الجودة بالتعليم
أهلاً ومرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بيلا الأعدادية بنين
برجاء التسجيل
حتى تتمكن من المشاهدة
والأستمتاع بخدماتنا ( تقويمات - نتائج - شرح - أنشطة - مؤتمرات)
مع تحيات
إدارة المدرسة
أ/ عبدالعزيز عبدالحليم عامر
al_daboon@yahoo.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» تحميل المواد التدريبية  : المرحلـــة الاعــداديـــة 2018
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:31 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» نظام التقويم 2017/2018
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 12:31 am من طرف محمد حسن ضبعون

» نظام التقويم 2017/2018
السبت نوفمبر 11, 2017 6:58 am من طرف محمد حسن ضبعون

» ماهي الأمور الفنية اللازمة لتهيئة الصف المقلوب؟؟
الأحد مايو 07, 2017 4:56 am من طرف محمد حسن ضبعون

» المحليات - بيلا كفرالشيخ
السبت يناير 28, 2017 5:51 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الصف الثالث الأعدادى
الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 11:59 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» مراجعة علوم الصف الأول الأعدادى
السبت ديسمبر 17, 2016 11:08 am من طرف محمد حسن ضبعون

»  البيان الأول لعام 2016
الثلاثاء يوليو 05, 2016 3:29 am من طرف محمد حسن ضبعون

» تنسيق وتسجيل رياض الاطفال
الأحد يونيو 26, 2016 3:39 am من طرف محمد حسن ضبعون


لغة عربية للكادر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف اسلام محمد حسن في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:12 pm

****المحور الأول****


أنواع الهمزات

- تنقسم أنواع الهمزات في القرآن الكريم واللغة إلى نوعين فقط وهما همزة القطع وهمزة الوصل ولكل منهما أحكام في القراءة.

1- همزة القطع

تقع همزة القطع في الأسماء والأفعال والحروف ويمكن أن تأتي في أول أو وسط أو آخر الكلمة القرآنية ..... وهي ما عادة تقطع بين الحروف القرآنية عند النطق بها وهي همزة ظاهرة ثابتة سواء في الابتداء بها أو وصلها أو في كتابتها أي لا يمكن الاستغناء عنها.

* وحكمها هو التحقيق والتوكيد اللفظي دائماً .

مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهٌ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِن اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِن أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّورَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

2- همزة الوصل

- وهي همزة تثبت فقط في حال الابتداء أما في حال الوصل فإنها تسقط لفظا ... وهي همزة يتم بها الوصل للنطق بالحرف الساكن الواقع في ابتداء الكلام.

- وعلامة هذه الهمزة هي وجود الحرف ( ص ) على الألف .

- وإحكامها أربعة أحكام : الفتح ، الكسر ، الضم ، الحذف .

الفتح

- حكم الفتح : وهي تكون في ابتداء الأسماء المعرفة بالألف وإلام ( الــ ) ... مثل ( الرحمن ، القدوس ، السلام ، الرحيم ) وينطق بها دائما مفتوحة عند الابتداء بها . الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الكسر اِذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى

الضم

وتأتي هذه الحالة إذا ابتدأ الفعل الأمر بألف وكان ثالث الفعل الأمر مضموما .... وفي هذه الحالة ينطق بهمزة الوصل مضمومة .... ومثال ذلك ( اركض برجلك ) .

اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَّخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَّالِحِينَ

الحذف

- تحذف همزة الوصل دائما لفظا في حال مجيئها في وسط الكلمة فلا يلفظ بها مطلقا وذلك مثال( والله،وبالحق ).

- كما تحذف همزة الوصل أيضا في حال الوصل وللا يلفظ بها لفظا وذلك لأن الحرف الساكن يعتمد على ما قبله فقط .. وفي هذه الحالة تفتح أو تكسر أو تضم عند الابتداء بها .

- وفي القرآن هناك سبعة مواضع نرى فيها همزة الوصل المكسورة متداخلة مع همزة الاستفهام في موضع واحد ... وفي هذه الحالة تحذف همزة الوصل وتبقى همزة الاستفهام مفتوحة ... ونرى ذلك في تلك المواضع .

1- ( أتخذ تم ) ......... ( قل أتخذ تم عند الله عهدا ) .

2- ( أطلع ) ........... ( أطلع الغيب أم أتخذ عند الله عهدا).

3- ( أفترى ) ......... ( أفترى على الله كذبا ).

4- ( أصطفى ) ..... ( اصطفى البنات على البنيين) .

5- ( أتخذناهم ) .... ( أتخذناهم سخريا أم زاغت الأبصار ).

6- ( أستكبرت ) .....( أستكبرت أم كنت من العالين ).

7- ( استغفرت ) .....( سواء عليهم استغفرت لهم أم لم تستغفر لهم ).

وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ

القلقلة

قليلة الشدة

- ويقصد بالقلقلة هو اضطراب الصوت عند نطق الحرف الساكن ... وهذا سواء كان السكون أصليا أو عارضا.

- وحروف القلقلة هي ( ق ، ط ، ب ، جج ، د ) ... ويمكن جمعها في كلمتي ( قطب جد )... فإذا جاءت أحد هذه الحروف ساكنة فإنه يقلقل.

- وتنقسم القلقلة إلى ثلاث أقسام في شدة القلقلة ( أقل شدة ، متوسط الشدة ، أقصى شدة ) كل له حكمه.

- أقل درجات القلقلة : وتكون درجة اضطراب السوط فيه فليله نوعا ما .... ويأتي هذا النوع إذا جاءت أحد حروف القلقلة ساكنة في وسط الكلمة القرآنية..... مثال حرف الجيم في ..... ( ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون ).

وَامْتَازُوا اليَوْمَ أَيُّهَا المُجْرِمُونَ

متوسطة الشدة

وهو الدرجة المتوسطه من القلقلة ويأتي هذا النوع إذا وقعت أحد حروف القلقلة في آخر الكلمة وكان موقوفاً عليه أي ساكن وغير مشدد فإنه يقلقل قلقله متوسطة .... ومثال ذلك حرف الطاء في ( والله من ورائهم محيط)

.والأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ

عالية الشدة

أما أقصى درجات القلقلة فتأتي إذا وقع حرف القلقلة المشدد في آخر الكلمة ومثال ذلك حرف القاف في ( قل رب أحكم بالحق ).

تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلعَالَمِينَ

****المحور الثاني****
1- علامة الترقيم :الفاصلة (،)

أين توضع وكيف : بعد النداء، وبين أجزاء الجمل

المثال : يا باغي الخير، أقبل ، ويا باغي الشر، أقصر.

2- علامة الترقيم :الفاصلة تحتها نقطة (؛)

أين توضع وكيف : بين جملتين أحداهما سبب حدوث الأخرى

المثال : إن كنت مسافراً ؛ فودع أهلك.

3- علامة الترقيم : النقطة (.)

أين توضع وكيف : في نهاية الفقرة أو المعنى

المثال : خير الناس أنفعهم للناس.

4- علامة الترقيم : النقطتان (Smile

أين توضع وكيف :قبل القول المنقول أو ما في معناه

المثال :قال الله تعالى : ((عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ)).

5- علامة الترقيم : علامة الحذف (...)

أين توضع وكيف : للدلالة على كلام محذوف من النص

المثال : وقف في ساحة المدرسة ... ثم أنشد

6- علامة الترقيم :علامة الاستفهام (؟)

أين توضع وكيف : بعد صيغة السؤال أو الاستفهام

المثال : ما مهنتك؟

7- علامة الترقيم : علامة التعجب (!)

أين توضع وكيف : بعد كلمة أو جملة أو معنى متعجب منه

المثال :ما أجمل أيام الربيع!

8- علامة الترقيم : علامة الاقتباس ( " " )

أين توضع وكيف : يوضع بينهما كلام منقول

المثال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:"»لا ضرر، ولا ضرار«".

9- علامة الترقيم : الشرطة المعترضة ( - )

أين توضع وكيف : توضع قبل وبعد الجملة الاعتراضية

المثال : إني - والحمد لله - بخير.

10- علامة الترقيم : القوسان الحاصرتان ( [ ] )

أين توضع وكيف: يوضع بينهما كلام ليس من النص أصلاً، أو زائد عليه.

المثال :إن فلسفة شوبنهور [ فيلسوف ألماني مشهور] تشبه فلسفة أبي العلاء المعري.

11- علامة الترقيم : القوسان ( ( ) )

أين توضع وكيف : يوضع بينهما أرقام أو مرجع داخل النص

المثال : خرجت فرنسا مدحورة من الجزائر عام (1961)(1).

الهوامش:

**** المحور الثالث ****
كـان و أخواتهـا

عمل كان وأخواتها:تدخل على المبتدأ والخبر، فترفع الأول ويسمّى اسمها وتنصب الثاني ويسمّى خبرها

أخوات كان هي: (كانَ ، صارَ ، لَيْسَ ، أَصْبَحَ ، أَمْسى ، أَضْحى ، ظَلَّ ، باتَ).

الْبَيْتُ نَظيفٌ كانَ الْبَيْتُ نَظيفًا

الْعامِلُ نَشيطٌ ليس الْعامِل نَشيطًا

الْمَريضُ مُتَأَلِّمٌ بات الْمَريضُ مُتَأَلِّمًا

اسم كان وأخواتها

تعريفه : هو كل مبتدأ تدخل عليه كان ، أو إحدى أخواتها .

حكمه : الرفع دائما . نحو : كان الجو صحوا .

فـ " الجو " اسم كان مرفوع بالضمة ، و " صحوا " خبرها منصوب بالفتحة .

40 ـ ومنه قوله تعالى : { وكان الله بكل شيء محيطا }1 .

وقوله تعالى : { كان أكثرهم مشركين }2 .

تعريف كان وأخواتها :

تعرف كان وأخواتها بأنها ناسخة ، ويقصد بالنواسخ لغة : إزالة الشيء ، ونسخه .

واصطلاحا : ما يدخل على الجملة الاسمية من الأفعال فيرفع المبتدأ ، ويسمى اسمه ، وينصب الخبر ويسمى خبره ، وهي بذلك تحدث تغييرا في الاسم ، وفي حركة إعرابه .

وتعرف أيضا بالأفعال الناقصة ؛ لأن كل منها يدل على معنى ناقص لا يتم بالمرفوع كالفاعل ، بل لا بد من المنصوب {3} .

أقسام كان وأخواتها من حيث شروط العمل .

تنقسم كان وأخواتها إلى قسمين :

· الأول : ما يرفع المبتدأ بلا شروط وهي : ـ

كان ـ ظل ـ بات ـ أضحى ـ أصبح ـ أمسى ـ صار ـ ليس

تنبيه : هناك أمور عامة تشترك فيها جميع الأفعال الناسخة يجب مراعاتها منها :

1 ـ يشترط في عملها أن يتأخر اسمها عنها .

2 ـ ألا يكون خبرها إنشائيا .

1( ـ 126 النساء . 2 ـ 42 العنكبوت .)

3( ـ انظر التسهيل لابن مالك ص52 .)

3 ـ ألا يكون خبرها جملة فعلية فعلها ماض ، ماعدا " كان " فيجوز معها ذلك .

4 ـ لا يصح حذف معمو ليها معا ، ولا حذف أحدهما ، إلا مع “ ليس “ فيجوز حذف خبرها ، وكذلك “ كان “ فيجوز في بعض أساليبها أنواع من الحذف سنذكرها لاحقا .

· الثاني : ما يرفع المبتدأ بشروط ، وينقسم إلى قسمين .

1 ـ ما يشترط في عمله أن يسبقه نفي ، أو شبهه وهي :

زال ـ برح ـ فتئ ـ انفك

ويكون النفي إما لفظا . نحو : ما زال العمل مستمرا .

ومنه قوله تعالى : { فما زلتم في شك }1 .

أو تقديرا .42 ـ نحو قوله تعالى : { تالله تفتؤ تذكر يوسف }2 .

ولا يقاس حذف النفي إلا بعد القسم كما في الآية السابقة ، وما ورد منه في أشعار العرب محذوفا بدون الاعتماد على القسم فهو شاذ .

ومنه قول الشاعر :

فقلت يمين الله أبرح قاعدا ولو قطعوا رأسي لديك وأوصالي

وشبه النفي : النهي . نحو : لا تزل قائما .

19 ـ ومنه قول الشاعر :

صاح شمر ولا تزل ذاكر المو ت فنسيانه ضلال مبين

الشاهد في البيت قوله : لا تزل فقد سبقت “ تزل “ بلا الناهية الجازمة ، وهي تفيد شبه النفي .

ومن شبه النفي الدعاء . نحو : لا يزال الله محسنا إليك .

تنبيه : ويرجع اشتراط النفي ، وشبهه في عمل الأفعال السابقة ؛ لأن الجملة الداخلة عليها تلك الأفعال مقصود بها الإثبات ، وهذه الأفعال معناها النفي ، فإذا نفيت انقلبت إثباتا ؛ لأن نفي النفي إثبات .

1 ـ 34 غافر . 2 ـ 85 يوسف .

ويصح أن يكون النفي بالحرف كما مثلنا سابقا ، أو بغيره كالفعل الموضوع للنفي" ليس " ، أو بالاسم المتضمن معنى النفي كـ " غير " ، فتدبر .

ما يشترط في عمله أن تسبقه " ما " المصدرية الظرفية وهو الفعل " دام " .

43 ـ نحو قوله تعالى : { وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا }1 .

فـ " ما " مصدرية ظرفية ؛ لأنها تقدر مع فعلها بالمصدر ، وهو الدوام ، وتفيد الظرف وهو المدة ، التقدير : مدة دوامي حيا .

تنبيه : هناك أفعال جاءت بمعنى " صار " ، وأخذت حكمها من رفع المبتدأ ، ونصب الخبر وهي :

آض ـ رجع ـ عاد ـ استحال ـ ارتد ـ تحول ـ غدا ـ راح ـ انقلب ـ تبدل .

وقد يكون منها : قعد ، وجاء .

44 ـ نحو قوله تعالى : { فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا }2

45 ـ وقوله تعالى : { انقلبتم على أعقابكم }3 .

20 ـ ومنه قول كعب بن زهير :

قطعت إذا ما الآل آض كأنه سيوف تنحى ساعة ثم تلتقي

ومنه قول أعرابي :

" أرهف شفرته حتى قعدت كأنها حربة " .

ونحو : غدا الرجل راحلا ، ونحو : راح محمد راكبا .

وغيرها من الأمثلة التي استشهد بها النحويون على اعتبار أن هذه الأفعال ناسخة ،

تعمل عمل “ صار “ ، ومتضمنة لمعناها ، وإذا لم تتضمن معناها فهي تامة {4} .

والخلاصة : إن اعتبار هذه الأفعال من أخوات كان فيه نوع من التكلف ، وكد الذهن ،

4 ـ انظر الكافية للرضي ج2 ص292 ، وشرح المفصل لابن يعش ج7 ص90 .

لأنها حين تعمل عملها تحتاج إلى تأويل ، وما ورد منها عاملا النصب فيما بعد الاسم كان مؤولا ، فهي بذلك لا تكون إلا تامة تكتفي بمر فوعها ، وما جاء بعدها منصوبا فهو حال .

فـ " صبرا ، وعلى أعقابكم " في الآيتين السابقتين ، الأول حال منصوبة من الضمير في ارتد ، والمعنى : أنه رجع إلى حالته الأولى من سلامة البصر {1} .

وكذلك " على أعقابكم " فهو كتعلق بمحذوف حال من الضمير المتصل في انقلبتم .

أما الشاهد في البيت فقوله : " آض كأنه سيوف " ، فـ " آض " في البيت تحتمل الوجهين وهما : الصيرورة ، والرجوع ، غير أن غلبة الصيرورة عليها بائنة

فأعملت عمل صار ، وكان اسمها ضمير مستتر ، وخبرها " كأنه سيوف " .

ومنه حديث سمرة في الكسوف " إن الشمس اسودت حتى آضت كأنها تنومة " .

قال أبو عبيد : آضت أي : صارت ورجعت {2} .

أما الشاهد قي قول الأعرابي : " قعدت كأنها حربة " فجعلوا قعدت بمعنى صارت ، وليس بمعنى جلست ، وبذلك رفع الاسم وهو الضمير المستتر العائد على الشفرة ، وجملة كأنه حربة في محل رفع خبره .

أنواع كان وأخواتها من حيث التمام والنقصان .

كان وأخواتها على نوعين : ــ

الأول ما يكون تاما ، وناقصا .

والثاني : ما لا يكون إلا ناقصا .

فالفعل التام هو : ما يكتفي بمرفوعة ، ويكون بمعنى وجد ، أو حصل .

46 ـ نحو قوله تعالى : { وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة }3 .

فـ " كان " في الآية السابقة تامة لأنها بمعنى وجد ، و " ذو " فاعله مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الستة .

والأفعال التي تستعمل تامة ، وناقصة هي : ــ

كان ، أمسى ، أصبح ، أضحى ، ظل ، صار ، بات ، مادام ، ما برح ، ما انفك .

وهذه أمثلة لبعض الأفعال في حالتي النقصان ، والتمام .

الأفعال الناقصة الأفعال التامة

1 ـ أمسى القمر بدرا . قال تعالى : { فسبحان الله حين تمسون }1 .

2 ـ قال تعالى : { أصبح فؤاد أم موسى فارغا }2 . قال تعالى : { وحين تصبحون } 3 .

3 ـ قال تعالى : { وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا }4. لو ظلت الحرب لأدت إلى الفناء .

4 ـ صار العنب زبيبا . قال تعالى : { ألا إلى الله تصير الأمور }5 .

5 ـ ما دام الأمر معلقا . قال تعالى : { خالدين فيها ما دامت السموات والأرض }5 .

6 ـ ما مبرح المسلمون يجاهدون في سبيل الله . قال تعالى : { فلن أبرح الأرض }7 .

7 ـ ما انفك الطالب مواظب على درسه . انفكت عقدة الحبل .

معاني تلك الأفعال في حالتي النقصان والتمام :

المعنى في حالة النقصان المعنى في حالة التمام

كان : تفيد اتصاف الاسم بالخبر في الزمن الماضي . بمعنى وجد ، أو حصل .

أمسى : اتصاف الاسم بالخبر في المساء . دخل في المساء .

