الجودة بالتعليم
أهلاً ومرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بيلا الأعدادية بنين
برجاء التسجيل
حتى تتمكن من المشاهدة
والأستمتاع بخدماتنا ( تقويمات - نتائج - شرح - أنشطة - مؤتمرات)
مع تحيات
إدارة المدرسة
أ/ عبدالعزيز عبدالحليم عامر
al_daboon@yahoo.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» ماهي الأمور الفنية اللازمة لتهيئة الصف المقلوب؟؟
الأحد مايو 07, 2017 4:56 am من طرف محمد حسن ضبعون

» المحليات - بيلا كفرالشيخ
السبت يناير 28, 2017 5:51 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الصف الثالث الأعدادى
الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 11:59 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» مراجعة علوم الصف الأول الأعدادى
السبت ديسمبر 17, 2016 11:08 am من طرف محمد حسن ضبعون

»  البيان الأول لعام 2016
الثلاثاء يوليو 05, 2016 3:29 am من طرف محمد حسن ضبعون

» تنسيق وتسجيل رياض الاطفال
الأحد يونيو 26, 2016 3:39 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الأجابة انموزجية لأمتحانات الثانوية العامة 2016
الثلاثاء يونيو 07, 2016 4:43 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الأن إعدادية كفرالشخ آخر العام 2016
الثلاثاء يونيو 07, 2016 3:49 am من طرف محمد حسن ضبعون

» نتيجة الصف السادس أخرالعام 2016
الجمعة يونيو 03, 2016 3:47 am من طرف محمد حسن ضبعون


الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 6:46 am





[center][center]
برنامج



القيادات الدرسية




القيادة والتغيير




العملية الإدارية ووظائف الإدارة :




ماهى الإدارة ؟


يمكن تعريف
الإدارة بأنها عملية إجتماعية مستمرة تعمل على أستغلال الموارد المتاحه أستغلالاص
أمثل ، عن طريق التخطيط والتنظيم والقيادة والرقابة ، للوصول إلى هدف محدد .


أنماط القيادة))


القيادة المتسلطة
:


تسمى تلك القيادة
بالتسلطية أو الدكتاتورية أو الأوتوقراطية ، وفيها ينفرد القائد بالرأى وأتخاذ
القرار ، والعلاقه بينه وبين مرءوسيه أساسها الأرهاب والخوف واتباع التعليماتدون
مناقشة ، ومن لم يقل فيها جو الحرية إلى حد يقترب من العدم .


والأتصال غالباً
بين القائد والجماعة أتصال رأسى أى من أعلى إلى أسفل فى صورة قرارات من القيادة
العليا لإلى المرؤوسين ، وليس للمرؤوس الحق فى تصعيد آرائه إلى القيادة .


نظراً لسلبية
أراء الجماعة ، فإن الأهداف غالباً ما تكون غير واضحة أو غير معروفه لديهم ، وىسعى
القائد إلى أن تظل العلاقات بين أفراد الجماعة ضعيفة حتى لايحدث أى تكتل ضده .


القيادة الديمقراطية
:


وفى ظل القيادة
الديمقراطية يشارك الأفراد فى وضع الأهداف والتخطيط والتنفيذ للأنشطة
،وتقويمها،والسئولية فى ظل القيادة الديقراطية موزعة على الأفراد ، ويفوض القائد
بعضاً من سلطاته إلى مرؤوسيه .


أن القيادة
الديقراطية هى أفضل الأنماط حيث تسود العلاقات الأنسانية بين أفرادها ، ويقود
القائد أفراد الجماعة .


النمط الفوضوى :


وفيه يكون القائد
سالبياً ، لاأثر لوجوده ، وللأفراد يفعلوا مايريدون دون أى تدخل من القائد أو
قيامه بتوجيههم .


ليست هناك سياسات
محددة أو إجراءات بل وقد لاتكون هناك أهداف أمام الجماعة بحيث يعمل الافراد للوصول
إليها .




النمط البيروقراطى
:


النمط القيادى
الإهتمام البالغ بالأعمال الكتابية والتوثيقية ، ويهتم القائد بتجميع الأوراق التى
تثبت أدائه أمام القيادات الأعلى .


يرتبط ذلك النظام
بشدة بمركزية أو لامركزية الإدارة ، فكلما زاد التعقيد فى أتخاذ القرار .




القيادة فى ظل ثقافة التغيير


حيث أصبحت ثقافة
التغيير سائدة فى مختلف المجتمعات والمؤسسات
فإن من أهم التحديات التى تواجهها الإدارة
التربوية والتعليمية فى هذا العصر كيفية التعامل مع هذا التغيير الحتمى .


وفى هذا الإطار
أصبحت معظم المؤسسات التعليمية تتبنى مفهوم الجودة الشاملة الذى يضع مجموعة من
المعايير التى ينبغى أن تتوفر فى جميع
أركان العملية التعليمية ، ومنها أن تكون الإدارة لديها القدرة على قيادة
التغيير .


أن هناك خمس
كفايات أساسية يحتاج إليها القادة من أجل التعامل مع التغيير المستمر ومواجهته وهى
الهدف الأخلاقى وفهم التغيير وبناء العلاقات وخلق المعرفة وصنع المشاركة والتماسك
:






1- المجال
الأول : الهدف الأخلاقى :


فالهدف الأخلاقى
للقائد يمثل قيمة واضحة ينبغى أن يوجه الهدف الأخلاقى القائد فى عمله وتصرفاته حيث
يعتمد عليه فى نجاح المؤسسة فى تحقيق أهدافها .


المجال الثانى
فهم عملية التغيير
-2


أنه حى يحقق
القائد نجاحاً فى عملية التغيير ينبغى أن يجمع بين التزامه بالهدف الأخلاقى وتفهمه
للتعقيدات الناشئة عن التغيير ، وحتى يمكن تفهم عملية التغيير يضع فولان ستة
إرشادات :


- الهدف ليس
تغيير كل شيىء


- لايمكن أن يكون
لديك أفضل الأفكار


- قدر الصعوبات
المبكرة التى قد تواجهها عند تجريب شيىء جديد


- أنظر إلى
مقاومة التغيير باعتبارها قوة إيجابية
دافعة


- التغيير يعتمد
على القدرة على تغيير الثقافة السائدة


- التغيير عملية
شديدة التعقيد


بناء العلاقات :


فإن القائد
الناجح هو الذى يستطيع بناء علاقات إيجابية بين جميع عناصر العمل خصوصاً مع
الأفراد والجماعات المختلفة عن بعضها وبالذات المختلفة مع من يقوم بالتغيير ،
وبالتالى فإنهم يقيمون تفاعلاً هادفاً بناءً يمكنهم من التوصل إلى اتفاق عام أو
إجماع بسهولة .


خلق المعرفة
والمشاركة :


فى عصر المعرفة
والنفجار المعرفى فإن من أهم أدوار القائد الناجح فى عملية التغيير هو زيادة
المعرفة داخل وخارج مؤسسته وكيفية ربط المعرفة بالعناصر الثلاثة السابقة .





صنع التماسك :


تتعرض عملية التغيير
للعديد من التعقيدات والغموض وعدم التوازن وبالتالى فإن القيادة الفعالة تسعى إلى
التماسك والترابط ، إنه عند حدوث التغيير ، سيكون هناك اضطرابات ، وهذا يعنى أنه
ستكون هناك اختلافات فى الآراء يجب التوفيق بينها ، والقيادة المؤثرة تعنى قيادة
الناس من خلال الأختلافات و إبرازها إلى السطح .




ماينبغى على مدير المدرسة العصرى


ينبغى على مدير
المدرسة الواعى العمل على المحاور التالية :


1-الرؤية
الإستراتيجية المستقبلية


2-التخطيط
الإستراتيجى


3-إدارة التغيير
وقيادته


4-التفكير
الإبداعى


5-القيادة
بالمشاركة والعمل الجماعى


أولا:الرؤية
الإستراتيجية


إن أولى مسؤوليات
مدير المدرسة لمواكبة عصر العولمة ، للوصول إلى الأهداف المرسومة الوضع المستقبلى
الذى تسعى المدرسة إليه ، وتتمثل الرؤية
الإستراتيجية للمدرسة فى رؤية مدير المدرسة والعاملين معه للعمل المدرسى فى
الأهداف التى يتوقع من مدير المدرسة تحقيقها فى فترة زمنية محددة ، بحيث تحدد هذة
الرؤية مستقبل المدرسة ومستواها التعليمى والتربوى والثقافى .