أصبح : اتصاف الاسم بالخبر في الصباح . دخل في الصباح .

أضحى : اتصاف الاسم بالخبر في الضحى . دخل في الضحى .

ظل : اتصاف الاسم بالخبر في النهار . بمعنى بقي .

صار : تحول الاسم من صفة إلى صفة . رجع ، أو انتقل .

بات : اتصاف الاسم بالخبر في الليل . دخل في الليل .

ما دام : بيان مدة اتصاف الاسم بالخبر . بمعنى بقي .

ما برح : تفيد الاستمرار . ذهب ، أو فارق .

ما انفك : تفيد الاستمرار . انحل ، أو انفصل .

تنبيه :

يكون اتصاف اسم كان بخبرها في الزمن الماضي نحو : كان البحر هادئا .

وقد يكون مستمرا ، 47 ـ نحو قوله تعالى : { وكان الله غفورا رحيما }1 .

الثاني : ما لا يكون إلا ناقصا .

الفعل الناقص لا يكتفي بمرفوعة ، بل يحتاج إلى متمم وهو الخبر ، وهذا النوع من الأفعال هو :

فتئ : نحو : ما فتئ المؤمن ذاكرا ربه .

48 ـ ليس : نحو قوله تعالى : { وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها }2 .

زال التي مضارعها يزال : 49 ـ نحو قوله تعالى : { لا يزالون مختلفين }3 .

أم زال التي مضارعها يزول فتأتي تامة ، ولا تكون ناقصة . نحو : زالت الشمس .

وهي حينئذ بمعنى تحرك ، أو ذهب ، أو ابتعد .

21 ـ ومنه قول كعب ابن زهير :

زالوا فما زال أنكاس ولا كشف عند اللقاء ولا ميل معا زيل

فـ " زال " في البيت تامة بمعنى " انتقل " ، وفاعل زالوا " واو الجماعة " ، وفاعل فما زال " أنكاس " .

وتأتي زال التامة بمعنى " ميز " .

نحو : زال الراعي غنمه من غنم أخيه . ومضارعها في هذه الحالة " يزيل " .

ومن معانيها : نحى ، وأبعد . وهي باختصار تفيد : الذهاب ، والانتقال .

تنبيه : قد تأتي " كان " زائدة بخلاف أنها تامة ، أو ناقصة ، وفي هذه الحالة لا عمل لها ، وتكون زيادتها في المواضع التالية :

1 ـ بين المبتدأ والخبر . نحو : زيد كان قائم .

فـ " زيد " مبتدأ مرفوع ، و” كان “ زائدة لا عمل لها ، و " قائم " خبر مرفوع بالضمة .

2 ـ بين الفعل ومعمولة . نحو : لم أر كان مثلك . وما صادقت كان غيرك .

أر : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنا .

كان : زائدة لا عمل لها .

مثلك : مفعول به ، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .

3 ـ بين الصلة والموصول . نحو : وصل الذي كان أوعدك .

4 ـ بين الصفة والموصوف . نحو : التقيت بصديق كان مسافرٍ .

22 ـ ومنه قول الشاعر* :

وماؤكم العذب الذي لو شربته شفاء لنفس كان طال اعتلالها

فجملة " طال اعتلالها " في محل جر صفة ، وقد جاءت كان زائدة لا عمل لها .

5 ـ بين الجار والمجرور . 23 ـ كقول الشاعر* :

سراة بني أبي بكر تسامى على كان المسومة العراب

6 ـ بين ما التعجبية وفعل التعجب . نحو : ما كان أكرمك .

ما كان : تعجبية مبتدأ ، وكان : زائدة لا عمل لها .

*الشاهدان بلا نسبة .

أكرمك : فعل ماض ، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به ، وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره : هو يعود على ما ، والجملة في محل رفع خبر ما .

تنبيه : لا تكون زيادة " كان " إلا بصيغة الماضي .

كان وأخواتها من حيث الجمود والتصرف .

تنقسم كان وأخواتها من حيث الجمود والتصرف إلى قسمين : ـ

1 ـ قسم جامد لا يتصرف مطلقا ، ولا يكون إلا في صيغة الماضي وهو :

ما دام الناقصة ، وليس . أما دام التامة فيؤخذ منها المضارع ، والأمر .

نحو : مثال المضارع " يدوم " : لا يدوم إلا وجه الله .

ومثال الأمر " دم " دم في عملك حتى حين .

2 ـ قسم متصرف ، وينقسم بدوره إلى نوعين : ـ

أ ـ ما يتصرف تصرفا ناقصا ، فلا يؤخذ منه إلا الماضي والمضارع واسم الفاعل .

وهو : زال ، فتئ ، برح ، وانفك .

مثال ماضي زال ، 50 ـ قوله تعالى : { فما زالت تلك دعواهم }1 .

ومثال المضارع ، 51 ـ قوله تعالى : { ولا يزال الذين كفروا في مرية منه }2 .

ومثال اسم الفاعل ، 24 ـ قول الحسين بن مطير الأسدي :

قضى الله يا أسماء أن لست زائرا أُحِبُّك حتى يُغمِض الجفنَ مُغمَضُ

الشاهد في البيت قوله : زائرا ، فهو اسم فاعل من زال الناقصة ، واسمه ضمير

مستتر فيه وجوبا تقديره : أنا ، وجملة أحبك في محل نصب خبره {3} .

ومضارع فتئ : يفتأ . نحو قوله تعالى : { تالله تفتؤ تذكر يوسف }4 .

واسم الفاعل : فاتئ . 52 ـ نحو : ما فاتئ المصلي قائما .

ومضارع برح : يبرح . 53 ـ نحو قوله تعالى : { لن نبرح عليه عاكفين }5 .

واسم الفاعل : بارح . نحو : ما بارح محمد مسافرا .

ومضارع انفك : ينفك . نحو : لا تنفك الحرب قائمة .

واسم الفاعل : منفك . نحو : ما منفكة جهود السلام متعثرة .

تنبيه : ربما يدور في ذهن القارئ سؤل حول اسم الفاعل من الفعل الناقص عندما يقع مبتدأ ، فيسأل : أين خبره ؟ وجواب ذلك هو : مرفوع اسم الفاعل .

فإذا قلنا : ما بارح محمد مسافرا .

نعرب " بارح " مبتدأ ، وخبره : محمد .

وفي نفس الوقت نعرب " محمد " : اسم بارح ، وخبره : مسافرا .

فإذا قلت : كيف يكون مرفوع اسم الفاعل الناقص هو خبره في نفس الوقت ، مع أنه لا يتم المعنى به .

الجواب : نقول إنه لا يمنع مانع أن يكون مرفوع اسم الفاعل الناقص هو خبره في نفس الوقت . أما عدم تمام المعنى به ، فلم يكن حاصلا من الخبر ، وإنما من نقصان المبتدأ ، فهو اسم فاعل لفعل ناقص {1} ، والله أعلم .

ب ـ ما يتصرف تصرفا تاما ، وهو بقية أخوات " كان " .

مثال المضارع ، 54 ـ قوله تعالى : { ويكون الرسول عليكم شهيدا }2 .

ومثال الأمر قوله تعالى : { كونوا قوامين بالقسط }3 .

واسم الفاعل : محمد كائن أخاك .

25 ـ ومنه قول الشاعر* :

وما كل ما يبدي البشاشة كائنا أخاك إذا لم تلفه لك منجدا

الشاهد قوله " كائنا " فهو اسم فاعل من كان الناقصة عمل عملها فرفع اسما تقديره : هو ، ونصب الخبر : أخاك .

والمصدر من كان : كون . نحو : سنلتقي غدا كونك موافقا .

26 ـ ومنه قول الشاعر* :

ببذل وحل ساد في قومه الفتى وكونك إياه عليك يسير

الشاهد قوله : كونك إياه ، فـ " كون " مصدر من كان الناقصة رفع اسما وهو : الضمير المتصل في " كونك " ، ونصب خبرا وهو : إياه .

وقس على ذلك بقية أخوات “ كان “ التامة .
avatar
اسلام محمد حسن
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 861
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:14 pm

حكم اسم كان وأخواتها ، وخبرهن من حيث التقديم والتأخير .


أولا
ـ حكم الاسم : لا يجوز تقديم اسم كان وأخواتها عليها ؛ لأنه بمنزلة الفاعل من



الفعل
، فإذا تقدم الفاعل على فعله أصبح مبتدأ . نحو : محمد قام .



وكذلك
إذا تقدم الاسم على الفعل الناسخ أصبح مبتدأ .



نحو
: أحمد كان مسافرا ، وعليّ أصبح متفوقا .



ثانيا ـ حكم الخبر من حيث
التقديم والتأخير .



لخبر
الأفعال الناسخة ست حالات : ـ



1
ـ وجوب التأخير عن الاسم :



أ
ـ إذا كانا متساويين في التعريف وخشي
اللبس بينهما . نحو : كان محمد صديقي ،
وأصبح يوسف جاري .



فإذا
قدمنا خبر كان ، أو إحدى أخواتها في هذه الحالة على الاسم صار الخبر هو الاسم ،
والاسم هو الخبر لذا وجب التأخير .



ب
ـ يجب التأخير إذا كان الخبر مقصورا على المبتدأ بـ " إلا " المنفية ،
أو بإنما .



55
ـ نحو : ما كان القائد إلا صديقا لجنوده .



ونحو
: إنما كان القائد صديقا لجنوده .



2
ـ وجوب التقديم على الاسم ليس غير ، وذلك إذا كان في الاسم ضمير يعود على بعض
الخبر شبه الجملة ، مع وجود ما يمنع تقدم الاسم على الحرف المصدري



56
ـ " أن " . نحو : سرني أن يكون في المنزل أصحابه .



*
الشاهد بلا نسبة .



فلا
يصح أن نقول : سرني أن يكون أصحابه في المنزل . لئلا يعود الضمير على



متأخر
لفظا ورتبة .



كما
لا يصح تقديم الاسم على " أن " لئلا يلزم تقديم معمول الصلة على الموصول
{1} .



3
ـ أ ـ جواز تقديم الخبر على الاسم ، وذلك إذا أمن اللبس بأن كان الخبر نكرة والاسم
معرفة .



57
ـ نحو قوله تعالى { وكان حقا علينا نصر المؤمنين }2 .



فـ
" حقا " خبر كان تقدم على اسمها " نصر " المعرف بالإضافة .



ب
ـ جواز تقديم الخبر على الفعل الناسخ واسمه .



58
ـ نحو : مبالغا كان محمد في حديثه .



وعلة
التقديم يرجع إلى : جواز تقديم معمول الخبر على العامل .



59
ـ كما في قوله تعالى : { وأنفسهم كانوا يظلمون }3 .



فـ
" يظلمون " في محل نصب خبر كان ، وأنفسهم مفعول به ليظلمون ، وقد تقدم
المفعول به على كان العاملة النصب في الخبر “ يظلمون “ فمن باب أولى أن يتقدم
الخبر على الفعل الناسخ .



4
ـ يجب تقديم الخبر على الفعل الناسخ واسمه ؛ إذا كان الخبر من الأسماء التي لها
الصدارة في الكلام كأسماء الاستفهام ، والشرط ، وكم الخبرية .



نحو
: أين كان والدك ، ومن كان يحترمك فاحترمه ، 60 ـ وكم طالب كان رسوبه بسبب الإهمال
.



ويستثنى
في هذه الحالة من الأفعال الناقصة " ليس " ؛ لأن خبرها لا يجوز أن
يسبقها على الوجه الصحيح .



5
ـ وجوب التقدم على الفعل ، واسمه ، أو التوسط بينهما ، وذلك إذا كان الاسم متصلا
بضمير يعود على بعض الخبر ، ولم يكن ثمة ما يمنع من التقدم على الفعل . نحو : كان في الحديقة زوارها ، وأمسى
خادمَ فاطمة زوجها .



بنصب
" خادم " على أنه خبر أمسى مقدم عليها .



6
ـ ويمتنع تقدم الخبر على الفعل واسمه ، غير أنه يجوز التوسط بينهما ، أو التأخر
عنهما ؛ وذلك إذا كان الفعل مسبوقا بأداة لها الصدارة في الكلام ، ولا يجوز الفصل
بين الأداة ، وبين الفعل . نحو : هل صار العجين خبزا ؟



فلا
يجوز تقدم الخبر على " هل " ؛ لأن لها الصدارة ، فلا يصح أن نقول : خبزا



هل
صار العجين ، ولا على " كان " لئلا نفصل بين هل والفعل ، فلا يصح
أن نقول : هل خبزا صار العجين ؟



ولكن
يجوز أن نقول : هل صار خبزا العجين . بعدم وجود المانع من التوسط .



تنبيه
: يستثنى من الأحكام السابقة أخبار : مادام ، وما زال ، وما فتئ ، وما برح ، وما
انفك ، و" ليس " في بعض الحالات .



أحكام أخبار : ما دام وما زال ،
وأخواتها ، وليس .



1
ـ حكم خبر ما دام :



أ
ـ منع بعض النحاة تقدم خبر ما دام على اسمها ، فلا يصح أن نقول : امتنعت من الحضور
ما دام حاضرا محمد .



والصحيح
جواز التقديم ، والشاهد على ذلك 27، ـ قول الشاعر* :



لا طيب للعيش ما دامت منغصة لذاته بادِّكار الموت والهرم


الشاهد
قوله : مادامت منغصة لذاته . حيث قدم خبر ما دام وهو " منغصة " على
اسمها وهو



"
لذاته " .



وفي
ذلك نظر لأنه يجوز في اسم ما دامت الإضمار ، والتقدير : ما دامت هي يعود على الذات



الآتية ، وإن كان الضمير قد عاد على متأخر ،
وليس في ذلك ما ينكره أحد ، فقد ورد في



61
ـ قوله تعالى : { فأوجس في نفسه خيفة موسى }1 .



فالضمير
في " نفسه " عائد على موسى المتأخر عنه .



وبذلك
تكون " منغصة " خبر ما دام مؤخرا على اسمها ، و " لذاته "
نائب فاعل لاسم المفعول " منغصة " ، وعليه لا شاهد في البيت على جواز
تقديم خبر ما دام على اسمها وهو مذهب ابن معط .



ب
ـ يمتنع تقديم خبر ما دام عليها ، فلا يجوز أن نقول : سأنتظرك قادما ما دمت .



ولن
أصحبك موجودا ما دام أخوك .



واجاز
البعض التقديم على " ما " وحدها . فنقول :



لن
أصحبك ما موجودا دام أخوك ، وفيه تكلف .



2
ـ حكم خبر الأفعال المسبوقة بـ " ما " النافية : ما زال وأخواتها .



لا
يجوز تقدم الخبر على هذه الأفعال ، إذ لا يصح أن نقول :



منهمرا
ما زال المطر . بنصب " منهمرا " على أنه خبر ما زال .



غير
أن بعضهم أجاز التقديم ؛ إذا كان النفي بغير " ما " ، كأن يكون بـ
" لم " وسواها . نحو : قائما لم يزل محمد . وفيه نظر ؛ لأن أغلب النحاة
على منعه .



3
ـ حكم خبر ليس :



أ
ـ اختلف كثير من النحاة على منع تقدم خبر ليس على اسمها ، ولم يجيزوا ذلك ،



فلا
نقول : ليس موجودا محمد ، وليس مسافرا علي .



والصحيح
الجواز فقد ورد في ، 62 ـ قوله تعالى : { ليس البر أن تولوا وجوهكم }2 .



بنصب
البر على أنها خبر ليس مقدم ، واسمها المصدر المؤول من أن والفعل تولوا ، والتقدير : ليس البر تولية وجوهكم .



28
ـ ومنه قول السموءل بن عد ياء :



سلي ـ إن جهلت ـ الناس عنا وعنهم فليس سواء عالم وجهول


فـ
" سواء " خبر ليس مقدم ، و " عالم " اسمها مؤخر .



ب
ـ كما اختلفوا حول تقدم خبرها عليها ، وعلى اسمها ، وقال أكثرهم بالمنع ، فلا يصح
أن نقول : قائما ليس زيد .



وأجازه
البعض على اعتبار جواز تقديم معمول الخبر على الفعل الناسخ كما ذكرنا سابقا ،
واستدلوا 63 ـ بقوله تعالى : { ألا يوم يأتيهم ليس مصروفا عنهم }1 .



فـ
" يوم يأتيهم " معمول الخبر " مصروفا " تقدم على ليس ، ولا
يتقدم المعمول إلا حيث يتقدم العامل ، وهو من باب أولى ، وفيه خلاف ، والله أعلم .



مواطن
حذف كان .



1
ـ تحذف كان وجوبا دون اسمها وخبرها بالشروط الآتية : ــ



أن
تقع " كان " صلة لأن المصدرية ، ويعوض عنها بـ " ما " الزائدة
مع دغمها بـ " أن " . نحو :
أمّا أنت مسافرا سافرت .



29
ـ ومنه قول عباس بن مر داس :



أبا خراشة أمّا أنت ذا نفر فإن قومي لم تأكلهم الضبع


الشاهد
في البيت قوله : أمّا أنت ذا نفر



فـ
" أمّا " هي " أن " المصدرية المد غمة في " ما "
الزائدة النائبة عن كان المحذوفة .



أنت
: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع اسم كان المحذوفة .



ذا
نفر : ذا خبر كان ، وذا مضاف ، ونفر مضاف إليه .



والتقدير
: أن كنت ذا نفر ، ويصح أن نقول : أمّا محمد مقيما أقمتُ .



2
ـ يجوز حذفها مع اسمها دون خبرها بعد " إن ، و لو " الشرطيتين .



64
ـ نحو قول الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ " الناس مجزيون بأعمالهم إن
خيرا فخير وإن شرا فشر " .



والتقدير
: إن كان عملهم خيرا فجزاؤهم خير ، وإن كان عملهم شرا فجزاؤهم شر .



65
ـ ونحو قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ " التمس ولو خاتما من حديد "
.



ومنه
: أعطني ولو ريالا . والتقدير : ولو كان الذي تلتمسه خاتما من حديد .



30
ـ ومنه قول النعمان بن المنذر ملك الحيرة :



قد قيل ما قيل إن صدقا وإن كذبا فما اعتذارك من قول إذا قيل


الشاهد
في البيت : إن صدقا وإن كذبا .



فـ
" صدقا " خبر لكان المحذوفة مع اسمها بعد " إن " الشرطية ،
والتقدير : إن كان المقول صدقا ، وإن كان المقول كذبا .



3
ـ ويجوز حذفها مع معموليها بلا عوض ، وذلك بعد " إن " الشرطية .



جوابا
لمن يسأل . هل ستسافر برا وإن كان الجو ممطرا ، فتجيب : نعم وإن .



التقدير
: وإن كان الجو ممطرا . 31 ـ ومنه قول عمر بن أبي ربيعة :



قالت بنات العم يا سلمى وإن كان فقيرا معدما قالت وإن


فالشاهد
قوله : " قالت وإن " فحذف كان واسمها وخبرها بعد " إن "
الشرطية ، ولم يعوض عنهم ، والتقدير : وإن كان هو فقيرا .



4
ـ تحذف نون كان بالشروط الآتية :



أ
ـ أن تكون فعلا مضارعا .



ب
ـ أن يكون المضارع مجزوما .



ج
ـ ألا يقع بعد نونها ساكن .



د
ـ ألا يقع بعد الفعل المضارع ضمير متصل .



نحو
قوله تعالى : { ولم يك من المشركين }1 .



وقوله
تعالى : { ولم أك بغيا }1 .



ومنه
قول الحطيئة : 32 ـ



ألم أك جاركم ويكون بيني وبينكم المودة والإخاء


تنبيه
:



1
ـ يجوز اتصال الباء الزائدة بخبر كان . نحو : ما كان أخوك بمهمل .



ونحو
: لا تكن بمستعجل .



وفي
هذه الحالة لا بد أن تسبق كان بنفي ، أو شبهه ، كما مثلنا .



2
ـ يجوز اتصال الباء الزائدة بخبر ليس . نحو : ليس الفوز ببعيد .



66
ـ ومنه قوله تعالى : { أليس الله بأحكم الحاكمين }2 .



نماذج
من الإعراب



40
ـ قال تعالى : { وكان الله بكل شيء محيطا } .



وكان
: الواو حرف عطف ، كان فعل ماض ناقص ، ويجوز أن تكون الواو استئنافية .



الله
: لفظ الجلالة اسم كان مرفوع .



بكل
شيء : بكل جار ومجرور متعلقان بـ " محيطا " وكل مضاف ، وشيء مضاف إليه
مجرور بالكسرة .



محيطا
: خبر كان منصوب بالفتحة .



وجملة
" كان ... الخ " معطوفة على ما قبلها ، أو مستأنفة لا محل لها من
الإعراب .



41
ـ قال تعالى : { فما زلتم في شك } .



فما
: الفاء حرف عطف ، وما نافية لا عمل لها .



زلتم
: زال فعل ماض ناقص مبني على السكون ؛ لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والضمير المتصل
في محل رفع اسمه .



في
شك : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر زال .



والجملة
معطوفة على ما قبلها .



42
ـ قال تعالى : { تالله تفتؤ تذكر يوسف } .



تالله
: التاء حرف جر يفيد القسم مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، ولفظ الجلالة
اسم مجرور بالكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بـ " تفتؤ " .



تفتؤ
: فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة ، وأصله لا تفتأ ، فحذف حرف النفي الذي هو شرط في
عمل هذا الفعل وما شابهه من الفعل " زال " وأخواتها ، وقد سد القسم مسد
النفي ؛ لأن القسم إذا لم يؤكد الفعل بعده باللام والنون فهو نفي {1} ، وإذا أكد
باللام والنون فهو إثبات ، والقسم هنا لم يؤكد الفعل بعده باللام بالنون ، لذلك
اعتبر القسم نفيا ، والفعل في أصله يفيد النفي ، ونفي النفي إثبات ، وهذا هو الغرض
من سبق هذه الأفعال بحرف النفي .



واسم
تفتؤ ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنت يعود على والد يوسف .



تذكر
: فعل مضارع مرفوع بالضمة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنت يعود على
والد يوسف أيضا



يوسف
: مفعول به منصوب بالفتحة ، وجملة " تذكر يوسف " في محل نصب خبر تفتؤ .
وتقدير الآية : نقسم بالله تعالى لا تزال ذاكرا يوسف متفجعا عليه .



والشاهد
في الآية تقدير النفي بعد القسم .



19
ـ قال الشاعر :



صاح شمر ولا تزل ذاكرا المو ت فنسيانه ضلال مبين


صاح
: منادى مرخم بحرف نداء محذوف ، وترخيمه شاذ ؛ لأنه نكرة ، إذ لا يرخم مما ليس
آخره تاء إلا العلم .



شمر
: فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنت يعود على
صاح .



ولا
تزل : الواو حرف عطف ، ولا ناهية ، تزل فعل مضارع ناقص مجزوم بحرف النهي ، وعلامة
جزمه السكون ، واسمه ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنت .



ذاكر
الموت : ذاكرا خبر تزل منصوب بالفتحة ، وذاكر مضاف ، والموت مضاف إليه مجرور
بالكسرة .



فنسيانه
: الفاء حرف دال على التعليل مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، نسيان مبتدأ
مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر بالإضافة .



ضلال
: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة .



مبين
: صفة مرفوعة بالضمة ، وجملة لا تزل معطوفة على ما قبلها .



43
ـ قال تعالى : { وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا } .



وأوصاني
: الواو حرف عطف ، أوصى فعل ماض مبني على الفتح المقدر منع من ظهوره التعذر ،
والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره : هو يعود على الله ، والنون للوقاية حرف مبني
على الكسر لا محل له من الإعراب ، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب
مفعول به .



بالصلاة
: جار ومجرور متعلقان بأوصاني .



والزكاة
: الواو حرف عطف ، الزكاة معطوف على ما قبله .



ما
دمت : ما مصدرية تفيد الظرف حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، دام فعل
ماض انقص مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والضمير المتصل في محل رفع
اسم دام .



حيا
: خبر ما دام منصوب بالفتحة .



44
ـ قال تعالى : { فلمّا أن جاء البشير ألقاه على ظهره فارتد بصيرا } .



فلما
: الفاء حرف عطف ، لما ظرفيه بمعنى " حين " متضمنة معنى الشرط غير جازمة
، مبنية على السكون في محل نصب ، وامتناع عملها الجزم لاختصاصها بالدخول على
الأفعال الماضية {1} .



1
ــ انظر المستقصى في معاني الأدوات النحوية وإعرابها ص377 للمؤلف .



أن
جاء : أن حرف مصدري ونصب ، جاء فعل ماض مبني على الفتح ، والتقدير : حين مجيء
البشير .



البشير
: فاعل مرفوع بالضمة .



ألقاه
: ألقى فعل ماض مبني على الفتح المقدر ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو
يعود على البشير ، والضمير المتصل في محل نصب مفعول به .



على
وجهه : جار ومجرور متعلقان بالفعل ألقى ، والضمير المتصل بوجه في محل جر مضاف إليه
.



فارتد
: الفاء تفيد السببية حرف مبني لا محل له من الإعراب ، ارتد فعل ماض تام مبني على
الفتح ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو يعود على والد يوسف .



بصيرا
: حال منصوبة من الضمير المستتر في ارتد .



وجملة
" لما " ... الخ معطوفة على ما قبلها .



45
ـ قال تعالى : { انقلبتم على أعقابكم } .



انقلبتم
: انقلب فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والضمير المتحرك مبني
على الضم في محل رفع فاعل ، والميم علامة الجمع ، وجملة " انقلبتم " في
محل جزم جواب



الشرط
.



على
أعقابكم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب حال من الضمير في



"
انقلبتم " ، والكاف ضمير في محل جر مضاف إليه .



20
ـ قال الشاعر :



قطعت إذا ما الآل آض كأنه سيوف تنحى ساعة ثم تلتقي


قطعت
: فعل وفاعل .



إذا
ما : لفظ مركب من إذا الشرطية ، وما الزائدة .



الآل
: مبتدأ مرفوع بالضمة باعتبار الفعل بعده ناقص بمعنى صار ، ولو كان الفعل تاما
لأعربنا " الآل " فاعلا لفعل محذوف يفسره ما بعده .



آض
: فعل ماض ناقص بمعنى صار مبني على الفتح ، ـ وهو مكان الشاهد ـ واسمه ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو يعود
على " الآل " .



كأنه
: كأن حرف مشبه بالفعل ناصب لاسمه رافع لخبره ، والضمير المتصل في محل نصب اسمه .



سيوف
: خبر كأن مرفوع بالضمة .



وجملة
" كأنه سيوف " في محل نصب خبر آض باعتبارها ناقصة بمعنى صار .



وجملة
" آض " في محل رفع خبر المبتدأ " الآل " .



تنحى
: فعل ماض مبني على الفتح المقدر للتعذر ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره :
هو يعود على سيوف .ساعة : ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بـ " تنحى " .



ثم
: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .



تلتقي
: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا
تقديره : هي يعود على السيوف ، وجملة تلتقي معطوفة على جملة تنحى .



تنبيه :


إذا
اعتبرنا آض بمعنى رجع فلا شاهد في البيت ، ويكون الضمير المقدر فيها فاعلا ، والآل قبلها فاعل لفعل محذوف كما
ذكرنا سابقا ، وتكون جملة كأنه في محل نصب حال من الضمير في آض . والله أعلم .



46
ـ قال تعالى : { وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة .



وإن
كان : الواو للاستئناف ، إن شرطية جازمة ، كان فعل ماض تام مبني على الفتح .



ذو
: فاعل كان مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الستة ، وهو مضاف .



عسرة
: مضاف إليه مجرور بالكسرة ، وجملة كان في محل جزم فعل الشرط .



فنظرة
: الفاء واقعة في جواب الشرط ، نظرة خبر لمبتدأ محذوف وتقدير الكلام : فالحكم نظرة
. والجملة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط .



إلى
ميسرة : جار ومجرور متعلقان بنظرة ، أو بمحذوف صفة لها .



وجملة
" وإن كان " ... الخ لا محل لها من الإعراب استئنافية ، ويجوز فيها
العطف إذا اعتبرنا الواو عاطفة .



47
ـ قال تعالى : { وكان الله غفورا رحيما } .



وكان
: الواو للاستئناف ، كان فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



الله
: لفظ الجلالة اسم كان مرفوع بالضمة .



غفورا
: خبر كان منصوب بالفتحة .



رحيما
: خبر ثان لكان منصوب بالفتحة .



وجملة
كان ... الخ لا محل لها من الإعراب مستأنفة .



48
ـ قال تعالى : { وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها } .



وليس
: الواو للاستئناف ، ليس فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



البر
: اسم ليس مرفوع بالضمة .



بأن
: الباء حرف جر صلة " زائد " ، أن حرف مصدري ونصب .



تأتوا
: فعل مضارع منصوب بأن ، وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، واو
الجماعة ضمير متصل في محل رفع فاعل .



وأن
المصدرية والفعل في تأويل مصدر صريح في محل جر لفظا بحرف الجر الزائد ، ومنصوب
محلا خبر ليس ، والتقدير : ليس البر آتيان البيوت .



البيوت
: مفعول به منصوب بالفتحة .



من
ظهورها : جار ومجرور متعلقان بالفعل تأتوا ، والهاء ضمير متصل في محل جر مضاف إليه
. وجملة ليس البر ... الخ معطوفة على ما قبلها .



49
ـ قال تعالى : { لا يزالون مختلفين } .



لا
يزالون : لا نافية لا عمل لها ، يزالون فعل مضارع ناقص مرفوع بثبوت النون ؛ لأنه
من الأفعال الخمسة ، وواو الجماعة ضمير متصل في محل رفع اسمه .



مختلفين
: خبر يزال منصوب بالياء ؛ لأنه جمع مذكر سالم .



21
ـ قال الشاعر :



زالوا فما زال أنكاس ولا كشف عند اللقاء ولا ميل معا زيل


زالوا
: زال فعل ماض تام مبني على الضم ؛ لاتصاله بواو الجماعة ، وهي في محل رفع فاعلة .



فما
زال : الفاء لتزيين اللفظ حرف مبني على الفتح لا عمل له ، وما نافية لا عمل لها ،
زال فعل ماض تام مبني على الفتح .



أنكاس
: فاعل مرفوع بالضمة .



ولا
كشف : الواو عاطفة ، ولا نافية لا عمل لها ، وكشف معطوف على أنكاس .



عند
اللقاء : عند ظرف مكان منصوب بالفتحة متعلق بزال ، وهو مضاف ، واللقاء مضاف إليه
مجرور بالكسرة .



ولا
ميل معا زيل : الجملة معطوفة على كشف ، ويصح أن يلحق العطف " ميل " فقط
، وتكون معا زيل صفة لميل مرفوعة مثلها .



22
ـ قال الشاعر :



وماؤكما العذب الذي لو شربته شفاء لنفس كان طال اعتلالها


وماؤكما
: الواو حسب ما قبلها حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، وماء مبتدأ مرفوع
بالضمة ، وهو مضاف ، والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة ، والميم
والألف علامة التثنية .



العذب
: صفة مرفوعة بالضمة .



الذي
: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر .



لو
شربته : لو حرف امتناع لامتناع " امتناع الجواب لامتناع الشرط " مبني
على السكون لا محل له من الإعراب ؛ وهي غير جازمة . شربته فعل وفاعل ومفعول به .
وجملة " شربته " لا محل لها من الإعراب صلة الموصول



شفاء
" مفعول لأجله منصوب بالفتحة .



لنفس
: جار ومجرور متعلقان بشفاء .



كان
: زائدة لا عمل لها .



طال
اعتلالها : طال فعل ماض مبني على الفتح ، واعتلالها فاعل مرفوع بالضمة ، والضمير
المتصل في محل جر مضاف إليه ، وجملة " اعتلالها " في محل جر صفة "
لنفس " فصل بينهما " كان "



23
ـ قال الشاعر :



سراة بني أبي بكر تسامى على كان المسومة العراب


سراة
: مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو مضاف .



بني
أبي بكر : بني مضاف إليه مجرور بالياء ؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، وبني مضاف
، وأبي مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الستة ، وأبي مضاف ، وبكر مضاف
إليه مجرور بالكسرة .



تسامى
: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة للتعذر ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره :
هي يعود على جياد ، والجملة في محل رفع خبر .



على
: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .



كان
: زائدة لا عمل لها .



المسومة
: اسم مجرور بعلي ، وشبه الجملة متعلق بـ " تسامى " .



العراب
: صفة مجرورة لمسومة .



50
ـ قال تعالى : { فما زالت تلك دعواهم } .



فما
: الفاء حرف استئناف ، ما نافية لا عمل لها ، زال فعل ماض ناقص مبني على الفتح ،
والتاء للتأنيث الساكنة



تلك
: اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع اسم زال .



دعواهم
: خبر زال منصوب بالفتحة ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر



مضاف
إليه .



وجملة
" ما زالت ... الخ " لا محل لها من الإعراب مستأنفة .



51
ـ قال تعالى : { ولا يزال الذين كفروا في مرية منه } .



ولا
يزال : الواو حسب ما قبلها ، أو استئنافية ، لا نافية ، يزال فعل مضارع ناقص مرفوع
بالضمة .



الذين
: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع اسم يزال .



كفروا
: فعل وفاعل ، والجملة لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .



في
مرية : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر يزال .



من
: جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف ، والتقدير : يشكون منه .



24
ـ قال الشاعر :



قضى الله يا أسماء أن لست زائلا أحبك حتى يغمض الجفن مغمض


قضى
الله : قضى فعل ماض مبني على الفتح المقدر للتعذر ، ولفظ الجلالة فاعل .



يا
أسماء : يا حرف نداء مبني على السكون ، أسماء منادى علم مبني على الضم في محل نصب
.



أن
: مخففة من الثقيلة ، واسمها ضمير الشأن المحذوف ، والتقدير : أنه .



لست
: فعل ماض ناقص مبني على السكون ، واسمه ضمير متصل فيه في محل رفع ، وجملة "
أن لست " في محل نصب مفعول به لقضى ، والتقدير : قضى الله بعدم زوالي .



زائلا
: خبر ليس منصوب بالفتحة ، وجملة " لست زائلا " في محل رفع خبر أن .



واسم
زائل محذوف تقديره : أنا ، في محل رفع ؛ لأن زائل اسم فاعل من زال يعمل عملها .



أحبك
: فعل مضارع مرفوع بالضمة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنا ، والكاف ضمير متصل مبني على الكسر في محل
نصب مفعول به .



وجملة
" أحبك " في محل نصب خبر زائل .



حتى
يغمض : حتى حرف جر وغاية ، يغمض فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد حتى ،
والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحتي والتقدير : حتى إغماض الجفن .



الجفن
: مفعول به تقدم على فاعله منصوب بالفتحة .



مغمض
: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة .



52
ـ ما فاتئ المصلي قائما .



ما
فاتئ : ما نافية لا عمل لها ، فاتئ مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو اسم فاعل من الفعل
الناقص فتئ ويعمل عمله .



المصلي
: اسم فاتئ مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل .



قائما
: خبر فاتئ منصوب بالفتحة . وقيل اسم فاتئ محذوف وتقدير : هو ، والمصلي خبره ، وفي
ذلك خلاف ، والوجه الأول أحسن ، وأقرب إلى المنطق .



53
ـ قال تعالى : { لن نبرح عليه عاكفين } .



لن
نبرح : لن حرف نفي ونصب ، نبرح فعل مضارع ناقص منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة ،
واسمه ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : نحن .



عليه
: جار ومجرور متعلقان بعاكفين .



عاكفين
: خبر نبرح منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم .



54
ـ قال تعالى : { ويكون الرسول عليكم شهيدا } .



ويكون
: الواو حرف عطف ، يكون فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة .



الرسول
: اسم يكون مرفوع بالضمة .



عليكم
: جار ومجرور متعلقان بـ " شهيدا " .



شهيدا
: خبر يكون منصوب .



25
ـ قال الشاعر :



وما كل من يبدي البشاشة كائنا أخاك إذا لم تلفه لك منجدا


وما
كل : الواو حسب ما قبلها ، ما نافية تعمل عمل ليس ، كل اسمها مرفوع بالضمة ، وهو
مضاف .



من
: اسم موصول مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .



يبدي
: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا
تقديره : هو يعود على من .