ثانيا:التخطيط
الإستراتيجية


إن مدير المدرسة
مطالب بإدارة بيئة مدرسته من منظور الجودة الشاملة ، مدير يرى فى تقنيات المعلومات
أسلوباً للتطوير ، ويرى فى المشاركة وسيلة للعمل والأداء ، ولاشك أن أساليب الجودة
الشاملة وسيلة المدير الفعال نحو تحقيق الكفاءة والفعالية فى الأداء المؤسسى .


وليتحقق ذلك فمن
الأهمية إعطاء مدير المدرسة المساحة الكافية والموضوعية من الحرية فى إتخاذ
القرارات الداخلية ، ومن الصلاحيات مايساعده على إحداث التطوير العلمى المخطط فى
مدرسته .


كل ذلك يتطلب من
مدير المدرسة وعياً بمفهوم التخطيط الإستراتيجى وأساليبه ومنهجيته .


يعرف التخطيط
الإستراتيجىي بأنه " تلك العملية التى يتم من خلالها تحليل البيئة المدرسية
عن طريق صياغة مجموعة الأهدف الإستراتيجية لتمكين المدرسة من إدراك رؤيتها
المستقبلية ضمن سياق القيم والإمكانات والمصادر "


كما يحث مفهوم
التخطيط الإستراتيجى على الدراسات الشاملة ليس للواقع المحيط بالمؤسسة التربوية
فحسب ، بل لمستويات وبيئات المجتمع المحلى والإقليمى والعالمى .




ويمكن لمدير
المدرسة تطبيق عملية التخطيط الإستراتيجى من خلال قيامه بالإجراءات التالية :


1- المسح البيئى


2- تقييم البيئة الخارجية للمدرسة


3- التحليل
الداخلى لبيئة المدرسة


4- تحليل العوامل
المؤثرة


ثالثا:إدارة
التغيير وقيادته


إن تلك التحديات
التى تواجه الإدارة المدرسية تفرض على مدير المدرسة تحديد نوعية الأسلوب الإدارى
الذى يتبعه فى قيادته لمدرسته ، فكيف يمكنه إدارتها؟


" فإدارة
التغيير تعنى قدرة الإدارة المدرسية على مواجهة الأوضاع والتحديات الجديدة التى
تؤثر على العمل التربوى بحيث يمكن الاستفادة من عوامل التغيير الإيجابى وتجنب أو
تقليل عوامل التغيير السلبى
، وهى بهذا المعنى تعبر عن كيفية استخدام أفضل
الطرق بصورة أكثر فعالية لإحداث التغيير بهدف تحقيق الأهداف المرسومة .


إذا..... نحن
نحتاج إلى إدارة تبنى على ماأفرزه التعليم المطور ، ومدير يؤمن بالتغيير الهادف ،
فيهيىء أبواب الابتكار ، ويكافىء عليه ، ويستغله فى تصميم وتطوير إستراتيجيات
تفعيل أداء العمل التربوى ، فياأيها المربى الفاضل ... عليك إذا تسعى للتغيير
وتجعله وسيله للوصول بمدرستك إلى مواجهة تحديات العولمة سواء أكان ذلك التغيير فى
الفرد عن طريق تنمية القيم والاتجاهات والقدرات الإبتكارية والإبداعية ، أو كان
التغيير فى التنظيم الإدارى وأسلوب العمل ، أو التغيير فى النظام الإدارى القائم
ليكون أكثر إسهاماً فى عزيز الكفاءة والفاعلية .


رابعا:التفكير
الإبداعى


أن من أهم أدوار
مدير المدرسة فى مواجهة تحديات العولمة التطوير والإبداع والإبتكار فى العمل
المدرسى ، ذلك لأن طبيعة العمل الإدارى هو التطوير والتغيير فى الإستراتيجيات
والسياسات والأنظمة والأجراءات والأدوات وغيرها ، وذلك بهدف تحقيق جودة الأداء فى
العمل المدرسى وذلك للتكيف مع متطلبات العصر .


وحتى تصبح البيئة
المدرسية بيئة إبداعية فإنه ينبغى على مدير المدرسة وفريق إدارته أن يقتنعوا أن
المعلمين والإداريين بإمكانهم أن يبتدعوا حلولاً لمساكل العمل المدرسى ، فتنمية
القدرة على الإبداع والإبتكار لدى الطالب تعتمد على اقتناع المعلمين والمدير فى
المدرسة بأهمية الإبداع والمبدعين وتنمية قدراتهم الإبداعية .


خامساً : القيادة
التشاركية والعمل الجماعى


المؤسسات الناجحة
فى مجال الأعمال مثلاً لايديرها أفراد بل تديرها جماعات، وهكذا هى المدرسة أيضاً
إن أرادت أن تواكب ركب التطور والتكنولوجيا لايديرها مدير وحده بل تديرها جماعات
وبأساليب تعتمد على تعميق روح المعل الجماعى وتوزيع الأدوار والمشاركة فى القرار
والتنظيم التشاركى الحر ، فالمدير العصرى ينبغى أن يعمل بأسلوب الإدارة بالرؤية
المشتركة ، بحيث يهتم جميع العاملين من إداريين ومنفذين وطلاب بنجاح مدرستهم
وأساليب تطوير الأداء بها بما يحقق التكامل والترابط فى النسيج المدرسى ، وليس من
شك فى أن وجود رؤية مشتركة للجهازين الفنى والإدارى بالمدرسةينمى لديهم أسلوب
المساءلة الذاتية ، وهنا تكمن إهمية الإدارة بالرؤية المشتركة حيث تساعد على صياغة
المناخ المناسب للإبتكار والإبداع وتحقق الولاء والانتماء للمدرسة من خلال تحفيز
العاملين فى تأدية وظائفهم ورغبتهم الصادقة
فى الوصول بالمدرسة إلى التفوق والنجاح .



برنامج



القيادات الدرسية





القيادة والتغيير
























































العملية الإدارية ووظائف الإدارة :[/center][/center]




ماهى الإدارة ؟


يمكن تعريف
الإدارة بأنها عملية إجتماعية مستمرة تعمل على أستغلال الموارد المتاحه أستغلالاص
أمثل ، عن طريق التخطيط والتنظيم والقيادة والرقابة ، للوصول إلى هدف محدد .


أنماط القيادة))


القيادة المتسلطة
:


تسمى تلك القيادة
بالتسلطية أو الدكتاتورية أو الأوتوقراطية ، وفيها ينفرد القائد بالرأى وأتخاذ
القرار ، والعلاقه بينه وبين مرءوسيه أساسها الأرهاب والخوف واتباع التعليماتدون
مناقشة ، ومن لم يقل فيها جو الحرية إلى حد يقترب من العدم .


والأتصال غالباً
بين القائد والجماعة أتصال رأسى أى من أعلى إلى أسفل فى صورة قرارات من القيادة
العليا لإلى المرؤوسين ، وليس للمرؤوس الحق فى تصعيد آرائه إلى القيادة .


نظراً لسلبية
أراء الجماعة ، فإن الأهداف غالباً ما تكون غير واضحة أو غير معروفه لديهم ، وىسعى
القائد إلى أن تظل العلاقات بين أفراد الجماعة ضعيفة حتى لايحدث أى تكتل ضده .


القيادة الديمقراطية
:


وفى ظل القيادة
الديمقراطية يشارك الأفراد فى وضع الأهداف والتخطيط والتنفيذ للأنشطة
،وتقويمها،والسئولية فى ظل القيادة الديقراطية موزعة على الأفراد ، ويفوض القائد
بعضاً من سلطاته إلى مرؤوسيه .


أن القيادة
الديقراطية هى أفضل الأنماط حيث تسود العلاقات الأنسانية بين أفرادها ، ويقود
القائد أفراد الجماعة .


النمط الفوضوى :


وفيه يكون القائد
سالبياً ، لاأثر لوجوده ، وللأفراد يفعلوا مايريدون دون أى تدخل من القائد أو
قيامه بتوجيههم .


ليست هناك سياسات
محددة أو إجراءات بل وقد لاتكون هناك أهداف أمام الجماعة بحيث يعمل الافراد للوصول
إليها .




النمط البيروقراطى
:


النمط القيادى
الإهتمام البالغ بالأعمال الكتابية والتوثيقية ، ويهتم القائد بتجميع الأوراق التى
تثبت أدائه أمام القيادات الأعلى .


يرتبط ذلك النظام
بشدة بمركزية أو لامركزية الإدارة ، فكلما زاد التعقيد فى أتخاذ القرار .




القيادة فى ظل ثقافة التغيير


حيث أصبحت ثقافة
التغيير سائدة فى مختلف المجتمعات والمؤسسات
فإن من أهم التحديات التى تواجهها الإدارة
التربوية والتعليمية فى هذا العصر كيفية التعامل مع هذا التغيير الحتمى .