وجملة
" يبدي ... " لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .



البشاشة
: مفعول به منصوب بالفتحة .



كائنا
: اسم فاعل من كان الناقصة ، خبر ما منصوب بالفتحة ، واسمه ضمير مستتر فيه جوازا



تقديره
: هو يعود إلى كل .



أخاك
: خبر كائن منصوب بالألف لأنه من الأسماء الستة ، وهو مضاف ، والكاف ضمير متصل في
محل لجر مضاف إليه .



إذا
: ظرف لما يستقبل من الزمان منصوب بالفتحة المقدرة ، تضمن معنى الشرط .



لم
تلفه : لم حرف نفي وجزم وقلب ، تلفه فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف
العلة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنت ، والهاء ضمير متصل مبني على
الكسر في محل نصب مفعول به أول .



لك
: جار ومجرور متعلقان بـ " منجدا " .



منجدا
: مفعول به ثان منصوب بالفتحة لتلفي .



26
ـ قال الشاعر :



ببذل وحلم ساد في قومه الفتى وكونك إياه عليك يسير


ببذل
: جار ومجرور متعلقان بساد الآتي .



وحلم
: الواو عاطفة ، حلم معطوف على ما قبله مجرور بالكسرة .



ساد
في قومه : ساد فعل ماض مبني على الفتح ، في قومه جار ومجرور متعلقان بساد ، وقوم



مضاف
، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .



الفتى
: فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر .



وكونك
: الواو للاستئناف ، كون مصدر من كان الناقصة مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ،
والكاف ضمير متصل في محل جر مضاف إليه ، وهو أيضا في محل رفع اسم " كون
" .



إياه
: ضمير منفصل في محل نصب خبر كون .



عليك
: جار ومجرور متعلقان بيسير .



يسير
: خبر المبتدأ " كون " مرفوع بالضمة الظاهرة .



وجملة
" كون " وما في حيزها لا محل لها من الإعراب مستأنفة .



55
ـ ما كان القائد إلا صديقا لجنوده .



ما
كان : ما نافية لا عمل لها ، كان فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



القائد
: اسم كان مرفوع بالضمة .



إلا
صديقا : إلا أداة حصر لا عمل لها ، صديقا خبر كان منصوب بالفتحة .



لجنوده
: جار ومجرور متعلقان بـ " صديقا " وجنود مضاف ، والضمير المتصل في محل
جر مضاف إليه .



56
ـ سرني أن يكون في المنزل أصحابه .



سرني
: سر فعل ماض مبني على الفتح ، والنون للوقاية حرف مبني لا محل له من الإعراب ،
والياء ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به .



أن
يكون : أن حرف مصدري ونصب ، يكون فعل مضارع ناقص منصوب بأن وعلامة نصبه



الفتحة
، والمصدر المؤول بالصريح في محل رفع فاعل " سر " ، والتقدير : سرني كون
أصحاب المنزل فيه .



في
المنزل : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر يكون تقدم على اسمها .



أصحابه
: اسم يكون مرفوع بالضمة ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه ، وتقدم الخبر على اسمه لاشتمال الاسم
على ضمير يعود على الخبر ، فلو تقدم الاسم لعاد الضمير على متأخر لفظا ورتبة .
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:15 pm

57 ـ قال تعالى : { وكان
حقا علينا نصر المؤمنين } .



وكان
: الواو حسب ما قبلها ( تلاحظ ) ، كان
فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



حقا
: خبر كان تقدم على اسمها ، منصوب بالفتحة الظاهرة .



علينا
: جار ومجرور متعلقان بـ " حقا " .



نصر
المؤمنين : نصر اسم كان مؤخر مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، المؤمنين مضاف إليه مجرور
بالياء .



58 ـ مبالغا كان محمد في حديثه .


مبالغا
: خبر كان تقدم عليها منصوب بالفتحة .






كان
: فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



محمد
: اسم كان مرفوع بالضمة .



في
حديثه : جار ومجرور متعلقان بـ " مبالغا " ، وحديث مضاف ، والضمير
المتصل في محل جر مضاف إليه



59
ـ قال تعالى : { وأنفسهم كان يظلمون }



وأنفسهم
: الواو حرف عطف ، أنفسهم مفعول به مقدم ليظلمون ، والضمير المتصل في محل جر مضاف
إليه .



كانوا
: كان فعل ماض ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، وواو الجماعة ضمير متصل
مبني على السكون في محل رفع اسمها .



يظلمون
: فعل مضارع من الأفعال الخمسة مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله
، وجملة " يظلمون " في محل نصب خبر كان .



وجملة
" أنفسهم " ... الخ معطوفة على ما قبلها .



60
ـ كم طالب كان رسوبه بسبب الإهمال .



كم
: خبرية مبنية على السكون في محل نصب خبر كان مقدم عليها ، وكم مضاف ، وطالب تمييز
مجرور بالإضافة .



كان
رسوبه : فعل ماض ناقص مبني على الفتح ، ورسوبه اسم كان مرفوع ، وهو مضاف ، والضمير
المتصل في محل جر مضاف إليه .



بسبب
الإهمال : بسبب جار ومجرور متعلقان بـ " رسوب " ، وسبب مضاف ، والإهمال
مضاف إليه مجرور .



27
ـ قال الشاعر :



لا طيب للعيش ما دامت منغصة لذاته باد كار الموت والهرم .


لا
طيب : لا نافية للجنس حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، طيب اسمه مبني
على الفتح في محل نصب .



للعيش
: جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر لا ، ويجوز أن يكون تعلق الجار
والمجرور بـ " طيب " ، وخبر " لا " محذوف .



ما
دامت : ما مصدرية تفيد الظرف ، دامت فعل ماض ناقص ، والتاء للتأنيث الساكنة .



منغصة
: خبر ما دام مقدم على اسمها منصوب بالفتحة .



لذاته
: اسم مادام مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر بالإضافة .



باد
كار : جار ومجرور متعلقان بـ " منغصة " وهو مضاف .



الموت
: مضاف إليه مجرور بالكسرة .



والهرم
: الواو عاطفة ، الهرم معطوف على الموت مجرور بالكسرة .



61
ـ قال تعالى : { فأوجس في نفسه خيفة موسى } .



فأوجس
: الفاء للاستئناف ، أوجس فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر .



في
نفسه : جار ومجرور متعلقان بـ " أوجس " ، والضمير المتصل في محل جر مضاف
إليه يعود على موسى .



خيفة
: حال منصوبة بالفتحة .



موسى
: فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر .



62
ـ قال تعالى : { ليس البر أن تولوا وجوهكم } .



ليس
: فعل ماض جامد ناقص مبني على الفتح ، وجمدت لكونها جاءت بصيغة الماضي ، ومعناها
نفي الحال ، فلم يتكلف لها بناء آخر فاستعملت على لفظ واحد ، كما أنها خالفت
الأفعال بوضعها للنفي والسلب ، ولم تضع الأفعال لنفي وسلب المعنى ، لذلك أنزلت
منزلة الحرف ، فجمدت ، ولم



تتصرف
، والدليل على فاعليتها اتصالها بالضمائر المرفوعة بها .



البر
: خبر ليس مقدما علي اسمها منصوب بالفتحة .



أن
تولوا : أن حرف مصدري ونصب ، تولوا فعل مضارع من الأفعال الخمسة منصوب بأن وعلامة
نصبه حذف النون ، وواو الجماعة ضمير متصل في محل رفع فاعله ، والمصدر المؤول من أن
والفعل في محل رفع اسم ليس مؤخر ، ويجوز في " البر " أن يكون اسم ليس ،
والمصدر خبرها وذلك في إحدى القراءات .



وجوهكم
: مفعول به منصوب ، وهو مضاف ، والكاف ضمير متصل لفي محل جر مضاف إليه .



28
ـ قال الشاعر :



سلي إن جهلت الناس عنا وعنهم فليس سواء عالم وجهول


سلي
: فعل أمر مبني على حذف النون ، وياء المخاطبة ضمير متصل مبني على السكون في محل
رفع فاعله .



إن
جهلت : إن حرف شرط جازم ، جهلت فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ،
والتاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل رفع فاعل .



وجملة
" جهلت " في محل جزم فعل الشرط ، وجواب الشرط محذوف يل عليه سياق الكلام
، والتقدير : إن جهلت فاسألي .



الناس
: مفعول به منصوب بالفتحة .



عنا
وعنهم : عنا جار ومجرور متعلقان بـ " سلي " ، وعنهم الواو حرف عطف ،
عنهم جار ومجرور معطوف على ما قبله .



فليس
: الفاء حرف دال على التعليل مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، ليس فعل ماض
ناقص مبني على الفتح



سواء
: خبر ليس مقدم عليها منصوب بالفتحة الظاهرة .



عالم
: اسم ليس مؤخر عن الخبر مرفوع بالضمة .



وجهول
: الواو حرف عطف ، جهول معطوف على ما قبله .



63
ـ قال تعالى : { ألا يوم يأتيهم ليس
مصروفا عنهم } .



ألا
يوم : ألا حرف استفتاح مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، يوم ظرف زمان منصوب
بالفتحة لأنه مفعول به تقدم على عامله " مصروف " ، وقيل هو ظرف ،
والعامل فيه محذوف ، ويوم مضاف .



يأتيهم
: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء تتقل ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا



تقديره
: هو يعود على العذاب ، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به ،
والميم علامة الجمع .



وجملة
: يأتيهم : في محل جر مضاف إليه ليوم .



ليس
: فعل ماض ناقص مبني على الفتح ، واسمه ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو يعود على
العذاب أيضا .



مصروفا
: خبر ليس منصوب بالفتحة .



عنهم
: جار ومجرور متعلقان بـ " مصروفا " .



والشاهد
في الآية قوله تعالى : " يوم يأتيهم " على اعتبار أن " يوم "
مفعول به لخبر ليس



"
مصروفا " واستدلوا به على جواز تقديم خبر ليس عليها بحكم تقدم معمول خبرها ،
ولم يجزه العض فتدبر .



29
ـ قال الشاعر :



أبا حراسة أمّا أنت ذا نفر فإن قومي لم تأكلهم الضبع


أبا
: منادى بحرف نداء محذوف منصوب بالألف لأنه من الأسماء الستة ، وهو مضاف .



خراشة
: مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لمنعه من الصرف للعلمية والتأنيث .



أما
: كلمة مركبة من " أن " المصدرية ، و" ما " الزائدة ، معوض
بها عن " كان " المحذوفة .



أنت
: ضمير منفصل في محل رفع كان المحذوفة .



ذا
نفر : ذا خبر كان منصوب بالألف من الأسماء الستة ، وهو مضاف ، ونفر مضاف إليه
مجرور بالكسرة ، والتقدير : أن ما كنت ذا نفر .



فإن
قومي : فأن الفاء حرف دال على التعليل ، إن حرف توكيد ونصب مشبه بالفعل ، قومي اسم إن منصوب بالفتحة المقدرة
على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة ياء المتكلم ، وياء المتكلم
ضمير متصل مبني على السكون قي محل جر مضاف إليه .



لم
تأكلهم : لم حرف نفي وجزم وقلب ، تأكلهم فعل مضارع مجزوم بلم ، وعلامة جزمه السكون
، والضمير المتصل في محل نصب مفعول به .



الضبع
: فاعل مرفوع بالضمة تأخر عن المفعول به ؛ لأن المفعول به ضمير متصل بالفعل ، والفاعل
اسم ظاهر ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر إن .



64 ـ قال تعالى : { الناس مجزيون بأعمالهم أن
خيرا فخير وإن شرا فشر } .



الناس
: مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة .



مجزيون
: خبر مرفوع بالواو جمع مذكر سالم .



بأعمالهم
: جار ومجرور متعلقان بـ " مجزيون " وأعمال مضاف ، والضمير المتصل في
محل جر مضاف إليه .إن خيرا : إن حرف شرط جازم ، خبرا خبر كان المحذوفة مع اسمها
بعد إن الشرطية ، منصوب بالفتحة الظاهرة ، والتقدير : إن كان عملهم خيرا
فجزاؤهم خير .



فخير
: الفاء واقعة في جواب الشرط ، خير خبر مرفوع بالضمة لمبتدأ محذوف تقديره :
فجزاؤهم ، والجملة في محل جواب الشرط .



وجملة
: كان المحذوفة مع اسمها وخبرها في محل جزم فعل الشرط .



وإن
شرا فشر : الواو حرف عطف ، والجملة معطوفة على ما قبلها .



65
ـ التمس ولو خاتما من حديد .



التمس
: فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنت .



ولو
: الواو للاستئناف ، لو حرف شرط غير جازم يفيد الامتناع لامتناع ( امتناع الجواب
لامتناع الشرط ) ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب .



خاتما
: خبر كان المحذوفة مع اسمها بعد لو ، منصوب بالفتحة .



والتقدير
: ولو كان الملتمس خاتما .



من
حديد : جار ومجرور متعلقان بـ " خاتما " .



30
ـ قال الشاعر :



قد قيل ما قيل إن صدقا وإن كذبا فما اعتذارك من قول إذا قيل


قد
قيل : قد حرف تحقيق ، وقيل فعل ماض مبني على الفتح .



ما
: ما اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل .



قيل
: فعل ماض مبني للمجهول ، ونائب فاعله مستتر فيه جوازا تقديره : هو ، يعود على
" ما " الموصولة . والجملة الفعلية بعد " ما " لا محل لها من
الإعراب صلة الموصول .



إن
صدقا : إن شرطية ، صدقا خبر كان المحذوفة مع اسمها ، منصوب بالفتحة ، والتقدير :
إن كان المقول صدقا .وإن كذبا : الواو حرف عطف ، إن كذبا معطوف على ما قبله .



وكان
المحذوفة في الموضعين في محل جزم فعل الشرط ، وجواب الشرط محذوف في الموضعين
لدلالة ما قبله عليه .



فما
اعتذارك : الفاء لتزيين اللفظ حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، وما اسم
استفهام مبني في محل رفع مبتدأ ، اعتذارك خبر مرفوع بالضمة ، وهو



مضاف
، والكاف ضمير مبني في محل جر مضاف إليه .



من
قول : جار ومجرور متعلقان بـ " اعتذار " .



إذا
قيلا : إذا ظرف للزمان المستقبل تضمن معنى الشرط مبني على السكون في محل نصب ، وهو
مضاف ، وقيل فعل ماض مبني للمجهول ، مبني على الفتح ، والألف للإطلاق ، ونائب
الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو ، يعود إلى قول ، والجملة في محل جر
بالإضافة لـ " إذا " .



وجواب
إذا محذوف يدل عليه ما قبله ، والتقدير : إذا قيل قول فما اعتذارك منه .



31
ـ قال الشاعر :



قالت بنات العم يا سلمى وإن كان فقيرا معدما قالت وإن


قالت
: فعل ماض مبني على الفتح ، والتاء تاء التأنيث الساكنة .



بنات
العم : بنات فاعل مرفوع بالضمة ، وهو مضاف والعم مضاف إليه مجرور .



يا
سلمى : يا حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، سلمى منادى علم مبني
على الضم المقدر على الألف منع من ظهره التعذر في محل نصب .



وإن
: الواو زائدة ، إن حرف شرط يجزم فعلين ، مبني على السكون .



كان
: فعل ماض ناقص ، واسمه ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو .



والفعل
في محل جزم فعل الشرط .



فقيرا
: خبر كان منصوب بالفتحة .



معدما
: خبر ثان لكان منصوب بالفتحة ، وجواب الشرط محذوف يدل غليه ما قبله .



قالت
: قال فعل ماض ، والتاء للتأنيث ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هي .



وإن
: الواو زائدة ، إن حرف شرط وفعل الشرط محذوف ، وهو " كان " الناقصة مع
اسمها وخبرها وتقديره : وإن كان فقيرا ، وكذلك جواب الشرط محذوف يدل عليه ما قبله
.



32
ـ قال الشاعر :



ألم أك جاركم ويكون بيني وبينكم المودة والإخاء


ألم
: الهمزة للاستفهام التقريري حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب ، لم حرف
نفي وجزم وقلب مبني على السكون لا محل له من الإعراب .



أك
: فعل مضارع ناقص مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون على النون المحذوفة مع الواو
للتخفيف ، واسمه ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : أنا .



جاركم
: جار خبر أك منصوب بالفتحة ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه
والميم علامة الجمع .



ويكون
: الواو واو المعية ، يكون فعل مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد واو المعية .



بيني
: بين ظرف مكان منصوب بالفتحة ، وهو مضاف ،والضمير المتصل في محل جر



مضاف
إليه .



وبينكم
: الواو حرف عطف ، بينكم ظرف مكان معطوف على الظرف السابق .



المودة
: اسم يكون مرفوع بالضمة .



والإخاء
: الواو حرف عطف ، الإخاء معطوف على المودة .



66
ـ قال تعالى : { أليس الله بأحكم الحاكمين } .



أليس
: الهمزة حرف استفهام مبني على الفتح ، ليس فعل ماض ناقص مبني على الفتح .



الله
: لفظ الجلالة اسم ليس مرفوع بالضمة .



بأحكم
: الباء حرف جر زائد ، أحكم خبر ليس مجرور لفظا منصوب محلا بفتحة مقدرة منع من
ظهورها اشتغال المحل بحرمة حرف الجر الزائد ، وأحكم مضاف .



الحاكمين
: مضاف إليه مجرور بالياء جمع مذكر سالم .



****المحور الرابع ****


هـ- الأفعال الخمسة


القاعدة:


1- الأفعال الخمسة هي: كل فعل مضارع اتصل به ألف اثنين أو واو جماعة أو ياء
مخاطبة.



2- ترفع الأفعال الخمسة بثبوت النون نيابة عن الضمة وتنصب وتجزم بحذف هذه
النون نيابة عن الفتحة أو السكون.