وفى هذا الإطار
أصبحت معظم المؤسسات التعليمية تتبنى مفهوم الجودة الشاملة الذى يضع مجموعة من
المعايير التى ينبغى أن تتوفر فى جميع
أركان العملية التعليمية ، ومنها أن تكون الإدارة لديها القدرة على قيادة
التغيير .


أن هناك خمس
كفايات أساسية يحتاج إليها القادة من أجل التعامل مع التغيير المستمر ومواجهته وهى
الهدف الأخلاقى وفهم التغيير وبناء العلاقات وخلق المعرفة وصنع المشاركة والتماسك
:






1- المجال
الأول : الهدف الأخلاقى :


فالهدف الأخلاقى
للقائد يمثل قيمة واضحة ينبغى أن يوجه الهدف الأخلاقى القائد فى عمله وتصرفاته حيث
يعتمد عليه فى نجاح المؤسسة فى تحقيق أهدافها .


المجال الثانى
فهم عملية التغيير
-2


أنه حى يحقق
القائد نجاحاً فى عملية التغيير ينبغى أن يجمع بين التزامه بالهدف الأخلاقى وتفهمه
للتعقيدات الناشئة عن التغيير ، وحتى يمكن تفهم عملية التغيير يضع فولان ستة
إرشادات :


- الهدف ليس
تغيير كل شيىء


- لايمكن أن يكون
لديك أفضل الأفكار


- قدر الصعوبات
المبكرة التى قد تواجهها عند تجريب شيىء جديد


- أنظر إلى
مقاومة التغيير باعتبارها قوة إيجابية
دافعة


- التغيير يعتمد
على القدرة على تغيير الثقافة السائدة


- التغيير عملية
شديدة التعقيد


بناء العلاقات :


فإن القائد
الناجح هو الذى يستطيع بناء علاقات إيجابية بين جميع عناصر العمل خصوصاً مع
الأفراد والجماعات المختلفة عن بعضها وبالذات المختلفة مع من يقوم بالتغيير ،
وبالتالى فإنهم يقيمون تفاعلاً هادفاً بناءً يمكنهم من التوصل إلى اتفاق عام أو
إجماع بسهولة .


خلق المعرفة
والمشاركة :


فى عصر المعرفة
والنفجار المعرفى فإن من أهم أدوار القائد الناجح فى عملية التغيير هو زيادة
المعرفة داخل وخارج مؤسسته وكيفية ربط المعرفة بالعناصر الثلاثة السابقة .





صنع التماسك :


تتعرض عملية التغيير
للعديد من التعقيدات والغموض وعدم التوازن وبالتالى فإن القيادة الفعالة تسعى إلى
التماسك والترابط ، إنه عند حدوث التغيير ، سيكون هناك اضطرابات ، وهذا يعنى أنه
ستكون هناك اختلافات فى الآراء يجب التوفيق بينها ، والقيادة المؤثرة تعنى قيادة
الناس من خلال الأختلافات و إبرازها إلى السطح .




ماينبغى على مدير المدرسة العصرى


ينبغى على مدير
المدرسة الواعى العمل على المحاور التالية :


1-الرؤية
الإستراتيجية المستقبلية


2-التخطيط
الإستراتيجى


3-إدارة التغيير
وقيادته


4-التفكير
الإبداعى


5-القيادة
بالمشاركة والعمل الجماعى


أولا:الرؤية
الإستراتيجية


إن أولى مسؤوليات
مدير المدرسة لمواكبة عصر العولمة ، للوصول إلى الأهداف المرسومة الوضع المستقبلى
الذى تسعى المدرسة إليه ، وتتمثل الرؤية
الإستراتيجية للمدرسة فى رؤية مدير المدرسة والعاملين معه للعمل المدرسى فى
الأهداف التى يتوقع من مدير المدرسة تحقيقها فى فترة زمنية محددة ، بحيث تحدد هذة
الرؤية مستقبل المدرسة ومستواها التعليمى والتربوى والثقافى .


ثانيا:التخطيط
الإستراتيجية


إن مدير المدرسة
مطالب بإدارة بيئة مدرسته من منظور الجودة الشاملة ، مدير يرى فى تقنيات المعلومات
أسلوباً للتطوير ، ويرى فى المشاركة وسيلة للعمل والأداء ، ولاشك أن أساليب الجودة
الشاملة وسيلة المدير الفعال نحو تحقيق الكفاءة والفعالية فى الأداء المؤسسى .


وليتحقق ذلك فمن
الأهمية إعطاء مدير المدرسة المساحة الكافية والموضوعية من الحرية فى إتخاذ
القرارات الداخلية ، ومن الصلاحيات مايساعده على إحداث التطوير العلمى المخطط فى
مدرسته .


كل ذلك يتطلب من
مدير المدرسة وعياً بمفهوم التخطيط الإستراتيجى وأساليبه ومنهجيته .


يعرف التخطيط
الإستراتيجىي بأنه " تلك العملية التى يتم من خلالها تحليل البيئة المدرسية
عن طريق صياغة مجموعة الأهدف الإستراتيجية لتمكين المدرسة من إدراك رؤيتها
المستقبلية ضمن سياق القيم والإمكانات والمصادر "


كما يحث مفهوم
التخطيط الإستراتيجى على الدراسات الشاملة ليس للواقع المحيط بالمؤسسة التربوية
فحسب ، بل لمستويات وبيئات المجتمع المحلى والإقليمى والعالمى .




ويمكن لمدير
المدرسة تطبيق عملية التخطيط الإستراتيجى من خلال قيامه بالإجراءات التالية :


1- المسح البيئى


2- تقييم البيئة الخارجية للمدرسة


3- التحليل
الداخلى لبيئة المدرسة


4- تحليل العوامل
المؤثرة


ثالثا:إدارة
التغيير وقيادته


إن تلك التحديات
التى تواجه الإدارة المدرسية تفرض على مدير المدرسة تحديد نوعية الأسلوب الإدارى
الذى يتبعه فى قيادته لمدرسته ، فكيف يمكنه إدارتها؟


" فإدارة
التغيير تعنى قدرة الإدارة المدرسية على مواجهة الأوضاع والتحديات الجديدة التى
تؤثر على العمل التربوى بحيث يمكن الاستفادة من عوامل التغيير الإيجابى وتجنب أو
تقليل عوامل التغيير السلبى
، وهى بهذا المعنى تعبر عن كيفية استخدام أفضل
الطرق بصورة أكثر فعالية لإحداث التغيير بهدف تحقيق الأهداف المرسومة .


إذا..... نحن
نحتاج إلى إدارة تبنى على ماأفرزه التعليم المطور ، ومدير يؤمن بالتغيير الهادف ،
فيهيىء أبواب الابتكار ، ويكافىء عليه ، ويستغله فى تصميم وتطوير إستراتيجيات
تفعيل أداء العمل التربوى ، فياأيها المربى الفاضل ... عليك إذا تسعى للتغيير
وتجعله وسيله للوصول بمدرستك إلى مواجهة تحديات العولمة سواء أكان ذلك التغيير فى
الفرد عن طريق تنمية القيم والاتجاهات والقدرات الإبتكارية والإبداعية ، أو كان
التغيير فى التنظيم الإدارى وأسلوب العمل ، أو التغيير فى النظام الإدارى القائم
ليكون أكثر إسهاماً فى عزيز الكفاءة والفاعلية .


رابعا:التفكير
الإبداعى


أن من أهم أدوار
مدير المدرسة فى مواجهة تحديات العولمة التطوير والإبداع والإبتكار فى العمل
المدرسى ، ذلك لأن طبيعة العمل الإدارى هو التطوير والتغيير فى الإستراتيجيات
والسياسات والأنظمة والأجراءات والأدوات وغيرها ، وذلك بهدف تحقيق جودة الأداء فى
العمل المدرسى وذلك للتكيف مع متطلبات العصر .


وحتى تصبح البيئة
المدرسية بيئة إبداعية فإنه ينبغى على مدير المدرسة وفريق إدارته أن يقتنعوا أن
المعلمين والإداريين بإمكانهم أن يبتدعوا حلولاً لمساكل العمل المدرسى ، فتنمية
القدرة على الإبداع والإبتكار لدى الطالب تعتمد على اقتناع المعلمين والمدير فى
المدرسة بأهمية الإبداع والمبدعين وتنمية قدراتهم الإبداعية .


خامساً : القيادة
التشاركية والعمل الجماعى


المؤسسات الناجحة
فى مجال الأعمال مثلاً لايديرها أفراد بل تديرها جماعات، وهكذا هى المدرسة أيضاً
إن أرادت أن تواكب ركب التطور والتكنولوجيا لايديرها مدير وحده بل تديرها جماعات
وبأساليب تعتمد على تعميق روح المعل الجماعى وتوزيع الأدوار والمشاركة فى القرار
والتنظيم التشاركى الحر ، فالمدير العصرى ينبغى أن يعمل بأسلوب الإدارة بالرؤية
المشتركة ، بحيث يهتم جميع العاملين من إداريين ومنفذين وطلاب بنجاح مدرستهم
وأساليب تطوير الأداء بها بما يحقق التكامل والترابط فى النسيج المدرسى ، وليس من
شك فى أن وجود رؤية مشتركة للجهازين الفنى والإدارى بالمدرسةينمى لديهم أسلوب
المساءلة الذاتية ، وهنا تكمن إهمية الإدارة بالرؤية المشتركة حيث تساعد على صياغة
المناخ المناسب للإبتكار والإبداع وتحقق الولاء والانتماء للمدرسة من خلال تحفيز
العاملين فى تأدية وظائفهم ورغبتهم الصادقة
فى الوصول بالمدرسة إلى التفوق والنجاح .
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 6:58 am