الملكان يكتبان اِلأعمال


أنتما
تعملان بإخلاص



المواطنين
الصالحون يقومون بواجبهم



أ أنتم تخدمون بلادكم


أنتِ يا هندُ تعرفين واجبَك


هما لن يكتبا إلا حقّاً


أنتما لن تعملا إلا بإخلاص


المواطنون الصالحون لن يتأخروا عن أداء الواجب


ب


أنتم
لن تقصروا في واجبكم



أنت
يا هْند لن تهملي واجبك



الوالدان
لم يدخرا جهدا لإسعادك



أنتما
لم تعملا إلا بإخلاص



هم
لم يتأخروا عن أداء الواجب



جـ


أنتم
لم تقصروا في واجبكم



أنت
يا هند لم تهملي واجبَك



هما
يسعيان في الخير



أنتما
تدعوان إلى الرشاد



هما
يرميان صفوف العدو



د


أنتم
تسعون في الخير



المرشدون
يدعون إلى الحق



الفتيان
يرمون بإتقان



أنتِ
تسعين في الخير



أنتِ
تدعين إلى الحق



هـ أنتِ ترمين فلا تخطئين


الإيضاح:


في المجموعة الأولى (1) أفعال مضارعة خمسة وهى: يكتبان، تعملان، يقومون، تخدمون، تعرفين، وإذا
تأملت هذه الأفعال وجدتها مرفوعة لأنها لم يسبقها ناصب ولا جازم.



وتلاحظ
أن الفعلين الأول والثاني قد اتصل أخرهما بألف الاثنين وجاء الأول منهما مبدوءا
بياء الغائب والآخر مبدوءاً بتاء المخاطب.



وأن
الفعلين الثالث و الرابع اتصل أخرهما بواو
الجماعة وجاء الأول منهما مبدوءاً بياء الغائب والآخر مبدوءاً بتاء المخاطب.



وأن
الفعل الخامس في هذه المجموعة قد اتصل آخرة بياء المخاطبة.



وهذه
الأفعال المضارعة اتصل بآخر ها ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة يسميها
النحاة الأفعال الخمسة وهى ترخص بثبوت النون نيابة عن الضمة كما في هذه الأمثلة.



المجموعة الثانية الأفعال المضارعة الخمسة


(ب) جاءت مسبوقة بناصب وهو (لن) فحذفت منها
النون التي كانت متصلة بآخر ها في حالة الرفع.



ومن
هذا نستنتج أن هذه الأفعال الخمسة تنصب بحذف النون نيابة عن الفتحة.



في المجموعة الثالثة


(ج) وجدتها مسبوقة بجازم وهو (لم) فحذفت منها
النون التي كانت متصلة بآخر ها في حالة الرفع.



ومن
هذا نستنتج أيضاً أن الأفعال الخمسة تجزم بحذف النون نيابة عن السكون.



وفي المجموعة الرابعة


(د) أفعال مضارعة معتلة الآخر مسندة إلى ألف الاثنين
أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة.



وبتأملها
بعد الإسناد نلاحظ أن الفعل المضارع المعتل الآخر بالألف تقلب ألفه ياء عند إسناده
إلى ألفا الاثنين.



وإن
الفعل المضارع المعتل الآخر بالواو أو الياء تحرك واوه أر ياؤه بالفتح عند إسناده
إلى ألف الاثنين وذلك لمناسبة الألف.



أما
إذا أسندت هذه الأفعال المضارعة المعتلة لواو الجماعة وياء المخاطبة فإن حروف
العلة الثلاثة تحذف عند الإسناد مع بقاء فتح ما قبل الألف في الحالتين ومع ضم ما
قبل الواو وكسر ما قبل ياء المخاطبة عندما يكون المحذوف واواً أو ياء.



نموذج
في الإعراب:



الصديقان
يسافران غداً



الضدان لن يجتمعا


الصديقان


-
مبتدأ مرفوع بالألف نيابة عن الضمة لأنه
مثنى والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.






يسافران


-
فعل مضارع مرفوع بثبوت النون نيابة عن الضمة لأنه من الأْفعال الخمسة، وألف
الاثنين فاعل مبني على السكون في محل رفع، والجملة الفعلية في محل رفع خبر
المبتدأ.



الضدان


-
مبتدأ مرفوع بالألف لأنه مثنى،النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.



- حرف نفي ونصب.


لن يجتمع


-
فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه حذف النون نيابة عن الضمة لأنه من الأفعال
الخمسة، وألف الاثنين فاعل مبني على السكون في محل رفع والجملة الفعلية في محل
رفع خبر المبتدأ.






**** المحور الخامس ****


الجملة الاسمية وركناها


مفهوم
الجملة: الجملة هي وحدة كلامية تؤدي معنى مفهوما .



نوعا
الجملة :



الجملة الفعلية : وهي التي تبدأ بالفعل لفظا وتقديرا مثل : يقطف المزارعون ثمارَ


الزيتونِ
، ومثل : خيراً فعلت



الجملة الاسمية : وهي التي تبدأ بالاسم لفظا وتقديرا مثل :


المطرُ
نازلٌ . ومثل : ظلَّ المطرُ نازلاً، وانّ المطرَ نازلٌ .



ركنا
الجملة الاسمية :



يشكل
المبتدأ والخبر الركنين الرئيسين للجملة الاسمية : فهما اسمان تتألف منهما جملةٌ
مفيدةٌ .



فالمبتدأ
هو الاسم الذي نُخبرُ عنه ، أو الاسم المتَحدَّثِ عنه .



والخبر
هو الاسم الذي نخبر به عن المبتدأ ، أو الاسم المخبر به .



دعونا
نقرأ الجمل التالية :



*
العلمُ متقدِم * الناسُ أجناسٌ * الأيام دولٌ



*الأسعار
مرتفعةٌ * العدلُ أساس الملكِ * الرياضةُ مفيدةٌ



نلاحظ
أن كل جملة منها تؤدي معنى مفهوما ، وان كل جملة منها تبدأ بذكر الاسم لفظا
وتقديرا . وان الجمل السابقة تتكون من عنصرين أساسيين هما:



-
المبتدأ الذي بدأنا الجملة بذكره



-
الخبر الذي ذُكر بعده ، ليؤدي وجودهما معا معنىً يفهمه القارئ أو السامع






****المحور
السادس ****



(
إن وأخواتها )


• عرفنا أن النواسخ هي
آلتي تختص بالدخول على الجملة الاسمية فتغير حكمها ، وعرفنا أن هناك أفعالاً تسمى
الأفعال الناسخة ، ونضيف اليوم حروفًا تسمى الحروف الناسخة وهي ( إن وأخواتها
) .



س – ما هي الحروف
الناسخة ؟ وما عملها ؟ وما معنى كل منها
؟



- الحروف الناسخة هي :
( إن – أن / كأن – لكن / ليت – لعل )



- عملها ( عكس عمل كان
) : تدخل على الجملة الاسمية فتنصب المبتدأ ويصبح اسمها وترفع الخبر ويصبح خبرها .



- معناها :


( إن وأن ) : للتوكيد .


( كأن ) : للتشبيه .


( لكن ) : للاستدراك ،
ولا يصح أن تكون في أول الجملة ، لأن معناها الاستدراك فبها يستدرك القائل كلامه
حتى لا يفهم السامع شيئًا آخر غير المراد ، فإذا قلت مثلاً : ( الجو بارد ) فقد
يظن السامع أن هناك أمطاراً ، فتستدرك الكلام لمنع الفهم الخاطئ ، فتقول : ( ولكن
السماء صافية ) .



( ليت ) : للتمني .


( لعل ) : للترجي .


س – ما الفرق بين
التمني والترجي ؟



التمني يكون للشيء
المستحيل ، كما قال الشاعر :



ألا ليت الشبابَ يعودُ
يومًا فأُخْبِرُهُ بما فعلَ المشيبُ



أما الترجي فيكون للأمر
المتوقع حدوثه ، فنقول : ( لعل الله يأتي بالفرج ) .
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:16 pm

نموذج للإعراب :


1- إن العلمَ نور . 2- كأن الجنديين أسدان . 3- ليت المسلمين متحدون .


الإعراب :


1- إن : حرف ناسخ مبني
على الفتح .



العلم : اسم إن منصوب
وعلامة نصبه الفتحة .



نور : خبر إن مرفوع
وعلامة رفعه الضمة .



2- كأن : حرف ناسخ يفيد
التشبيه مبني على الفتح .



الجنديين : اسم كأن
منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى .



أسدان : خبر كأن مرفوع
وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى .



3- ليت : حرف ناسخ يفيد
التمني مبني على الفتح .



المسلمين :اسم ليت
منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم .



متحدون : خبر ليت مرفوع
وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم .



س – ما أنواع خبر ( إن)
وأخواتها ؟



هي نفس أنواع خبر
المبتدأ وخبر كان ، لأنها تدخل على الجملة الاسمية مثل كان ، فخبرها إذًا ثلاثة
أنواع هي



1- خبر جملة :


أ - جملة اسمية ، كما
في : (إن الإسلام مبادئه سمحة ) .



مبادئه : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ،
والهاء مضافة إليه في محل



جر .


سمحة : خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة
الظاهرة .



والجملة الاسمية ( مبادئه سمحة ) في محل
رفع خبر إن .



ب – جملة فعلية ، كما في : ( كأن الجنود تزحف ) . تزحف : فعل
مضارع ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هي ) والجملة الفعلية في محل رفع خبر .



2- خبر شبه جملة
:



- ليت النجاحَ بالتمني
.



- لعل الماءَ في الكوب
.



ملحوظة :-


قد يتقدم الخبر شبه
الجملة على إن وأخواتها ، فنقول :



- ليت بالتمني النجاح .


- لعل في الكوب الماء.


النجاح : اسم ليت منصوب
وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .



الماء : اسم لعل منصوب
وعلامة نصبه الياء



3- خبر مفرد :


( ما ليس جملة ولا شبه
جملة ) .



- سافر الولد لكنه حزين
.



- إن الطلاب مسرورون .


ملحوظة :


أي ضمير يتصل بـ إن
وأخواتها يكون اسمها ، ويعرب على النحو التالي:



ضمير متصل مبني في محل
نصب اسم ....( ويذكر أسم الحرف الناسخ ) .



س – ماذا يحدث إذا دخلت
( ما ) على إن وأخواتها
؟


تكفها عن العمل
باستثناء ( ليت ) فيجوز كفُّها عن العمل ، كما يجوز إعمالها .



ومعنى أن ( ما ) تكف إن
وأخواتها عن العمل يعنى أنها تسمح لها بالدخول على الجملة الفعلية ، كما في قوله
تعالى " إنما يتذكر أولو الألباب "



كما أنها تجعل ما بعدها
مبتدأ مرفوعاً إذا دخلت على الجملة الاسمية ، كما في قوله تعالى : " إنما
المؤمنون إخوة " .



إنما : إن حرف ناسخ ،
ما : كافة



المؤمنون : مبتدأ مرفوع
وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم والاستثناء في ( ليت ) يعنى أنها يمكن أن
تعمل رغم دخول ما ، كما يمكن ألا تعمل فنقول :



- ليتما أعلامَ السلام
مرفوعة ( على أن ما زائدة وليت عاملة )



- أو : ليتما أعلامُ
السلام مرفوعة ( على أن ما كافة وليت مكفوفة )



س – ما الفرق بين ( إن
) و ( أن ) ؟



كلاهما حرف ناسخ ، ولكن
هناك مواضع ل ( إن ) مكسورة الهمزة .



س – ما مواضع كسر همزة
( إن ) ؟



1- إذا وقعت في أول
الجملة : ( إن الله غفور رحيم ) .



2- إذا وقعت بعد القول
: ( قال إني عبد الله ) .



3- إذا وقعت في أول
جملة القسم : ( والله إن الحق واضح ) .



4- إذا وقعت في أول
جملة الحال : ( جاء والدي وإنه مسرع ) .



5- إذا وقعت في أول
جملة الصلة : ( جاء الذي إنه مجتهد ) .



( جملة الصلة تقع بعد
اسم من الأسماء الموصُلة ، ومنها : الذي – التي – اللذان – الذين – اللائي –
اللاتي – من – ما ) .



6- إذا وقعت بعد ألا
الاستفتاحية : ( ألا إن نصر الله قريب ) .



7- إذا وقعت بعد ( حيث
) : ( عاقبت الولد حيث إنه غبي ) .



8- إذا وقعت بعدها (
لام ) : " والله يعلمُ إنك لرسولُهُ والله يشهدُ إن المنافقين لكاذبون "



وتجمع هذه المواضع
الثمانية في الجملة التالية :-



" أقسم في الحال
مع الصلة ألا أقول حيثُ في أول الكلام "



( أقسم : بعد القسم /
في الحال : بعد جملة الحال / مع الصلة : بعد الاسم الموصول { أي في أول جملة الصلة
} / ألا أقول حيث : أي بعد ألا الاستفتاحية ، وبعد فعل القول وبعد حيث / في أول
الكلام : يعني في أول الجملة



تدريب :-


أ – لعل الطالبين ناجحان
.



- أدخل ( ما ) على (
لعل ) واكتب الجملة صحيحة ، ثم أعرب الجملة .



ب – سافر المعلمون
لكنهم عائدون .



- استخرج الحرف الناسخ
، وحدد اسمه وخبره .



ج – قلت لكم إنني أحبكم
لأنكم ذوو قلب كبير .



- لماذا كسرت همزة ( إن
) في العبارة السابقة ؟



هـ- ليس الطفلان باكيين
.



- ضع إن بدلاً من ليس ،
واكتب الجملة صحيحة .



المحور السابع


حرف التاء


تأتي التاء المفردة لعدد من الوجوه :


أولاً : تأتي حرف جر للقسم ، يختص بالدخول على لفظ
الجلالة .



نحو : تالله لأدافعن عن الوطن .


ومنه قوله تعالى ( قالوا تالله إنك لفي
ضلالك القديم )(1) .



ومنه قوله تعالى ( قالوا تالله تفتأ تذكر
يوسف )(2) .



ثانياً :
تاء التأنيث الساكنة : وهي حرف يختص بالدخول على الفعل الماضي ، فتدل على تأنيث
فاعله أما حقيقة أو مجازاً ، نحو : كتبت فاطمة الدرس ، وطلعت الشمس .



ومنه قوله تعالى ( إذا قالت امرأة فرعون
)(3) .



ومنه قوله تعالى ( علمت نفس ما قدمت )(4) .


وقد تتصل تاء التأنيث بحرف العطف ( ثم ) ،
فنقول : جاء الطالب ثم خرج .



وتتصل ( برب ) ، فنقول : ربت صدفة خير من
ألف ميعاد .



وتتصل بالظرف ( ثم ) ، فنقول : ثمت كتاب
مفيد .



وتتصل ( بلا ) النافية ، فنقول : ولات ساعة
مندم .



وتتصل بالحرف المشبه بالفعل ( لعل ) ، فنقول
: لعلت النائم يستيقظ .



وتأنيثها للأحرف الأخيرة التي اتصلت بها
ينصب على اللفظ ليس غير ، ويعرف بالتأنيث اللفظي ، وغالباً ما تكون التاء مع تلك
الحروف مفتوحة غير ساكنة ، كذلك تكون تاء التأنيث لتمييز الاسم المؤنث من المذكر .



التاء


نحو : مؤمنة ، ومسلمة ، وجمعها مؤمنات ،
ومسلمات .



وتكون لتحديد اسم المرة واسم الهيئة .


كما تكون لتمييز الواحد من أسماء الجنس ،
كتمييز : ثمرة من ثمر ، وبقرة من بقر .



والتاء التي تلحق الأسماء كما ذكرنا في
الأمثلة السابقة مختلف فيها ، فلم يعدها بعض النحويين من حروف المعاني ، وجعلها
البصريون تاء في الأصل (1) .



ثالثاً : وتأتي التاء ضمير رفع متحرك تتصل بالأفعال
.



وتكون للمتكلم ، نحو : كتبت الدرس ، ومنه
قوله تعالى ( وإذا كففت بني إسرائيل عنك )(2) .



أو للمخاطب ، نحو : أنت كتبت الدرس ، ومنه
قوله تعالى ( ثم جئت على قدر يا موسى )(3) .



أو للمخاطبة ، نحو : هل كتبت الدرس ومنه
قوله تعالى ( قالوا يا مريم لقد جئت شيئاً فريا )(4)



رابعاً : وتأتي التاء للخطاب إذا لحقت الضمير
المرفوع المنفصل .



نحو : أنتَ ، وأنتِ ، وأنتما ، وأنتم ،
وأنتن .



فالتاء فيما سبق حرف خطاب و ( أن ) هو
الضمير ، وهو مذهب جمهور النحاة ، أما بعض النحاة كالفراء فيرى أن مجموع الكلمة (
أنت ) هو الضمير .



أما الميم في أنتما وأنتم ، فهي زائدة للدلالة
على الجمع ، وكذلك النون في أنتن زائدة للدلالة على النسوة .خامساً : وتأتي التاء
أحد حروف الزيادة المجموعة في كلمة ( سألتمونيها ) ، وتزاد في الأفعال كما في
قولهم : تناثرت فصوص العقد ، وتحطمت السفينة ، وتدحرجت الكرة ، فالتاء في أول
الفعل تناثر ، وتحطم ، وتدحرج حرف من حروف الزيادة .



وتزاد في المصادر ، كما في المصدر تكليم ،
ومنه قوله تعالى ( وكلم الله موسى تكليماً )(1) وكما في تكرمة ، وتقتال ، وتحنان ،
وتكون زيادتها في المصادر للمبالغة .



ومنها التاء الزائدة في أواخر المصادر ، نحو
: دحرجة ، واستعانة ،



واستقامة .


وتزاد في أواخر الأسماء ، وتستبدل بهاء
السكت ، نحو : حمزة ، وطلحه .



وفي نحو : ملكوت وجبروت ، وهي بمعنى الملك
والتجبر .



وكما في عنكبوت ، لأن الأصل عنكباء ، وفي
الجمع عناكب ، فسقوط التاء دليل على زيادتها (2) .



تا


اسم إشارة للمفردة المؤنثة ، ومثناها تان
وجمعها أولاء .



كقوله تعالى ( ها أنتم أولاء تحبونهم )(1) .


وتدخل عليها هاء التنبيه ، فنقول : هاتا ،
وهاتان ، وهؤلاء .



ومنه قوله تعالى قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا
)(2) .



وقوله تعالى ( قال هؤلاء بناتي )(3) .


وتعرب ( تان وهاتان ) إعراب المثنى ، فترفع
بالألف وتنصب وتجر بالياء .



نحو : هاتان طالبتان مجتهدتان .


ومثال النصب : تسلمت هاتين الرسالتين .


ومثال الجر : قوله تعالى ( أريد أن أنكحك
إحدى ابنتي هاتين )(4) .



التاء


نماذج من الإعراب


قال تعالى ( قالوا تالله إنك لفي ضلالك
القديم ) .



قالوا : فعل ماض مبني
على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .



تالله : التاء حرف جر
للقسم ، ولفظ الجلالة مجرور بها ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل المحذوف ( نقسم
) .إنك : إن حرف مشبه بالفعل ، والكاف في محل نصب اسمها .



لفي : اللام مزحلقة ،
في : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .



ضلالك : ضلال اسم مجرور
، وهو مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .



والجار والمجرور
متعلقان بمحذوف خبر إن في محل رفع .



القديم : صفة مجرورة .


والجملة الاسمية من ( إن ) وما بعدها في محل
نصب مقول القول .



قال تعالى ( وإذ كففت بني إسرائيل عنك ) .


وإذ : الواو للعطف ، إذ
: ظرف لما مضى من الزمان مبني على السكون في محل نصب متعلق بكففت الآتي ، وهو مضاف
.



كففت : فعل ماض مبني
على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل
. والجملة الفعلية في محل جر مضاف إليه .



بني : مفعول به منصوب
بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، وهو مضاف .



إسرائيل : مضاف إليه
مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة .



عنك : جار ومجرور
متعلقان بكففت .



تارة تبا
تجاه تارة



ظرف زمان متعلق بما قبله ، متضمن معنى ( حين
) .



نحو : تركته تارةً ولحقت به تارةً أخرى .


ومنه قوله تعالى ( أم أمنتم أن يعيدكم فيه
تارةً أخرى )(1) .



وقوله تعالى ( ومنها نخرجكم تارةً أخرى )(2)
.



تبا


مصدر منصوب على المفعولية المطلقة من الفعل
( تَبَّ ) بمعنى قطع .



قال تعالى ( تبت يدا أبي لهب وتب )(3) .


ونقول : تباً لها ما أمرها ، والتقدير : تبت
تباً .



ومنه قول جرير :


تباً لجعتن إذ لقيت مقاعسا متخشعا ولأي شكر تخشع


وقد تكون مفعول به لفعل محذوف .


نحو : تباً له من جبان ، والتقدير : ألزمه
الله تباً .



تجاه


حرف مكان منصوب بالفتحة يلزم الإضافة لما
بعده .



نحو : جلست تجاه النافذة .


تحت


ظرف مكان ملازم النصب على الظرفية الظاهرة
أو المقدرة في حالة البناء .



تقول : جلست تحت الشجرة .


ومنه قوله تعالى ( إذ يبايعونك تحت الشجرة
)(1) .



وقوله تعالى ( كانتا تحت عبدين من عبادنا
صالحين )(2) .



ومنه قول أبي النجم العجلي :


موتق الأعلى أمين الأسفل أقب من تحت عريض من عمل


فتحت في البيت مبنية على الضم لأنها قطعت عن
الإضافة لفظاً لا معنى .



ويأتي معرباً إذا سبقه أحد حروف الجر ، وكان
مضافاً لفظاً ومعنى .



نحو قوله تعالى ( أنَّ لهم جنات تجري من
تحتها الأنهار )(3) .



وقوله تعالى ( من فوقهم ومن تحت أرجلهم )(4)
.



نماذج من الإعراب


قال تعالى ( إذ يبايعونك تحت الشجرة ) .


إذ : ظرف لما مضى من
الزمان مبني على السكون في محل نصب متعلق بالفعل



بعده ، وهو مضاف .


يبايعونك : فعل مضارع
مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل ، والكاف ضمير المخاطب في محل
نصب مفعول به .



والجملة في محل جر مضاف إليه .


تحت


تحت : تحت ظرف مكان
منصوب بالفتحة متعلق بالفعل قبله ، وهو مضاف .



الشجرة : مضاف إليه
مجرور بالكسرة .



قال تعالى ( أنَّ لهم جنات تجري من تحتها
الأنهار ) .



أن : حرف توكيد ونصب
مشبه بالفعل ، ناصب لاسمه رافع لخبره .



لهم : جار ومجرور
متعلقان بمحذوف خبر أن في محل رفع .



جنات : اسم أن منصوب
وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث



سالم .


تجري : فعل مضارع مرفوع
بالضمة الظاهرة .



وجملة تجري ... الخ في محل نصب صفة لجنات .


وجملة أن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في
محل نصب مفعول به للفعل بشر في أول الآية



تَخِذ
ترك تراك تخذ


تأتي فعلاً من أفعال التحويل بمعنى ( صير )
تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ، ولا يدخل على المصدر المؤول من ( أنّ واسمها
وخبرها ، أو أن والفعل المضارع ) .



نحو : تخذت محمداً صديقاً .


ومنه قول جندب بن مرة الهزلي * :


تخذت غراز إثرهم دليلاً وفروا في الحجاز ليعجزوني


أما إذا جردت ( تخذت ) من معنى ( صير ) فهي
حينئذ فعلاً لا يتعدى إلا لمفعول واحد ، نحو : تخذت مع الشاي لبناً .



ترك


فعلاً من أفعال التحويل بمعنى ( صير ) –
أنظر تخذ – .



نحو : ترك الزلزال
القرية يباباً .



ويأخذ مفعولاً واحداً إذا كان بمعنى (
التخلي ) عن الشيء .



نحو : تركت المال
لأصحابه .



تراك


اسم فعل أمر مبني على الكسر بمعنى ( اترك )
، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، ومنه قول الشاعر ** :



تراكها من إبل تراكها أما ترى الخيل لدى أوراكها


* أحد شعراء هزيل المعدودين . ** الشاهد بلا نسبة .


تعالَ
تواً


تعال


فعل أمر جامد مبني على الفتح بمعنى ( أقبل )
، وقد يبنى على الكسر ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو : تعال
لتشاركنا في الحفل .



وتلحقه ياء المخاطبة فنقل : تعالَي .


ومنه قول أبي فراس :


أيا جاراتا ما أنصف الدهر بيننا تعالي أقاسمك الهموم تعالي


كما تلحقه واو الجماعة فنقول : تعالوا .


ومنه قوله تعالى ( وإذا قيل لهم تعالوا
يستغفر لكم رسول الله )(1) .



تواً
يعرب مفعولاً مطلقاً منصوباً بالفتحة ، أو نائباً عنه .



نحو : حضرت توا . وقد تعرب حالاً منصوبة
.إنشاء من قِبل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:17 pm

- اقرأ القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة
التى تليها :



‏ "
كلنا نعيش فى عالم واحد ، تظلنا سماء واحدة ، وتشرق علينا شمس واحدة ، ونسير على أرض واحدة ، لكن هذا لا يعنى إلغاء الاختلاف
والتنوع بين البشر أفرادًا وجماعات ودولا ، التنوع والاختلاف سنة من سنن الكون
لولاها ما تدافع الناس ، وما تحقق إعمار الكون وما تطورت الحياة فالتنوع ثراء ونماء ، ما دام يقف عند حدود الاختلاف
ولم يتجاوزها ليصير خلافا .



‏ إن الاختلاف فى وجهات النظر بين الأفراد لا
يفسد الود بينهم ، ولكن ما يفسد الود هو الخلاف الذى لا يمكن من خلاله التوصل إلى
حل وسط .



‏ فاختلاف الأفكار يؤدى إلى نموها إذا تحاورت وتلاقت
وتكاملت ، واختلاف الجنسين الرجل والمرأة ثراء لدور الإنسان على الأرض إذا قامت
العلاقة بينهما على التكامل لا الصراع ، واختلاف الأعمار تواصل ونماء
وتكامل بين براءة الطفولة وفتوة الشباب وحكمة الشيوخ ، واختلاف الدول والحضارات
دافع للطموح والتنافس لتحقيق إنجازات تضاف إلى سجل الإنسانية .



‏ والاختلاف : وما يصحبه من تنافس - مطلوب ومحمود
إذا ظل الأمر عند حدود الاختلاف ، وإذا صاحب هذا الاختلاف قنوات للحوار والتفاهم ،
ومساحات للتسامح والتراحم. أما إذا تجاوز الاختلاف هذا الإطار ، وغلب على أطرافه الغلو
والرغبة فى التسلط كان الخطر من تحوله إلى خلاف وصراع يهدم ولا يبنى ، يعوق النماء
ولا يشجعه .



‏ وهذا يستلزم جهودًا عالمية لنشر ثقافة الحوار ،
وترسيخ قيم التسامح ، وتقبل الاختلاف ، واحترام خصوصية الآخر . إنها دعوة للتعايش
والسلام " .



1- يقصد بكلمة "
تواصل " كما ورد فى الفقرة الثالثة :



‏ ( أ ) تحاور . ( ب ) ترابط .


( ج ) استمرار . ‏( د ) اتفاق .





2- ما الفكرة الرئيسية
لهذه القطعة ؟



‏ ( أ ) التنوع بين
البشر يحقق ثراءً ونماءً .



‏ ( ب ) الاختلاف فى الرأى
لا يجب أن يفسد الود بين البشر .



‏ ( ج ) التكامل بين
الأفكار يؤدى إلى حل الخلافات بين البشر .



( د ) بالحوار يمكن
الاستفاده من الاختلاف ‏فى ‏الرأى .






3- متى يمكن أن يتحول
الخلاف فى الرأى إلى صراع ؟



‏‏ ( أ ) عند ظهور التنافس
بين أصحاب الآراء المختلفة .



‏‏ ( ب ) عند الإصرار
على التفاهم من خلال قنوات الحوار .



‏‏ ( ج ) عند الاستسلام
لشهوة فرض
‏الرأى وعدم ‏التفاهم .


‏‏ ( د ) عند
الوقوع فى براثن التطرف والمغالاة فى السيطرة .






4- أصبح . . . . . .
بتطوير التعليم .



‏اختر التكملة الصحيحة
لهذه الجملة مما يلى :



‏ ( أ ) المصريون
‏منشغلون . ‏( ب ) المصريين
منشغلين .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) المصريون منشغلين . ‏( د ) المصريين ‏منشغلون .


- " يعتمد الإسلام في إثارة الإيمان على
الفطرة ، وهي ليست عقلا صرفا ، ولا عاطفة محضا ، وإنما هي مزيج من العقل والعاطفة
، فإذا التقيا ولم يغلب أحدهما على الآخر كانت الفطرة سليمة تنشد الله ، وتعرف
سبيلها إليه من أقرب طريق " .






5- الضبط
الصحيح لكل أواخر الأسماء ( عاطفة ، العاطفة ، سليمة ) الواردة فى النص ، على
التوالى هو :



( أ )
عاطفةً - العاطفةِِ - سليمةٌ .



( ب ) عاطفةٌ - العاطفةَ
- سليمةً
.



( ج )
عاطفةٍ -
العاطفةِ - سليمةً
.



( د ) عاطفةٍ - العاطفةُ - سليمةٍ .





6- الضبط الصحيح لكل
أواخر الأفعال ( يعتمد ، يغلب ، تعرف ) الواردة فى النص على التوالى هو :



( أ )
يعتمدُ - يغلبُ - تعرفُ
.



( ب ) يعتمدْ - يغلبْ - تعرفُ .


( ج ) يعتمدَ - يغلبُ - تعرفَ
.



( د )
يعتمدُ - يغلبْ - تعرفُ .






7- الضبط
الصحيح لكل بنى الكلمات ( صرفا ، الآخر ، تنشد) الواردة فى النص على التوالى هو:



( أ
) صِـرْفـا - الآخَـر - تَـنْـشُـد .



( ب ) صِـرْفـا - الآخِـر - تَـنْـشُـد
.



( ج )
صَـرْفـا - الآخِـر - تُـنْـشِـد .



( د )
صَـرْفـا - الآخَـر - تُـنْـشِـد .






ملاحظة : السؤالان ( 8 ، 9 ) متعلقان بالنص الآتى
:



"
كان عمر يحب ويكره كما يحب الناس ويكرهون ، ولكن لا ينفع أحدا عنده أن يحبه ولا
يضيره



أن يكرهه إذا وجب الحق
ووضح القضاء " .



8- الضبط
الصحيح لكل أواخر الكلمات (عمر ، ينفع ، عنده) الواردة بالنص هو :



( أ ) عـمـرٌ - يـنـفـعْ - عـنـدِهِ .


( ب ) عـمـرُ - يـنـفـعُ - عـنـدَهُ
.



( ج ) عـمـرًا - يـنـفـعَ - عـنـدُهُ .


( د ) عـمـرَ - يـنـفـعْ - عـنـدَهُ .





9- الضبط
الصحيح لبنيتى الكلمتين ( يحب ، وضح ) الواردتين فى النص هو :



( أ ) يُـحِـب -
وَضَـح .



( ب ) يَـحِـب - وُضِّـح .


( ج ) يُـحِـب - وَضُـح .


( د ) يَـحُـب - وَضَّـح .





" كثيرًا ما يخلط
الناس بين الطموح وأحلام اليقظة وبين الغرور والثقة بالنفس " .



10- الكلمة
التى تؤدى نفس معنى (الثقة بالنفس ) هى :



( أ ) الاعتداد . ( ج ) الكبرياء
.



( ب ) الافتخار . ( د ) الأمل .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










11- الاسم
المضاد لـ [ الغرور ] هو :



( أ ) التذلل . ( ب ) التواضع
.



( ج ) التكبر . ( د ) الثقة .





" ... وعندها أدرك التاجر أنه كان يبنى قصورًا فى
الهواء " .



12- "
يبنى قصورا فى الهواء " تعنى :



( أ ) يبنى قصورا عالية جدا .


( ب ) يعيش فى سعة ورغد .


( ج ) يخطط لمستقبل باهر .


( د ) يعيش على الأوهام .





13- نستطيع
أن نؤدى معنى الجملة التالية : ( ألقت السفينة مراسيها على الشاطئ ) بكلمة واحدة هى
:



( أ ) توقفت . ( ب ) رست .


( ج ) عادت . ( د ) وصلت .





ملاحظة : السؤالان ( 14 ، 15 ) متعلقان بالنص الآتى :



" إن الصفوة الممتازة من مثقفى الأمة العربية مشدودة إلى مجلات
ودوريات تصدر في العالم العربى وتقوم بعملية التوصيل . وسر ذلك الشد والشوق
والانبهار أن تلك المجلات والدوريات تعيش واقع عصرها فى تغيراته الفكرية والأدبية
والفنية ، فتربط قارئها بما يحقق له معنى المعاصرة والمعايشة والمتابعة ، وتوقظ فى
المكتفى بروائع تراث أمته الشعور بالتطلع إلى الإضافة بأخذ الميزة وترك المجمل
" .



14- الفكرة
الرئيسة فى هذا النص هى :



( أ ) اهتمام المثقفين بالمجلات والدوريات .


( ب ) دور المجلات والدوريات في إبراز روائع
التراث .



( ج ) سبب اهتمام المثقفين بالمجلات والدوريات
.



( د ) انقطاع صلة المثقفين بالتراث وانبهارهم
بالمجلات .






15- يمكن
وصف موقف الكاتب من هذه الدوريات والمجلات بأنه :



( أ ) يحذر المثقفين من متابعتها والانبهار بها
.



( ب ) يمجد قدرتها على إرضاء تطلع المثقفين
وجذب محبى التراث .



( ج ) يأسف لتركيزها على متغيرات العصر دون
الالتفات إلى روائع التراث .



( د ) لا يتضح موقف الكاتب من هذه الدوريات
والمجلات .






" قال يهودى لعلى بن أبى طالب رضى الله
عنه : ما لبثتم بعد نبيكم إلا خمس عشرة سنة حتى تقاتلتم ! فقال على : وأنتم لم تجف
أقدامكم من البحر حتى قلتم : يا موسى اجعل لنا إلهًا كما لهم آلهة ! " .






16- يتضح
من جواب على رضى الله عنه أنه فهم كلام اليهودى على أنه يقصد : أن



( أ ) المسلمين لم يلتزموا بمبادئ دينهم وقتا
طويلا .



( ب ) عليا
هو المسؤول عن اقتتال المسلمين .



( ج ) اليهود أعظم شأنا من المسلمين .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
د ) الإسلام ليس قادرا على الاستمرار .






17- كل
الكلمات المحتوية على همزة والموضحة بخط تحتها كتبت بصورة صحيحة إلا واحدة هى:



( أ ) القرآن الكريم ثلاثون جزئـا .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
( ب ) اشتد
المحقق فى مساءلة الجانى .



( ج ) لقد كان صديقى على قدر المسؤولية .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
د ) ولكن ليطمئن قلبى .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





18- كل
الكلمات المبدوءة بهمزة والموضحة بخط تحتها كتبت بصورة صحيحة إلا واحدة هى :



( أ ) السعيد من وعظ بغيره .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
ب )
كل إناء ينضح بما فيه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) من عظَّم صغيرة إبتلاه الله بكبيرة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
( د ) سبَّك من أبلغك سبـًّا
.






19- الكلمة
التى كتبت خطأ من بين الكلمات التى تحتها خط هى :



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( أ ) لم يكن العلماء يروون الحديث إلا عن الثقاة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
( ب ) هذا
القاضى من أفاضل القضاة .



( ج ) أعشق سهول وطنى ورباه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
د ) وفى كل شىء له آية تدل على أنه واحد .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]20- الكلمات المختومة بألف وميزت بخطوط تحتها فيما يلى كلها كتبت
بصورة خاطئة إلا كلمة واحدة هى :
( أ ) نصحته
لكنه استكبر واستعصا .



( ب )أصابه مرض أعيى الأطباء علاجه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
ج ) لم يصدر حكمه إلا بعد أن استجلا الحقيقة .



( د ) أنت الحكم المرتضا .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





21- أحيانا
نكتب كلمتين وكأنهما كلمة واحدة . فأى الكلمات الآتية وصلت ببعضها خطأ ؟



( أ ) بم أكافئك ؟


( ب ) وأنتم حينئذ تنظرون .


( ج ) أشهد ألا إله إلا الله .


( د ) لم تشتكى وتقول إنك معدم ؟





22- زيد فى
كل كلمة مما تحته خط حرف بالخطأ إلا كلمة واحدة كانت الزيادة فيها صحيحة وهى :



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
( أ ) اسق الظمآن ماءا .