مقدمة:
· هو فلسفة تربوية تعتمد على ايجابية المتعلم فى الموقف التعليمى ، وتشمل
جميع الممارسات التربوية والإجراءات التدريسية التى تهدف الى تفعيل دور
المتعلم وتعظيمه ، حث يتم التعلم من خلال العمل والبحث والتجريب ، واعتماد
المتعلم على ذاته فى الحصول على المعلومات واكتساب المهارات وتكوين القيم
والاتجاهات .
· فالتعلم النشط لا يركز على الحفظ والتلقين وإنما على تنمية التفكير والقدرة على حل المشكلات والعمل الجماعى التعاونى .
أهمية التعلم النشط :
· يزيد من اندماج التلاميذ أثناء التعلم.
· يحفز التلاميذ على كثرة الإنتاج وتنوعه.
· ينمى العلاقات الاجتماعية بين التلاميذ.
· ينمى الثقة بالنفس والقدرة على التعبير عن الرأى.
· ينمى الرغبة فى التفكير والبحث لدى الطلاب
· ينمى الرغبة فى التعلم حتى الإتقان.
· يمكن من خلاله اكتشاف ميول الطلاب وإشباع حاجاتهم
· يهيئ للمتعلمين مواقف تعليمية حية وذات فعالية
خصائـص التعلـم النشـط :
· المتعلمون يشتركون في العملية التعليمية بصورة فعالة تتعدى كونهم متلقين سلبيين .
· هناك تركيز أقل على نقل المعلومات وإيصالها للمتعلمين في حين يزداد
التركيز على تطوير مهارات المتعلمين الأساسية والمتقدمة وتنميتها .
· تشجيع الطلبة على استخدام مصادر رئيسة وأولية ومتعددة .
· تفعيل لدور المتعلمين في مهارات وإستراتيجيات التفكير العليا مثل التحليل ، والتركيب ، والتقييم وحل المشكلات .
· يعمل التعلم النشط على خلق جو تعليمي فعال ومناسب ، داخل غرفة الصف ،
ويتيح له العديد من الوسائل والأساليب التي يستخدمها في عمليتي التعليم
والتعلم
· يجب أن يكون التقييم أصيلاً ومرتبطاً بالتعليم ، ومن الضروري توظيف التقييم الذاتي للمتعلمين .
فلسفة التعلم النشط :
· إن فلسفة التعلم النشط تؤكد على أن التعلم لابد وأن :
· يرتبط بحياة الطالب وواقعه واحتياجاته واهتماماته .
· يحدث من خلال تفاعل الطالب وتواصله مع أقرانه وأهله وأفراد مجتمعه .
· يرتكز على قدرات الطالب وسرعة نموه وإيقاع تعلمه الخاصين به .
· يضع الطالب حقاً في " مركز " العملية التعليمية .
· يحدث في جميع الأماكن التي ينشط فيها المتعلم المدرسة – البيت – المعمل – المكتبة – حجرات النشاط ، . . .
أســـس التعلـــم النشـــط :
· يعتمد التعلم النشط على عدة أسس منهـــا :
· اشتراك الطلاب في اختيار نظام العمل وقواعده .
· إشراك الطلاب في تحديد أهدافهم التعليمية .
· تنوع مصادر التعلم .
· استخدام استراتيجيات التدريس المتمركزة حول الطالب ، والتي تتناسب مع
قدراته واهتماماته وأنماط تعلمه والذكاءات التي يتمتع بها .
· الاعتماد على تقويم الطلاب لأنفسهم وزملائهم .
· إتاحة التواصل في جميع الاتجاهات بين المتعلمين وبين المعلم .
· السماح للطلاب بالإدارة الذاتية .
· إشاعة جو من الطمأنينة والمرح والمتعة أثناء التعلم .
· تعلم كل طالب حسب قدراته .
· مساعدة الطالب على فهم ذاته واكتشاف نواحي القوة والضعف لديه .
مـيزات التعلــم النشــط:
إن التعلم النشط له العديد من المميزات ، منها ما يتصل بالنواحي
الأكاديمية، وما يتصل بالعلاقات الإنسانية والتواصل بين المتعلمين وبعضهم
البعض ، وبينهم وبين المعلمين ، ومن هذه المميزات ما يلـــي :
1 – يهيئ للمتعلمين مواقف تعليمية حية ذات فعالية .
2 – يمكن من خلاله تعلم ما يصعب تعلمه في البيئة الصفية .
3 – يزيد من اندماج الطلاب في العمل ، ويجعل للتعلم متعة وبهجة .
4 – يحفز الطلاب على كثرة الإنتاج وتنوعه .
5 – إكساب المتعلمين جوانب مهنية وجوانب انفعالية ومهارات وخبرات اجتماعية
قد يصعب اكتسابها داخل الفصول العادية ، مثل التعاون وتحمل المسئولية وضبط
النفس والإبداع .
6 – يُعد مجالاً للكشف عن ميول المتعلمين وإشباع حاجاتهم .
7 – يساعد على اكتساب مهارات التواصل .
8 – ينمي الرغبة في التفكير والبحث .
9 – ينمي الرغبة في التعلم حتى الإتقان .
10- يتعلم الطلاب من خلال التعلم النشط أكثر من المحتوى المعرفي ، فهم
يتعلمون مهارات التفكير العليا، فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين
يختلفون عنهم .
11- يتعلم الطلاب من خلال التعلم النشط استراتيجيات التعلم نفسه وطرق الحصول على المعرفة .
دور المعلم والطالب في التعلم النشط
بعض الأدوار الهامة المسئول عنها المعلم في عملية التعلم النشط
1. تصميم إستراتيجيات التعلم التي تتماشى مع أهداف التعلم الموجودة داخل المنهج
2. دعم عملية إشراك جميع الطلاب في أنشطة التعلم النشط
3. طرح الأسئلة التي تشجع على التأمل والتفكير واستخدام المعارف المختلفة وحل المشكلات
4. إجراء تقويم تكويني وإعطاء تغذية مرتجعة
5. تنظيم الفصل
6. وضع الخطط الخاصة بجمع الموارد والأدوات وتوفيرها
بعض الأدوار الهامة التي يقوم بها الطالب في عملية التعلم النشط
1. التفاعل المثمر والإيجابي مع الأنشطة ومع الأقران
2. طرح الأسئلة المتعلقة بالأنشطة
3. التأمل وحل المشكلات
4. تحمل مسئولية تعليم الذات
5. احترام الآخرين
6. التعبير عن الأفكار الجديدة وتكوين الآراء
معوقــات التعلــم النشـــط
تتمحور معوقات تطبيق التعلم النشط حول عدة أمور منها : فهم المعلم لطبيعة
عمله وأدواره ، وعدم الارتياح والقلق الناتج عن التغيير المطلوب وقلة
الحوافز المطلوبة للتغيير ومن المعوقات التي قد تحول دون تطبيق التعلم
النشط :
1. ضيق وقت الحصص ، وكثرة عدد الحصص التي يكلف بها المعلم أسبوعياً.
2. تستغرق وقتاً طويلاً في التخطيط والتحضير .
3. من المحتمل أن تكون هناك صعوبة في تطبيق التعلم النشط في الفصول ذات الأعداد الكبيرة .
4. قلة المواد والأجهزة ومصادر التعلم المطلوبة لتطبيق هذا النوع من التعلم .
5. خوف المعلمين من تجريب أي جديد .
6. الخوف من عدم مشاركة المتعلمين وعدم استخدامهم مهارات التفكير العليا .
7. الخوف من فقد السيطرة على المتعلمين .
8. الخوف من نقد الآخرين لكسر المألوف في التعليم .
9. عدم ملاءمة البيئة الصفية لاستخدام بعض استراتيجيات التعلم النشط .
10. كثرة المسئوليات الإدارية التي يكلف بها المعلم .
التغلب على معوقــات التعلــم النشـــط
إن هذه المعوقات تتطلب منا أن نؤمن بالفكر الجديد ، وأن نعطي لأنفسنا
الفرصة لتطبيقه ، ودراسة نتائج هذا التطبيق ، خاصة وأن نتائج الدراسات
التي طبقت التعلم النشط أثبتت فعاليته ، لذا ينبغي مراعاة هذه المعوقات
عند التخطيط ، حيث يتم التخطيط في ضوء الوقت والزمن المتاح ، والإمكانيات
وعدد الطلاب ، كما يتم اختيار استراتيجيات التعلم النشط التي تتناسب مع
بيئة التعلم في المرحلة الثانوية .
نصائح للبدء بتصميم أنشطة التعلم النشط
1. ابدأ بداية متواضعة وقصيرة .
2. طور خطة لنشاط التعلم النشط، جربها، اجمع معلومات حولها، عدلها، ثم جربها ثانية.
3. جرب ما ستطلبه من المتعلمين بنفسك أولاً .
4. كن واضحاً مع طلابك مبيناً لهم الهدف من النشاط وما تعرفه عن عملية التعلم.
5. إن شرط النجاح في تطبيق التعلم النشط (كما في غيره من الأنشطة
الواقعية) هو التفكير والتأمل في الممارسات التدريسية ومتابعة الجديد .
محددات بيئة التعلــم النشـــط :
إن التغير من التعليم التقليدي إلى التعلم النشط لا يحدث منعزلاً عن
البيئة المدرسية ، وقد يكون إغفال هذه الحقيقة وراء تعثر الكثير من الجهود
الصادقة ، فهناك مناخ يساعد على التجديد ، ومناخ يعوق التجديد ، فالمدرسة
تمثل البيئة التي تتبنى التغيير وتدعمه ، وإذا كان التعلم النشط إعادة
بناء إدراكنا للبيئة المدرسية فلا أقل من تنمية وعينا بها في ضوء مجموعة
من المحددات لبيئة المدرسة في التعلم النشط .
1. تسودها روح الزمالة والعلاقات الإيجابية المهنية بين الزملاء .
2. الاهتمام والسعي لتجريب الجديد .
3. وضع توقعات عالية للإنجاز .
4. الثقة في الذات والتغير .
5. الدعم الفعلي لكل جهد صادق .
6. السعي للمعرفة .
7. تقييم الجهد .
8. الاهتمام بالغير والاحتفاظ به .
9. الدفاع عن كل ما له قيمة .
10. لها تقاليد تحترمها .
11. يسودها الصدق في العلاقات الاجتماعية .
استراتيجيات التعلــم النشـــط :
تتعدد استراتيجيات التدريس التي تناسب التعلم النشط ويرجع هذا التعدد إلى
أن التعلم النشط يعتمد على نشاط المتعلم ومجهوداته أثناء تعلمه ، فهو محور
التعلم النشط الذي يعمل ليتعلم ويشارك زملائه في تعلمه ، ومن ثم فإن
استراتيجيات التدريس التي تلاءم التعلم النشط متعددة ، وعلى معلم المرحلة
الثانوية أن يتذكر أنه لا توجد طريقة أو إستراتيجية مثلى بشكل مطلق ، ولكن
توجد طريقة أو إستراتيجية أكثر ملاءمة لدرس محدد وتتلاءم مع طبيعة وخصائص
طلاب المرحلة الثانوية ،
من هذه الاستراتيجيات :
إستراتيجية حل المشكلات
نشاط تعليمي يواجه فيه المتعلم مشكلة حقيقية يسعى لحلها مستخدماً ما لديه
من معارف ومهارات سابقة ، أو معلومات تم جمعها ، وذلك بإجراء خطوات مرتبة
تماثل خطوات الطريقة العلمية في التفكير ، ليصل في النهاية إلى الاستنتاج،
وهـو بمثابة حـل للمشكلة ثم إلى التعميم حتى يتحول الاستنتاج إلى قاعدة
علمية أو نظرية ، متبعاً في ذلك الخطوات التالية : الإحساس بالمشكلة –
تحديد المشكلة – فرض الفروض (الحلول المقترحة) – اختبار صحة الفروض –
الوصول إلى الحل – التعميم .
إستراتيجية دورة التعلم
هي طريقة تعلم/تعليم يقوم فيها الطلاب أنفسهم بعملية الاستقصاء التي تؤدي
إلى التعلم وهي تمر بأربعة مراحل : مرحلة الاستكشاف– مرحلة التفسير– مرحلة
التوسع – مرحلة التقويم .
إستراتيجية المشروعات
تعتبر إستراتيجية المشروعات في تدريس العلوم والرياضيات من أكثر الصور
التطبيقية التي تهتم في المرتبة الأولى بميول ونشاطات المتعلم ، وفي
المرتبة الثانية بالمعلومات والحقائق أي أنها تبنى على أغراض المتعلمين
وميولهم، ويمكن تعريف المشروع على أنه (نشاط هادف تصاحبه حماسة نابعة من
المتعلم ويتم هذا النشاط في محيط اجتماعي) ، ويتم تنفيذ إستراتيجية
المشروعات وفق المراحل التالية : اختبار المشروع – وضع خطة لتنفيذ المشروع
– تنفيذ المشروع – تقويم المشروع – كتابة تقرير المشروع .
إستراتيجية الحوار والمناقشة
وتُعد أحد الطرق الشائعة التي تعزز التعلم النشط ، وهي أفضل طرق المحاضرات
المعدلة إذا كان الدرس يهدف إلى تذكر المعلومات لفترة أطول ، حث المتعلمين
على مواصلة التعلم ، تطبيق المعارف المتعلمة في مواقف جديدة، وتنمية
مهارات التفكير لدى المتعلمين ، وهي مفيدة وذات جدوى في التدريس للمجاميع
الكبيرة، وهنا يطرح المعلم أسئلة محورية تدور حول الأفكار الرئيسة للمادة
المتعلمة ، وتتطلب طريقة الحوار والمناقشة أن يكون لدى المعلمين معارف
ومهارات تتعلق بالطرق المناسبة لطرح الأسئلة وإدارة المناقشات ، فضلاً عن
معرفة ومهارة تساعد على خلق بيئة مناقشة (عقلية ومعنوية) تشجع المتعلمين
على طرح أفكارهم وتساؤلاتهم بطلاقة وشجاعة ، وهي تستخدم كإستراتيجية
مستقلة أو كجزء من معظم الإستراتيجيات التعليمية الأخرى .
إستراتيجية العصف الذهني
تُعد من الإستراتيجيات الحديثة التي تشجع التفكير الإبداعي ، وتطلق
الطاقات الكامنة لدى المتعلمين في جو من الحرية والأمان ، يسمح بظهور كل
الآراء والأفكار ، حيث يكون المتعلم في قمة التفاعل مع الموقف ، وتصلح هذه
الإستراتيجية في القضايا والموضوعات المفتوحة التي ليس لها إجابة واحدة
صحيحة، وهي تعتمد على مجموعة من المبادئ الأساسية منها : إرجاء التقييم –
إطلاق حرية التفكير – الكم قبل الكيف – البناء على أفكار الآخرين – عدم
إهمال أو تجاهل أي فكرة أو إجابة – لا توجد إجابة نموذجية .
إستراتيجية التعلم بالاكتشاف
- ويقصد بالاكتشاف أن يصل الطالب إلى المعلومات بنفسه ، معتمداً على جهده
وعمله وتفكيره ، فالمدخل الاستكشافي يركز على مواجهة المتعلم بموقف مشكل ،
يوجد لديه الشعور بالحيرة ويثير عنده عديداً من التساؤلات ؛ فيقوم بعملية
استقصاء ، وبحث ليجد الإجابات عنها .
- والاكتشاف كإستراتيجية من إستراتيجيات التعلم يعد نتاج إستراتيجيات أخرى
تتآزر مع بعضها البعض لنخرج بموقف تعليمي نشط ، ونصل معه في النهاية إلى
أن يكتشف الطالب شيئاً جديداً .
- فالاكتشاف هو ببساطة يعني أن المتعلم يكتشف المعلومات بنفسه ولا تقدم له
جاهزة ، ولكي يتحقق هذا الاكتشاف بالوجه المطلوب يتطلب ذلك من المتعلم فهم
العلاقات المتبادلة بين الأفكار وربط عناصر الموضوع ببعضها لكي يأتي بما
هو جديد من تعميمات ومبادئ علمية ، كما يمكن أن يتضمن الاكتشاف مقارنة
آراء وحلول لمشكلة معينة أو موقف ما
الخاتمة :
يعتبر التعلم النشط من أهم أنواع التعلم فالتعلم النشط لا يركز على الحفظ
والتلقين وإنما على تنمية التفكير والقدرة على حل المشكلات والعمل الجماعى
التعاونى
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:00 am

جدول الأدوار الإدارية لأعضاء مجموعة.




العضو

المسئولية داخل
المجموعة

1

المسئول عن توجيه أفراد المجموعة نحو تحقيق الهدف والتأكد من ذلك.

2

يتحقق
من فهم وتعلم كل فرد من أفراد المجموعة للمهمة ويطلب منهم التوضيح وتقديم أمثلة لما تم تعلمه.

3

يكتب
ويسجل كل ما يدورمن
مناقشات في سبيل التوصل إلى الفهم والتعلم.

4

يتأكد
من تقدم المجموعة نحو بلوغ الهدف، كما يتأكد من قيام كل فرد بدوره.

5

مراقبة الوقت وتوزيع زمن الحوار والنقاش والتسجيل والعرض بتوازن.



لاحظ أنه توجد أدوار
أخرى
للتلاميذ داخل المجموعة ، مثل :


الباحث:
تجهيز المصادر وجمع المعلومات للفريق حول موضوع العمل.


المحفز:
يبث الحماس في المجموعة ويشجعهم على مواصلة العمل.


مسئول الأدوات:
يستلم وينظم استخدام الخامات والأدوات و إعادتها بعد العمل.


المبادر:يقترح أفكاراً جديدة
أو
أساليب مختلفة بالنسبة إلى المهمة الجماعية أو كيفية أدائها.


ح. تحديد مراحل العمل التعاوني وتعليماته.


د. تحديد
المسئوليات: لإنجاز
العمل التعاوني
بنجاح، لابد
من وضوح
الأدوار وتحديد
المسئوليات
لكل
من المعلم
والمتعلم. مع تمنياتى لكم بالتوفيق / أميمة عرفات - مسؤلة المنهج المدرسى - بمدرسة بيلا الأعدادية بنين








أولا : المتعلم :


-
تجاه نفسه: تجاه المجموعة:


-
مشارك
فعال في
الموقف التعليمي. - يتحمل المسئولية.


-
يتواصل
مع زملائه
ومع المعلم
ويحترمهم. - يقوم
بالدور المنوط
به داخل
الجماعة.


-
ينمى
مهاراته وقدراته باستخدام
التعلم الذاتي. - يتعاون
مع زملائه
في إنجاز
العمل في
يشترك مع
زملائه في
تعاون جماعي. الوقت
المحدد.



-
يطرح أسئلة وأفكاراً
و آراء
جديدة. -
يقدم نموذجا
لاحترام الرأىوالرأى
الاخر










ثانيا : المعلم:


تجاه
التلاميذ تجاه
نفسه



-
مساعدة
التلاميذ على
حل مشكلاتهم -
التحضير الجيد للدرس وللنشاط.


-
يجعل
التعلم ممتعًا
للتلميذ. -
الإطلاع على
أحدث المعلومات
التي تخص


o
المادة
العلمية.



-
يوجه
التلاميذ ويقيمهم
باستمرار لتعديل -إعداد
الوسائل والوسائط
المعينة على التدريس


مسارهم للاتجاه الصحيح. الفعال.


-
ينمى
العلاقات الإنسانية
بينه وبين
تلاميذه - التنمية
المهنية المستدامة.


وبين التلاميذ بعضهم وبعض.
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:01 am

ثانيًا : خطوات تنفيذ الأنشطة التعاونية:



3 - عرض خطة النشاط: إعداد وتوفير قائمة بالأنشطة المرتبطة بالمادة الدراسية، و التي يمكن للتلاميذ اختيارها
وتنفيذها.
مثال للقائمة الخاصة
بأنشطة مادة ما :



جدول قائمة الأنشطة المقترحة لمادة.............




الأنشطة

الأسبوع

النشاط المقترح

الأول

الأول

.........................................................

الثاني

الثاني

.........................................................






مع
تمنياتى لكم بالتوفيق / أميمة عرفات -
مسؤلة المنهج المدرسى - بمدرسة
بيلا الأعدادية بنين



ملحوظة:


يترك للمعلم
حرية توزيع
الأنشطة على
المجموعات، فقد
تنفذ كل
المجموعات نفس
النشاط


في وقت
واحد، أو
قد تنفذ
كل مجموعة
نشاطًا مختلفًا
عن المجموعات
الأخرى، أو قد
تنفذ


المجموعات نفس
النشاط ولكن
بطرائق وأساليب
مختلفة.


4- تحديد نواتج التعلم
المستهدف تحقيقها :



عليك عزيزي
المعلم تحديد
نواتج التعلم
المستهدفة، والتي
يسعى التلاميذ
لتحقيقها أثناء
تنفيذ تلك
الأنشطة في المجموعات
المختلفة. ويمكنك
مناقشة هذه
النواتج والاتفاق
عليها مع
تلاميذك ،مع مراعاةة ألا
تقتصر هذه
النواتج على فهم
المادة الدراسية،
بل تتضمن أيضا مهارات
حياتية وجوانب
وجدانية متعددة.


5- تنفيذ النشاط:


n تحديد نواتج
تعلم النشاط يحدد
التلاميذ الإجراءات
اللازمة لتنفيذ
النشاط
.


n يتم توزيع
الأدوار على
أفراد المجموعة, وتحديد
المسئوليات في
ضوء تلك
الإجراءات
.


n ينفذ كل
تلميذ الدور
المحدد له
داخل النشاط
والتعاون مع
زملائه في
تنفيذ المهام الجماعية.


n يسجل أفراد
المجموعة النتائج
التي تم
التوصل إليها
في صورة
تقرير محدد
العناصر
.


عناصر التقرير(الهدف - مراحل
التنفيذالمخرجات )


n يتابع المعلم
عن قرب
عمل المجموعات،
ويسجل الملاحظات
عن أعضاء المجموعة، باستخدام
مقياس التقدير
التعاوني.


6- عرض وتقييم النشاط:


· يقوم أعضاء المجموعة بعرض نتائج النشاط على تلاميذ المجموعات الأخرى.


· يتابع المعلم
المجموعات أثناء عرض
النتائج ، ويسجل
ملاحظاته ، ويتيح
الفرصة للمجموعات
الأخرى بتقييم عمل زملائهم تحت إشرافه.


7- تطوير المخرجات النهائية للنشاط:


في ضوء التغذية الراجعة يتم الاستفادة
منها في تطوير المخرجات النهائية للنشاط والوصول لتحقيق نواتج التعلم المرجوة
للنشاط .



8-. تقويم المعلم أداء المجموعات:


-
ويتم
تسجيل نتيجة
التقويم للصفين
الأول والثاني
وفقاً لمؤشرات
الأداء التي
يوضحها جدول(7)


وبالنسبة للصفوف ) 3 ابتدائي، 6-4ابتدائي،1-2 إعدادي( فيتم تسجيل نتيجة التقويم وفقالمؤشرات الأداء التي يوضحها جدول (8)، والذي يتضمن توضيح لمقاييس تقدير كل خطوة من خطوات النشاط بشكل تراكمي، حيث تتدرج درجة الخطوة الواحدة من (1) إلى (3) درجات
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:02 am

جدول (7)مقياس تقديرأداء التلميذ للصفين الأول والثانى الابتدائى




المستوى

وصف الاداء

الدرجة

الصف الاول والثاني

ممتاز

يعمل في مجموعة، ولم
تبدر منه أية مخالفة
سلوكية
ويلتزم بتعليمات المعلم وآداب الحوار.

تقديرات فقط دون درجات

85% فأكثر

جيد جداً

يعمل في مجموعة، ولم
تبدر منه أية مخالفة
سلوكية


من 75% إلى اقل من 85%

جيد

يعمل في مجموعة، و
تبدر منه بعض المخالفات
ال
سلوكية

من 65%إلى اقل من 75%

مقبول

ولا يتبع تعليمات العمل وتبدر منه مخالفات سلوكية.