( ب ) ليست الأرزاق بالتواكل
لاكن لكل مجتهد نصيبا .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) شباب الأمة هم صانعوا
حضارتها .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( د ) تعلموا القرآن وعلموه .





" سئل
جعفر الصادق ( ) لم سميت الكعبة البيت
العتيق ( ) قال ( ) لأن الله أعتقها من الغرق " ( )



23- علامات
الترقيم التى يجب أن توضع مكان الأقواس فى العبارة السابقة هى على التوالى :



( أ ) ( : ) - ( ؟ ) - ( : ) - ( . )


( ب ) (
، ) - ( ! ) - ( : ) - ( . )



( ج ) ( ؟ ) - ( . ) - ( ، ) - ( ! )


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] (
د ) ( . ) - ( ؟ ) – ( : ) – ( ! )






24- "
تزوج وعمره 16 عامًا " . القراءة الصحيحة للرقم فى هذه الجملة هى :



( أ ) ستة عشر . ( ب ) ست
عشرة .



( ج ) ستة عشرة . ( د ) ست عشر .





25- "
اتصلت .. صديقى هاتفيًا " حرف الجر الذى يجب أن يوضع قبل صديقى هو :



( أ ) فى . (
ب ) على .



( ج ) ب . ( د )
لـ .






26- "
هؤلاء الرجال يعملون بصمت " إذا أردت تحويل الجملة إلى فعلية وجب أن تقول :



( أ ) يعملون هؤلاء الرجال بصمت .


( ب ) يعمل هؤلاء الرجال بصمت .


( ج ) يعملوا هؤلاء الرجال بصمت .


( د ) يعملون بصمت هؤلاء الرجال .





ملاحظة : السؤالان
( 27 ,28 ) مرتبطان بالنص التالى :




" إن أول ما يجب على الإنسان - ليكون مؤمنا حقا - أن يكون موقنا من
قلبه بوجود الله تعالى ، فإنه إن لم يكن موقنـًا بوجوده فكيف يعبده ويطيعه ؟ "
.



27- الضبط
المناسب للأفعال (ليكون - يكون - يكن) على التوالى حسب مواقعها فى النص هو :



( أ ) ليكونُ
-
يكونُ - يكنُ .



( ب ) ليكونُ -
يكونَ - يكنْ .



( ج ) ليكونَ -
يكونَ - يكنْ .



( د ) ليكونُ - يكونُ
- يكنْ .
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:17 pm

28- الضبط الصحيح لبنية الفعلين ( يعبده – يطيعه ) الواردين فى
النص على التوالى هو :



( أ ) يَعبَده - يَطِيعه .


( ب ) يَعبُده - يَطِيعه
.



( ج ) يَعبَده
- يُطِيعه .



( د ) يَعبُده
-
يُطِيعه .






ملاحظة : الأسئلة ( 29- 30 ) مرتبطة بالنص الآتى :



" مثل الإنسان الذي يفيض البشر من وجهه كالزهرة الناضرة قدرها أن تبعث
الأنس إلى النفوس والانشراح إلى الصدور " .






29- جاءت
الأسماء (الإنسان ، الزهرة، الانشراح ) مضبوطة بما يناسب مواقعها فى النص على
التوالى



( أ ) الإنسانُ - الزهرة
َ -
الانشراحُ .



( ب ) الإنسانَ
- الزهرة ُ - الانشراحِ
.



( ج ) الإنسانِ
- الزهرةِ - الانشراحِ .



( د ) الإنسانِ
- الزهرةِ - الانشراحَ .






30- جاء
الفعلان ( يفيض ، تبعث ) مضبوطين حسب موقعهما فى النص فى :



( أ ) يفيضَ - تبعثَ . (
ب ) يفيضُ - تبعثُ .



( ج ) يفيضُ
- تبعثَ . ( د )
يفيضَ -
تبعثُ .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










31- الضبط
الصحيح لكل بنى الكلمات ( مثل ، البشر ، الأنس ) الواردة فى النص هو :



( أ )
مِـثْـل - الـبَـشَـر
-
الأنَـس .



( ب )
مَـثْـل - الـبِـشَـر - الأَنْـس .



( ج ) مَـثَـل
-
الـبِِـشْـر - الأُنْـس .



( د ) مَـثْـل
-
الـبَـشْـر - الأُنْـس .






32- حدد الكلمة
المنفصلة فى المعنى من بين الكلمات التالية :



( أ ) الشجاع . ( ب ) الجرىء .


( ج ) السخى . ( د ) المقدام .





33- ( أفاض
الشيخ فى الحديث عن ذكريات شبابه ) . كلمة ( أفاض ) تعنى :



(
أ ) أطال وأكثر .

( ب ) خلط صدقا بكذب .



( ج ) تحدث بفخر . ( د ) أوجز واختصر .





34- "
كان إذا حضر أحد الأصدقاء أظهر له المحبة والتقدير فإذا انصرف ولغ فى دمه " .



ولغ فى دمه . تعنى :


( أ ) قتله . ( ب
) اغتابه .



( ج ) نسى صداقته . ( د )
أخلف عهده .






" كان الحسن بن سهل جم السخاء ، كثير
العطاء ، فكتب إليه أعرابى يقول : ما هكذا - والله - سبيل الإحسان ! ، أما علمت أن
لا خير فى السرف ؟ ! فأجابه الحسن بن سهل قائلاً : لقد علمت أن لا خير فى السرف .
فهل علمت أنت أن لا سرف فى الخير ؟! " .






35- إن
العبارات التى نستطيع حذفها من النص السابق ويبقى معناه كاملاً لا يتأثر هى :



( أ ) الحسن
بن سهل قائلا - أن لا خير فى السرف ( الثانية ) .



( ب ) كثير
العطاء - يقول - أنت .



( ج ) جم
السخاء - والله سبيل - قائلا .



( د ) جميع
العبارات الواردة في ( أ ) و ( ب ) .









ملاحظة : السؤالان ( 36 , 37 ) متعلقان بالنص
الآتى :




" دخل إعرابى على هشام بن عبد الملك ، فقال : يا أمير المؤمنين ! أتت
علينا ثلاثة أعوام : فعام أذاب الشحم ، وعام أكل اللحم ، وعام انتقى العظم .
وعندكم أموال ، فإن كانت لله فبثوها فى عباد الله ، وإن تكن للناس فلماذا تحجب
عنهم ؟ وإن كانت لكم فتصدقوا بها ، إن الله يحب المتصدقين " .






36- الفكرة
الرئيسة فى هذا النص هى الشكوى من :



( أ ) الجدب والقحط .


( ب ) ظلم الحاكم .


( ج ) كثرة أموال الخليفة .


( د ) عدم وصول مستحقاتهم من الدولة لثلاث
سنوات .









37- الصفة
التى يمكن أن نطلقها على هذا الأعرابى هى أنه :



( أ ) كثير الشكوى . (
ب ) بليغ .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) حاقد على الخليفة . ( د ) شديد الطمع .


" خرج إبراهيم النخعى ، وقام سليمان الأعمش
يمشى معه ؛ فقال إبراهيم إن الناس إذا رأونا قالوا : أعور وأعمش ! قال وما عليك أن
يأثموا ونؤجر؟! قال : وما عليك أن يسلموا ونسلم ؟!"






38- الدرس
الذي نتعلمه من هذا الموقف هو أننا يجب أن نبتعد عن :



( أ ) التطفل
.



( ب ) الإثقال على الآخرين .


( ج ) مواطن الريبة .


( د ) كل ما يثير كلام الناس وسخريتهم .








فى الأسئلة الستة الآتية اختر التكملة الصحيحة
إملائيـًا من البدائل المطروحة :



39- أجبت
عن جميع المسائل إلا ............. واحدة .



( أ ) مسئلة
. (
ب ) مسألة .



( ج ) مسؤلة
. (
د ) مساءلة .






40- تسامرنا
ساعة على .................. البحر .



( أ ) شاطء . (
ب ) شاطؤ .



( ج ) شاطئ . ( د ) شاطأ .





41- التربية
الصالحة تنتج ................... صالحا .



( أ ) نشءًا . ( ب ) نشئًا .


( ج ) نشأً . ( د
)

نشء .






42- يعد
الإمام أحمد من أبرز .................. الحديث .



( أ ) رواه
. ( ب
) روات .



( ج ) رواة . ( د
) راويي .






43- سوف
..................... المذنب جزاءه .



( أ
) يلقى .
( ب
) يلقا .



( ج ) يلقيء
. ( د )
يلقأ .






44- رحم
الله امرأ فعل الخير و ............... إليه .



( أ
) دعا .
( ب
) دعى .



( ج ) دعى
. ( د )
دعاء .







" فى ساعة إعدام سقراط كانت زوجته تنتحب قائلة ( ) ولكنك برىء ( ) فأجابها بهدوء (
) وهل يسرك أن أعدم وأنا مدان ؟ " .






45- علامات
الترقيم التي يجب أن توضع مكان الأقواس فى هذه العبارة هى على التوالى :



( أ ) (
. ) -
( ! ) - ( ، )
.



( ب ) ( ، )
- ( . ) - ( ،
) .



( ج ) ( : )
- ( ! ) - ( :
) .



( د ) (
: ) -
( . ) - ( ؛ )
.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







46- كان
ابن سينا قد ذاع صيته ونال شهرة واسعة فى الطب منذ السنة 18 من عمره . القراءة
الصحيحة للرقم فى الجملة السابقة هى :



( أ ) الثامن عشر . ( ب ) الثامنة عشرة
.



( ج ) الثامنة عشر . ( د ) الثامن عشرة .





47- استعان
الرجل .... صديقه . حرف الجر الذى يجب أن يوضع قبل كلمة ( صديقه ) هو :



( أ ) فى . (
ب ) بـ .



( ج ) على . (
د ) إلى .






48- ( ....
العرب : رب بعيد أنفع من قريب ) . الفعل الذى نضعه قبل كلمة العرب هو :






( أ ) قال . ( ب
) قالت .



( ج ) قالوا . ( د ) ( أ
) ، ( ب ) .






49- جميع الجمل الآتية
مشتملة
على كلمات فيها همزة قطع ، ما عدا جملة واحدة هى :
( أ ) تولى الواثق بالله الخلافة . ( ب ) يا أمير المؤمنين .
( ج ) أعزك الله . ( د ) أدنانى من
رحمة الله .






50- من هذا الذى أهلته ؟ اشتملت
هذه الجملة بالترتيب على أسماء
:
( أ ) استفهام , موصول , إشارة .
( ب ) استفهام , إشارة , موصول .
( ج ) موصول , إشارة , استفهام .
( د ) إشارة , موصول , استفهام .
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:19 pm

أيها البحر [ للرافعى ]


- اقرأ
القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة التى تليها :



إذا احتَدَمَ الصيفُ ،
جعَلتَ أنت أيها البحرُ للزمنِ فصلاً جديداً يُسمَى
الربيعَ المائي . وتنتقِلُ إلى أيامِك أرواحُ الحدائق ،
فتَنبُتُ في
الزمنِ بعضُ الساعاتِ الشهيةِ كأنها الثمرُ الحُلوُ الناضجُ
على شجرِه .
ويُوحي لونُكَ الأزرقُ إلى النفوسِ ما كانَ يُوحيهِ لونُ
الربيعِ الأخضر،
إِلا أَنه أرق وألطف. ويرى
الشعراءُ في ساحلِكَ مثلَ ما يرَونَ في أرضِ
الربيع ، أنوثة ظاهرة ، غيرَ أنها تلِدُ المعانىَ لا النبات
. ويُحِسُّ العشاقُ عندَك ما يُحسونَهُ في الربيع : أنَّ الهواءَ يتأؤَه
...


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في الربيع يتحّركُ في الدمِ البشرى سرُّ
هذِه الأرض ، وعندَ الربيعِ
المائى يتحرك في الدمِ سر هذهِ السحب . نوعانِ مِنَ الخمرِ
في هواءِ
الربيعِ
وهواءِ البحر، يكونُ منهما سكر واحدٌ مِنَ الطرَب . وبالربيعَينِ
الأخضرِ والأزرقِ
ينفتحُ بابانِ للعالمِ السحري العجيب: عالمِ الجمالِ
الأرضيّ الذي تدخلُهُ الروحُ الإنسانيةُ كما يدخلُ القلبُ
المحب في شعاعِ
ابتسامةٍ ومعناها .
فى الربيع المائى ، يجلسُ المرء ، وكأنه
جالسٌ فى سحابةِ لا في الأرض .
ويشعرُ كأنهُ لابسْ ثياباً مِنَ الظلّ لا مِنَ القُماش ،
ويجدُ الهواءَ قد
تنزهَ عن أن يكونَ هواءَ التراب . وتَخِفُّ على نفسِهِ
الأشياء ، كأنَّ بعضَ
المعانى الأرضيةِ انتُزِعتْ مِنَ المادة . وهنا يُدركُ
الحقيقة : أن السرورَ
إِنْ هو إِلا تنبهُ معانى الطبيعةِ فى القلب . وللشمسِ هنا
معنًى جديد ليسَ
لها هناك فى دنيا الرزق .


تُشرِق الشمسُ هنا على
الجسم ، أما هناك فكأنما
تطلُعُ وتَغرُبُ على الأعمالِ التي يعملُ الجسمُ فيها .
تطلعُ هناك على
ديوانِ الموظفِ لا الموظف ، وعلى حانوتِ التاجرِ لا التاجر،
وعلى مصنَعِ
العاملِ، ومدرسةِ التلميذِ ، ودارِ المرأة . تطلُعُ الشمسُ
هناك بِالنور،
ولكنَّ الناسَ - وا أسفاه - يكونونَ فى ساعاتِهمُ المظلمة ...
الشمسُ هنا
جديدة ، تُثبِتُ أنَّ الجديدَ في الطبيعةِ هو الجديدُ في
كيفيةِ شعورِ
النفسِ به .


والقمرُ زاهٍ رفاف مِنَ الحُسن ، كأنه اغتسلَ
وخرجَ مِنَ البحر. أو كأنه
ليس قمراً ، بل هو فجرٌ طلَعَ في أوائلِ الليل ، فحصرَتْهُ
السماءُ في
مكانِه ليستمرَ الليل . فجرٌ لا يُوقِظُ العيونَ من
أحلامِها ، ولكنه
يُوقِظُ الأرواحَ لأحلامِها . ويُلقي من سحرِهِ على النجومِ
فلا تظهرُ
حولَهُ إلا
مُستَبهِمَةَ كأنها أحلام معلقة . للقمرِ هنا طريقةْ فى
إبهاجِ النفسِ الشاعرة ، كطريقةِ الوجهِ المعشوقِ حينَ
تقبلُهُ أولَ مرة .



وللربيعِ المائى طيورُهُ المغردة وفَراشُهُ
المتنقل : أما الطيورُ فنساء
يَتَضَاحَكنَ ، وأما الفَراشُ فأطفال يتواثبون . نساءٌ إذا
اَنغَمسنَ فى
البحر ، خُيلَ إليّ أنَّ الأمواجَ تَتَشاحَنُ وتتخاصم على
بعضهن ... رأيتُ
منهُن زهراءَ فاتنةً قد جلسَت على الرملِ جِلْسَةَ حوّاءَ
قبلَ اَختراعِ
الثياب ، فقالَ البحر : يا إلهى ! قدِ اَنتقلَ معنى الغَرَق
إلى الشاطئ...
إِن الغريقَ مَن غَرِقَ في مَوجةِ الرملِ هذه .


والأطفالُ يلعبونَ ويصرخُونَ ويضِجونَ
كأَنَّما اتسعت لهُمُ الحياةُ
والدنيا . وخُيلَ إليهم أئهم أقلقوا البحرَ كما يُقلقونَ الدار،
فصاحَ بهم :
وَيْحَكُم يا أسماكَ التراب ...! ورأيتُ طفلأ منهم قد جاءَ
فَوَكَزَ البحرَ
برِجلِهِ ! فضحِكَ البحرُ وقال : اَنظروا يا بني آدم !!
أعَلى اللهِ أن
يَغبَأَ بالمغرورِ منكم إذا كَفَرَ بِه ؟ أعَلَىّ أنْ أعبأَ
بهذا الطفلِ
كيلا يقولَ إِنه ركلَني برجلِه...؟ أَيها البحر، قد ملأتك
قوةُ اللَّهِ
لتُثبِتَ فراغَ الأرضِ لأَهلِ الأرض . ليسَ فيك ممالِكُ ولا
حدود ، وليس
عليك سلطان لهذا الإنسانِ المغرور . وتجيشُ بِالناسِ
وبِالسفُنِ العظيمة ،
كأنكَ تحملُ من هؤلاءِ وهؤلاءِ قشا ترَمي به . والاختراعُ
الإنسانيُ مهما
عَظُمَ لا يُقني الإنسانَ فيك عن إيمانِه . وأنت تملأُ
ثلاثةَ أرباعِ
الأرضِ بالعظمَةِ والهَول ،
ردا على عَظمةِ الإنسانِ وهولِهِ في الربعِ
الباقي ، ما أعظمَ الإنسانَ وأصغَرَه !


ينزل في الناسِ ماؤك فيتساوَون حتى لا يختلفَ
ظاهر عن ظاهر . ويركبونَ
ظهرَك فى السفُنِ فيحِنُ بعضُهم إلى بعض حتى لا يختلفَ باطن
عن باطن .
تُشعرُهم
جميعاً أنهم خرجوا مِنَ الكُرَةِ الأرضية ومِن أحكامِها الباطِلة . وتُفقرُهم إلى
الحب والصداقةِ فقراَ يُريهمُ النجومَ نفسَها كأنها أصدقاء ،
إذ عرفوها فى الأرض . يا سحرَ الخوف ، أنت أنت في اللجَّةِ
كما أنت أنت في
جهنم .


وإذا ركبَك المُلحِدُ أيها البحر ، فرجفت من
تحتِه ، وهدرت عليه
وثُرتَ بِه ، وأرْيتَة رأيَ العين كأنهُ بين سماءينِ
ستنطبقُ إحداهُما على
الأخرى فَتُقفَلانِ عليه - تركْتَه يَتَطأطَأُ ويَتَواضع ،
كأنكَ تهزُّهُ
وتهز أفكارَه معاَ ، وتُدَحرِجُهُ وتُدحرُجُها . وأطَرتَ كل
ما في عقلِهِ
فيلجأُ إلى اللهِ بعقلِ طِفل. وكشفتَ له عنِ الحقيقة : أن
نسيانَ اللهِ
ليسَ عمَلَ العقل ، ولكنهُ عملُ الغَفلةِ والأمنِ وطولِ
السلامة .