من50%إلى اقل من 65%

دون المستوى

لا يعمل في مجموعة
وتبدر منة مخالفات سلوكية


اقل من 50%



توثيق النشاط التعاونى :


بعد تقويم
المجموعة الواحدة
أثناء
تنفيذ
الأنشطة، يمكنك
عزيزي المعلم
توثيق هذا
الأداء من
خلال استخدام
النموذج
التالي،
الذي يحدد
الأنشطة التي
قامت بها
المجموعة ، وما
تم إنجازه
منها. وذلك في الوثيقة التالية:


اسم المجموعة...................................


أسماء التلاميذ...............................................................................:




الأسبوع

النشاط الذي قامت به المجموعة

المخرجات التي تم الانتهاء منها









تقويم الاستقصاء العلمى


تعريف الاستقصاء العلمي:


يعرف
الاستقصاء العلمي
بأنه طريقة
للبحث عن
حل لمشكلة
ما، أو
للإجابة عن
تساؤلات يطرحها التلاميذ،
يستخدم فيها
الملاحظة، وفرض
الفروض، وإجراء
التجارب، وجمع البيانات
وتفسيرها، وعرض النتائج
على الآخرين. ويمكن
إجراء البحوث
الاستقصائية في المواد
الدراسية المختلفة.


مراحل الاستقصاء:


أ( اختيار موضوع الاستقصاء:
يتخير
التلميذ موضوع الاستقصاء الذي يتمكن من بحثه مع زملائه.


ب( تحديد التساؤلات: ترتبط
في نفس
الوقت بالمحتوى
الدراسي. ويبدأ
الاستقصاء بتحديد
تساؤلات يبحث
التلاميذ عن
إجابتها.


ج( فرض الفروض: يمثل
الفرض تخمين
أو حل
مقترح لمشكلة
معينة أو إجابة
تنبؤية عن
سؤال معين.


د( إجراء التجارب وجمع البيانات:
تصميم
التلميذ لاستقصاء أو تجربة أو استخدام أدوات محددة لجمع البيانات عن موضوع الاستقصاء أو المشكلة المراد حلها.


هـ( اختبار صحة الفروض: يختبر
التلميذ صحة
الفروض، فقد
يكون الفرض صحيحًا أو
غير صحيح
طبقًا للأدلة.


و( تفسير البيانات: يربط التلاميذ ما تم ملاحظته وما تم جمعه من بيانات بما هو معروف لديهم، مما يؤدي إلى
تكوين
معارف وبناء أفكار جديدة تسهم في حل المشكلة.


ز( عرض النتائج وتقويمها: يكتب التلميذ تقريرًا ويعرض النتائج التي يصل إليها، ويناقشها مع زملائه، أو معلمه. مع تمنياتى لكم بالتوفيق / أميمة
عرفات - مسؤلة المنهج المدرسى - بمدرسة بيلا الأعدادية بنين
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:04 am

جدول )10)
مقياس تقدير البحث الإستقصائى




مراحل الاستقصاء

التقدير

مؤشرات الأداء

المشكلة أو موضوع
الاستقصاء والأسئلة

2









تحديد المشكلة وصياغة تساؤلات واضحة
ومرتبطة
بموضوع الاستقصاء.

فرض
الفروض

3








صياغة
فروض
واقعية وقابلة للتجريب وتساعد

في
الوصول إلى قرار أو نتيجة لموضوع
الاستقصاء.


اجراء التجارب
وجمع البيانات


5






تحديد
الإجراءات ومنطقيتها وتحديد
مصادر
تجميع البيانات وتسجيل نتائج تلك الإجراءات

اختبار صحة الفروض

6





تحديد صحة أوخطأ الفروض في ضوء
الشواهدوالادلة


تفسير البيانات

7




يعطى
تفسيرًا في ضوء الأدلة والشواهد التي تم تجميعها

نتيجة الاستقصاء

8



تحديد
النتيجة والمعارف والمعلومات الجديدة
التي تم التوصل
إليها أثناء الاستقصاء.

تقرير الاستقصاء

9


كتابة
تقرير يوضح هدف الاستقصاء
وتساؤلاته
والإجراءات التي قام بها والنتائج التي توصل إليها.

عرض التقرير

10

إعداد
نموذج )ملف عرض تقديمي-
لوحة..(واضح لعرض النتيجة التي تم التوصل إليها



·
درجة البحث الاستقصائي في المرحلة ا لإعدادية )10( درجات ، مع ملاحظة اختلاف الدرجة من مرحلة إلى أخرى في مقياس التقدير.


تقويم المشروعات


لكي يحقق تقويم المشروعات الهدف منه، يجب عليك عزيزي المعلم/ عزيزتي المعلمة
مراعاة
مجموعة من الشروط والمواصفات في المشروعات المقدمة للتلاميذ.وهي
:



·
ملائمة للمرحلة العمرية.


·
مرتبطة بالمنهج المدرسي وتحقق نواتج التعلم المستهدفة.


·
مناسبة لإمكانيات وظروف المدرسة.


·
ذات صلة بتجربة التلميذ وخبراته.


·
محفزة للتلاميذ على العمل التعاوني، بالإضافة إلى العمل الفردي.


·
قابلة للتنفيذ بآليات مختلفة.


مقياس تقدير المشروعات:


يقوم المعلم باستخدام مقياس التقدير التالي لتقويم كل تلميذ على حدة بدءاً من اختيار المشروع حتى تقويمه.




المستوى

وصف الاداء

النسبة المئوية للدرجة

ممتاز

يقوم
بدوره المكلف به داخل المجموعة،ويتعاون مع زملائه،
ويلتزم بتعليمات وإجراءات المشروع.
ويساهم بدوره في إنجاز
المنتج
النهائي للمشروع وفقا للخطة المحددة.

85% فأكثر

جيد جداً

يقوم
بدوره المكلف به داخل المجموعة،ويتعاون مع زملائه ،ويلتزم
إلى حد ما بتعليمات و إجراءات المشروع. ويساهم بدوره إلى حد ما في إنجاز المنتج النهائي للمشروع وفقا للخطة المحددة.

من 75% إلى اقل من 85%

جيد

يعمل في مجموعة، و
تبدر منه بعض المخالفات
ال
سلوكي
يقوم
بدوره المكلف به داخل المجموعة
أحيانا،ويلتزم
بتعليمات وإجراءات المشروع أحيانا .ويساهم بدوره أحيانا فى إنجاز المنتج النهائي للمشروع وفقا للخطة المحددة.

من 65%إلى اقل من 75%

مقبول

يقوم
بدوره المكلف به داخل المجموعة بشكل غير
منتظم، ولا يلتزم بتنفيذ دوره المكلف به فىإنجاز المنتج النهائي
للمشروع وفقا
للخطة المحددة.

من50%إلى اقل من 65%

دون المستوى

يعمل بمفرده ولا يهتم بمقترحات زملائه ولا يلتزم بالتعليمات.

اقل من 50%



التقويم الشفهى


التقويم
الشفهي وسيلة
من الوسائل
الشائعة فى
تقويم إجابات
التلميذ، وفيه
يختبر المعلم تلاميذ الفصل شفهيا، حيث
يوجه سؤالا
أو أكثر
إلى عدد
من تلاميذ
الفصل موضع الاختبار( ، إذا
أخطأ تلميذ
فى الإجابة
عن سؤال ما
،
فإن انتقال
الإجابة من
هذا التلميذ إلى
تلميذ آخر
من شأنه أن يترك
فى نفسه
من الآثار
ومن الاهتمام
ما يدعوه
إلى عدم نسيان
الإجابة في
المستقبل و
إلى جعله
منتبهًا إلى
السؤال، حريصا
على الاستماع إلى إجابة
غيره ، يقظا
في تنظيم
إجاباته وفى
جمع شتاتها ، حتى
يحتفظ بما
له من
كبرياء.
مع تمنياتى لكم بالتوفيق /
أميمة عرفات - مسؤلة المنهج المدرسى - بمدرسة بيلا الأعدادية بنين
avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:06 am

ضوابط طرح المعلم للأسئلة الشفهية:


·
توفير
مناخ آمن
عند توجيه
السؤال للمتعلم.


·
وضوح
صياغة السؤال،
و إعادة
صياغته إذا
لم تتضح
للتلميذ.


·
مناسبة
مفردات السؤال
الشفهي للمرحلة
العمرية


·
.إعطاء
وقت للتفكير
قبل طلب
الإجابة.


·
طرح
مزيد من
الأسئلة تؤكد
على فهم
التلميذ للإجابة ) ماذا
تقصد- هل
من أسباب أخرى..(.