ألا ما أشبَهَ الإنسانَ فى الحياةِ بِالسفينةِ
في أمواجِ هذا البحر! إنِ
ارتفعت السفينةُ ، أوِ اَنخفضت ، أو مادَتْ ، فليسَ ذلك
منها وحدَها ، بل
مما حولَها . ولن تستطيعَ هذهِ السفينةُ أن تملِكَ من
قانونِ ما حولَها
شيئاَ ، ولكنَّ قانونَها هوَ الثباتُ ، والتوازنُ ،
والاهتداءُ إلى قصدِها ،
ونجاتُها في قانونِها . فلا يَعتِبَنَّ الإنسانُ على الدنيا
وأحكامِها ،
ولكن فَلْيَجتهد أن يحكمَ نفسَه .





1- الفكرة الرئيسية
فى النص السابق هى
:
( أ ) شرح موسم
الربيع المائى . ( ب )
الموازنة
بين البحر والأرض .

( ج ) العلاقة بين الإنسان
والبحر .
( د ) عرض مظاهر عظمة البحر .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







2- عبر
الكاتب عن العلاقة بين الإنسان والبحر ........ فأين تجد ذلك فى النص
:
( أ ) فى
الفقرتين الأولى والثانية . ( ب )
فى الفقرتين الرابعة والخامسة .
( ج ) فى الفقرتين الثالثة
والرابعة . ( د ) فى الفقرتين الثانية والثالثة .






3- المعنى
المتضمن فى قول الكاتب " لا يختلف باطن عن باطن " هو
:
( أ ) أن جميع من
يركبون البحر يتشابهون .

( ب ) أن البحر يوحد مشاعر من يركبونه .
( ج ) أن أعماق البحر متشابهة .
( د ) باطن الإنسان يشبه أعماق البحر .



4- يرى الكاتب أن الإنسان
فى الحياة يشبه السفينة بين أمواج البحر . بم تحكم عليه فى ضوء قراءتك للنص

( أ ) واقعى ،
لأنه يعبر عن واقع حياة الإنسان .



( ب ) انهزامى
، لأنه يرى الإنسان ضعيفا مقهورا .

( ج ) قدرى
، لأنه أغفل إرادة الإنسان وقدراته
.


( د ) موضوعى ، لأنه أقر للإنسان قانونه ،
وللطبيعة قوانينها .






5- ما معنى
كلمة " زاه " فى الفقرة الثالثة
؟
( أ ) متعال . (
ب ) ساطع .

( ج ) مختال . ( د ) منير .





قطعة النيل


النيل أطول الأنهار
طولا ، وليس أغزرها ماء، وفي هذا سر حياته وحياة ما يبلله من بقاع، والنيل يجول
صحاري وفلوات، ولا ينال روافد ولا غيثا في شطر من مجراه، فهو يجري من الجنوب إلى
الشمال توا، محدثا عطفة واحدة فقط، وهو لا ينحرف غير أربعمائة كيلو متر من طوله
البالغ ستة آلاف كيلو متر، ويقع مصبه ومنبعه على درجة واحدة من الطول تقريبا0






ويشتمل حوض النيل على
أعظم بحيرة في نصف الكرة الأرضية الشرقي، ويعمر ضفاف النيل أكثر طيور النصف
الشمالي من الكرة الأرضية، وأغنى ما في الدنيا من الأطيان، ويطعم وادي النيل مئات
البشر من ذوي الطول والقصر، وما بين الناس من اصطراع في سبيل الثراء والسلطان، وفي
سبيل العادات والإيمان، وفي سبيل هيمنة اللون، يمكن تتبعه لمدة ستة أشهر من سنة
خلت0






ولكن أعجب ما في تلك
الظاهرات التي تتجلى فيها قدرة الطبيعة، وعمل المخلوقات، وجهود الناس والزراعة
والنبات الحيوان والأمم وتاريخها، هو أنها ما كانت لتوجد لولا النهر أو كانت توجد
على خلاف ما هي عليه بغير النهر0






وعلى ضفاف النيل تبصر
الطيور الكواسر، تقف في شموخ، أو تفرد أجنحتها فوق ضفاف مائه اللجيني، أو تتظاهر
بالسكون، تصيد كل ما تقدر عليه، فأرة كان أو عنكبوتا، وبين الطيور الكواسر
الكبيرة، تبصر ألوفا من صغار الطير تحلق فوق منبع النهر صادحة منتشية يتلألأ ريشها
بالألوان والأصوات، والحركة تدل على جمال الحياة وثرائها0










1) ما الذي يهدف إليه
هذا النص؟



أ‌توضيح فوائد نهر
النيل



ب‌توضيح جغرافية نهر
النيل



ج‌التأكيد على أهمية
النيل للطيور



د- التوعية بأهمية ماء
النيل للفرد






2) أي الكلمات التالية
أقرب في المعنى لكلمة" السلطان" كما وردت في الفقرة الثانية:



أ‌الملك


ب‌السيطرة


ت‌العزوة


ث‌القوة





3) ما السبب الرئيسي لعظمة
تأثير نهر النيل



- امتداده الطويل فى
نطاق جغرافى واسع



- وفرة مياهه العذبة
الصالحة للشرب



- توفير الحياة لجميع
الأجناس



- عراقة الحضارات فى
حوض النيل






4) أي العناصر التالية
إضافة إلى النهر؟






1 - القطعة تتحدث عن :
( ألوان الحياة حول النيل ) .



2 – لم تتناول القطعة
: ( تاريخ النيل ) .



3 – ترجع أهمية النيل
إلى : ( تعدد الأجناس التى يجمعها ) أو (عظمة
الحضارات التى نشأت حوله ) . لاختلاف الاختبارات فى بعض
النماذج
.


4– سبب وجود الطيور
الكبيرة والصغيرة حول النيل : ( العلاقة المتوازنة بين الطيور ) .



5 – من اصطراع فى سبيل
الثراء
والسلطان :














قطعة خلق المسلم


7- المقصود
بـ [ يلبس الملابس مصانعة ] ( نفاقاً ) .






8- فى ضوء
معلومات القطعة بم تفسر ( سمعة الرحيم – وقلق الكريم – وحمرة الحيى – ولجلجة الشريف ) فى المواقف الإنسانية الصحية .



( أ ) العاطفة
الفياضة .
( ب ) يقظة الضمير الحى .


( ج ) السلوك المتحضر .
( د )
رقة الشخصية .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










قطعة عن أبى الهول


سؤال واحد
اختار
ß...... جاءت خالية من علامات الترقيم و بها بعض الأخطاء الإملائية
.



للآثار المصرية تاريخا عريقا وأهمية كبيرة ، وأنواعا عديدة ،
وأماكن متفاوتة ، ومن هذه الآثار تمثال أبا الهول ، الذي يحتفي به
المصريين في كل عام ،
ففى القديم كما فى الحديث يرى كل باحث أن للتمثال أثر لا ينكر
من العناية .
9- حدد الوصف الذي ينطبق
على الفقرة السابقة مما يلى :

( أ ) تتعدد الأفكار، وبها أخطاء
نحوية وإملائية ، واستخدام علامات الترقيم غير
دقيق .
( ب ) الجمل مترابطة ، حول موضوع واحد، تبدأ بجملة مفتاحية بعد فراغ مناسب .
( ج ) علامات الترقيم غير دقيقة ، والجمل كمترابطة ، حول موضوع واحد، وتخلوا من
الأخطاء .

( د ) تبدأ بجملة مفتاحية بعد فراغ مناسب ، والجمل مترابطة ، واستخدام علامات الترقيم دقيق .





10- لعل
................. فى المباراة .



( أ ) الفريقان
متعادلان . ( ب ) الفريقين متعادلين .



( ج ) الفريقين متعادلان . ( د ) الفريقان متعادلين .





11- المعلمون
صانعو الحضارات . أيهما صحيح بعد إضافة [ ما زال ] ؟



( أ ) ما زال
المعلمين صانعى الحضارات .



( ب
) ما زال المعلمون صانعى الحضارات .



( ج ) ما
زال المعلمون صانعو الحضارات .



( د ) ما
زال المعلمين صانعو الحضارات .






12- المعلمون متقنون .
أيهما صحيح بعد إضافة [ أصبح ] ؟



( أ ) أصبح المعلمون متقنون
. ( ب ) أصبح المعلمون
متقنين .


( ج ) أصبح المعلمين متقنين . ( د
) أصبح المعلمين متقنون .






13- المهندسون
يبنون العمارات لكن .................... الرسالات
.


( أ ) المعلمين حاملو .
( ب ) المعلمين حاملى .



( ج ) المعلمين حاملين . ( د ) المعلمون حاملين .





14- مواقف [ الحياه توجه ] الإنسان إلى التثبت فى كل الأمور . ما
وضع الهاء أو التاء ؟



( أ ) هاء – هاء
. ( ب ) هاء – تاء مربوطة .



( ج ) تاء مربوطة – هاء . ( د ) تاء مربوطة – تاء مربوطة .





15- [ الحرية
. الكرامة ] البنية الصحيحة فى نطق
الكلمتين :


( أ ) هاء – تاء مربوطة
. ( ب ) تاء مربوطة – هاء .



( ج ) تاء
مربوطة - تاء مربوطة .

( د ) هاء – هاء .






16- التدخين
له
[ أثاره الضارة ]
الكلمات التى تحتها خط ........



( أ
)

هاء
- تاء مربوطة
. ( ب ) تاء مربوطة – هاء .


( ج ) هاء
- هاء . ( د ) تاء مربوطة - تاء مربوطة .








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







17- [ الحرية
أمنية ] الإنسان .



( أ ) هاء - هاء . ( ب ) هاء
– تاء .



( ج
) تاء - تاء .

( د ) تاء – هاء .






18- زرت مدينه أسوان الشتاء الماضى . النفى الصحيح للجملة هو :


( أ ) لن أزور
أسوان الشتاء الماضى . (
ب ) ما زرت أسوان الشتاء الماضى .



( ج ) لا أزور أسوان الشتاء الماضى . ( د ) لم زرت أسوان الشتاء الماضى .





19- هل من
أحد فى المدرسة ؟ ما نوع هذه الجملة ؟



( أ
)

جمله
اسمية .
( ب ) جمله فعلية .


( ج ) شبه جملة . ( د ) ظرف زمان أو
ظرف مكان .






20- يفيض
النهر بالخير والعطاء . هذه :



( أ ) جملة اسمية
. ( ب ) جملة
فعلية .



( ج ) شبه جملة . ( د ) لا شىء مما
ذكر .






21- أى من الأتى جملة فعلية ؟


( أ ) تنافس
الطلاب يحفز التعلم
.


( ب ) تناقش الطلاب مع المعلم يحسن التعلم .


( ج
) تتميز المناقشة
الجيدة بالتفاعل بين المعلم والتلاميذ .
( د )
................................






22- أشرقت شمس الشتاء ( )
فانتشر الدفء ( ) وغردت الطيور ( ) فأشاعت السرور والبهجة (
)



الإجابة الصحيحة : [ ؛
/ , /
؛ / . ] .



23- قال المعلم ( ) أنت أيها التلميذ ( ) كف عن الضجيج ( ) ما هذا الهرج ( )


الإجابة
الصحيحة : [ : / ,
/ . / ؟ ]
.






24- منح
الوزير الجوائز لــ 19 طالبا و 13 طالبة . تكتب الأعداد هكذا :



( أ ) تسعة عشر طالبا وثلاث
عشر طالبة .



( ب ) تسع عشرة طالبا وثلاثة عشرة طالبة .


( ج ) تسع وعشرة طالبا وثلاثة
عشر طالبة .



( د ) تسعة عشر طالبا وثلاث
عشرة طالبة .






25- فى
مدرستى ( 23 ) فصل و ( 25 ) معلمة . كيف تكتب هذه الأرقام ؟



الإجابة الصحيحة : [ ثلاثة وعشرون – وخمس وعشرون ] .





26- فى المدرسة ....... معلما
.

( أ )
ثلاثة وخمسين .
( ب ) ثلاثة وخمسون .

( ج )
ثلاث
وخمسون .
( د )
ثلاث وخمسين .





27- يذاع برنامج ........ لغوية ........


( أ ) لآلئ – مساءً
.
( ب ) لآلئ –
مساءا .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) لآليء – مساءً . ( د ) لآلىء –
مساءاً .



avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:20 pm

28- الذين ....... كثيرا ....... على حب المعرفة .


( أ ) يقرءون - ينشئون .
( ب ) يقرؤوا – ينشئوا .



( ج ) يقرؤن
– ينشئوا . (
د ) يقرؤون – ينشئون .






29- أيتها
المعلمة
إن ...... الجهد ....... الأجر .


( أ ) تبذلين – تنالين . ( ب ) تبذلى –
تنالى .



( ج ) تبذلين-
تنالى . ( د
) تبذلى- تنالين
.


30- من ....... على الأخلاق ....... عن الرذيلة .


( أ ) ينشأون – ينئون .
( ب ) ينشؤون
ينؤون .


( ج
) ينشئوا – ينأوا .
( د ) ..................






31- أى مما
يلى كتبت همزته بصورة صحيحة ؟



( أ ) اثنان - اثنتان - ايم - امرأة . ( ب ) اخ – اخت - اب .


( ج ) اكل
- اشرب - ابتلا
. ( د
) .......................






32- زرع
التلميذ فى الحديقة ........



( أ ) وردتين
حمراوين .
( ب ) وردتين حمراءين .


( ج ) وردتان
حمراوان . ( د ) وردتان
حمراءان .






33- لا ....... من الحياة وكن ....... على العمل .


( أ ) تيأس-
دءوبا .
( ب ) تيئسدؤوبا .


( ج ) تيأس – دئوبا
. ( د ) تيئس
– دئوبا .






34- ................. بالمصطافين.


( أ ) الشاطئ ملئ . ( ب ) الشاطىء ملىء
.



( ج )
الشاطىء ملء . (
د ) الشاطىء ملأ .






35- رأيت ...............
على أصدقائك .



( أ ) أخوك ذا
فضل . ( ب
) أخاك ذا فضل .



( ج ) أخوك
ذو فضل . ( د ) أخاك
ذو فضل .






36- حدد
المجموعة التى رسمت بشكل صحيح مما يلى
:


( أ ) علا – عفا – مضى – جرى .


( ب ) على – عفى – مضا – جرا .


( ج ) علا – عفى – مضى – جرا .


( د ) على – عفا – مضا – جرى .






37- أى
مجموعة رسمت أواخرها صحيحا ؟



( أ
)

سما
– صفا – رأى - سعى .



( ب ) سمى – صفا – رأى - سعى .


( ج ) سما
– صفى - رأى – سعا .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( د ) سمى - صفى – رأى - سعى .





38- أى مما
يلى صحيح
؟


( أ ) دعا - غزا
- نها - قلا .



( ب
) دعا - غزا - نهى - قلى .



( ج ) دعى
- غزى - نهى – قلى .



( د ) دعى
- غزى - نها - قلا
.





Û لو فيه فى الاختيارات (
دعا- غزا - نهى – قلا ) يبقى هو الأصح .






39- التلميذ
كتب كلمة سورة من القرآن بهذا الشكل ( صورة ) يتم تدريبه على :



( أ ) الكتابة . ( ب ) الاستماع
.



( ج ) التحدث . ( د ) المناقشة .





40- همزة الوصل والقطع والتاء
المفتوحة من
أخطاء .
( أ ) القراءة
السريعة . ( ب ) التحدث .



( ج )
الكتابة .
( د ) الاستماع .







41- قرأت
الكتب إلا
كتاب الأدب . أى مما يلى يعد إعراب كلمة [ كتاب
] ؟



( أ
)

مستثنى
منصوب .
( ب ) مفعول به منصوب .


( ج ) بدل منصوب . ( د ) نعت منصوب .





42- أى مما
يلى يعد من صفات الجيم ؟



( أ ) القلقلة . ( ب ) الهمس .


( ج ) التكرير
.
( د ) اللين .





43- أى مما
يلى من المرفوعات ؟



( أ ) اسم إن –
الحال . ( ب ) اسم
كان - خبر إن .



( ج ) المضاف
إليه - اسم كان . ( د ) اسم لا
النافية للجنس – النعت .






44- أى
الجمل الآتية صحيح ؟



( أ ) أذيعت
أنباء الحفل مباشرة .



( ب ) أذيع
أنباء الحفل .



( ج
) كلاهما صحيح لأن نائب الفاعل جمع تكسير .






45- يتطلب الإلمام بلغة أمة من الأمم
[ التبحر ] فى آدابها وحضارتها .

( أ ) التعرف عليها . ( ب ) التنويه عنها .
( ج ) الوقوف عليها . ( د ) التعمق فيها .






46- جرحت السكين يد الطباخ [ فعصبها ] لإيقاف النزيف .
( أ ) داواها
. ( ب )
دلكها .

( ج ) رفعها . ( د ) لفها .






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]47- اجتمع رؤساء شركات البترول [ ليتفاوضوا ] بشأن حماية البيئة .
( أ ) يتناقشوا . ( ب ) يتساوموا .
( ج ) يتجادلوا . ( د ) يتعاونوا .



48- لم يقلع اللص عن جرمه [ فأوقع به ] القاضى أشد عقوبة .
( أ ) أرضى
. ( ب )
باشر .
( ج ) أكمل . ( د ) أنزل .



49- من يريد أن ينقد
الشعر فلابد له أن يكتشف المعنى [ الكامن ] فى ألفاظه وفقا
للسياق الذى ترد فيه ( أ ) الشارد . ( ب ) المتزامن .
( ج ) المتضمن . ( د ) الفريد
.






50- من أهم الخصائص
التى يجب أن
يتحلى بها الطالب عند أداء الامتحان [ الثقة بالنفس ] .
( أ ) الغرور
. ( ب )
الاعتداد .
( ج ) الكبرياء . ( د ) الافتخار .






51- [ أفاض ] الأستاذ فى شرحه للتلاميذ .
( أ ) أطال وأكثر
.