·
استخدام
الأسئلة المثيرة
لتفكير المتعلم.


·
ا
ستخدم إ
شارات ولغة
جسد مناسبة )نبرة
الصوت- تعبيرات
الوجه-....(.


مهارات تلقى المعلم لإجابات المتعلم:


·
الإصغاء
الجيد لإجابات
المتعلم.


·
عدم
مقاطعة المتعلم
أثناء الإجابة
إلا
إذا
ابتعدت إجابته
عن موضوع
السؤال.


·
السماح
للمتعلم بالاسترسال
في الإجابة
إذا رغب
في ذلك.


·
عدم
التعليق على
الإجابة بكلمات
محبطة )غيرصحيحكفىاذكر
المفيد...(.


مقياس تقدير إجابة الاختبار الشفهي في مادة دراسية


جدول )13( مقياس تقدير الاختبار الشفهي




المستوى

وصف الاداء

النسبة المئوية للدرجة

ممتاز

استقبال ا لأسئلة بهدوء، التفكير وعدم التسرع في الإجابة، الثبات وعدم الانفعال، صحة الإجابة علميًا القدرة على إقناع المعلم.

85% فأكثر

جيد جداً

استقبال الأسئلة بهدوء، التفكير وعدم التسرع في
الإجابة، الثبات وعدم الانفعال، صحة الإجابة علميا.

من 75% إلى اقل من 85%

جيد

استقبال الأسئلة بهدوء، التفكير وعدم التسرع في الإجابة، معظم الإجابة صحيحة علميا.

من 65%إلى اقل من 75%

مقبول

التسرع
في الإجابة، الإجابة صحيحة جزئيا.

من50%إلى اقل من 65%

دون المستوى

الإجابة غيرصحيحة..

اقل من 50%



تقويم الحضور والسلوك


يُكتب تقرير
عن سلوك
التلميذ داخل
الفصل وخارجه
ومدى توافقه
النفسي والاجتماعي
،
ومدى التزامه بالنظم المدرسية،
وعلاقته مع
زملائه، ومحافظته
على أدواته
والكتب المدرسية،
والأثاث المدرسي
،
على أن
يشترك معلم الفصل مع الأخصائي الاجتماعي في تقييم المتعلم في ضوء مقياس التقدير التالی:


جدول ) 18 ( مقياس تقدير الحضور و السلوك والمشاركة




المستوى

وصف الأداء

النسبة المئوية للدرجة

ممتاز

تلميذ
يواظب على الحضور، ولم تبدر منه أية مخالفة سلوكية ويشارك مشاركة
كاملة
في الأنشطة المدرسية ، ويحافظ على أثاث المدرسة ومرافقها، ويلتزم بتعليمات المعلم و آداب الحوار.

85% فأكثر

جيد جداً

تلميذ
تغيب ) ثلاثة أيام في الشهر دون عذر(
، ولم تبدر منه أية مخالفة
سلوكية،ويشارك
مشاركة كاملة في الأنشطة المدرسية ، ويحافظ على أثاث المدرسة ومرافقها، ويلتزم
بتعليمات المعلم و آداب الحوار.

من 75% إلى اقل من 85%

جيد

تلميذ
تغيب )سبعة أيام في الشهر دون عذر(، ويشارك في بعض الأنشطة

المدرسية، ويلتزم بتعليمات المعلم وآداب الحوار.

من 65%إلى اقل من 75%

مقبول

تلميذ
تغيب) أسبوعين في الشهر دون عذر
(
، ويشارك في بعض الأنشطة

المدرسية ولا يلتزم بعض الوقت بتعليمات المعلم و آداب الحوار.

من50%إلى اقل من 65%

دون المستوى

تلميذ تغيب ) أكثر من أسبوعين في الشهر دون عذر(
، وغير ملتزم بتعليمات المعلم
و آداب الحوار.

اقل من 50%


avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الترقى للمسمى الوظيفى الأعلى

مُساهمة من طرف أميمة عرفات في الجمعة مارس 30, 2012 7:10 am

تقويم الأنشطة التربوية


الأنشطة التربوية هي
أنشطة يمارسها
التلاميذ خارج
حجرة الدراسة
لبناء الخبرات
والمهارات الأساسية.ويشاركون
فيها من
خلال جماعات
النشاط ، مثل :الصحافة
والإذاعة والمسرح
وغيرها من
مجالات الهوايات المختلفة
فى المدرسة


. مع تمنياتى لكم بالتوفيق / أميمة عرفات - مسؤلة المنهج المدرسى - بمدرسة بيلا الأعدادية بنين


والأنشطة التربوية تشمل الآتى:


أولا:الأنشطة اللاصفية الأساسية:


(التربية
الفنية بالمرحلة
الابتدائية والإعدادية
- التربية
الرياضية بالمرحلة
الابتدائية فقط - حاسب
آلي بالمرحلة
الإعدادية )


ثانيا: الأنشطة اللاصفية الاختيارية:


المكتبة
والمطالعة. خدمة
المجتمع. النشاط
العملي. النشاط
العلمي. الكشافة والمرشدات, التربية
الرياضية ) إعدادي(. حاسب آلي )ابتدائي(. المسرح والتمثيل. النشاط
الرياضي. الصحافة والإذاعة.


التقويم العملى


يقيس التقويم العملي قدرة التلميذ على أداء المهارات العملية بسرعة ودقة ، وللتقويم العملي ثلاثة جوانب
مهمة
، هي :


1- تقويم العمليات والمهارات التي يقوم بها المتعلم.


2- تقويم المنتج النهائي.


3- تقويم سرعة الأداء ودقته .


وتجدر الإشارة إلى ضرورة تقويم العمليات ، والمهارات ، والمنتج النهائي في التقويم العملي .


مراحل التقويم العملى:


وفيما يلي
نتناول مراحل
التقويم العملي
،و
كيفية إعداد
بطاقة الملاحظة
والاختبار العملى
لتقويم الأداء .


أولآ- إعداد بطاقة الملاحظة: تحدد البطاقة للمعلم ما سيقوم بملاحظته في المواقف التي يريد تقويم أداء المتعلم فيها.


ثانيًا- إجراء الاختبار العملي: يهدف الاختبار العملي
إلى
تقويم العمليات المتضمنة في الأداء أثناء تنفيذ المتعلم لمهمة عملية
ويتضمن
تصميم الاختبار العملي أربع خطوات هي:


1- تحديد المهارة المطلوب تقويمها. 2-
توفير أدوات
التقويم العملي. 3-
ملاحظة أداءات
التلميذ ور
صدها.


4-
تقويم
أداء التلميذ
العملي.







جدول مقياس تقدير الأداء العملي






المستوى

وصف الأداء

النسبة المئوية للدرجة

ممتاز

أداء
المهارة بدقة ودون أخطاء )نتيجة بطاقة الملاحظة(،سرعة
مناسبة،إتقان في العمل، إبداع وابتكار.

85% فأكثر

جيد جداً

أداء
المهارة بدقة ودون أخطاء )نتيجة بطاقة الملاحظة(،سرعة
مناسبة،إتقان في العمل.

من 75% إلى اقل من 85%

جيد

أداء
المهارة ببطء دون أخطاء )نتيجة بطاقة الملاحظة(.

من 65%إلى اقل من 75%

مقبول

أداء
المهارة ببطء )نتيجة بطاقة الملاحظة(
ودون إتقان العمل.

من50%إلى اقل من 65%

دون المستوى

أداء المهارة بشكل غير صحيح.

اقل من 50%






التقويم التحريري


أولا- الاختبار التحريري:


مراحل تصميم الاختبار التحريري:


1-
تحديد الهدف العام من الاختبار.


2-
تحديد
نواتج التعلم.


3-
تحديد
المحتوى المراد
قياسه.


4-
اعداد
جدول المواصفات:(
يستهدف
هذا
الجدول تحديد
الوزن النسبي
للموضوعات ونواتج
التعلم المستهدف
تقويمها لدى
المتعلم)


5-
تحديد
أنواع الأسئلة
المقابلة لكل
ناتج من
نواتج التعلم.


6-
صياغة
الأسئلة.


7-
إعداد مقاييس التقدير.


تقديرات كيفية: ممتاز، جيد
جًدا، جيد،
مقبول ، ضعيف.


تقديرات كمية: يبدأ التقدير من الصفر في حالة الإجابة غير الصحيحة، ويتدرج حتى يصل إلى التقدير الذي


يحدده المعلم في حالة الإجابة الصحيحة بشكل تام
.



8- إعداد الصورة النهائية للاختبار.


avatar
أميمة عرفات
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 1112
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى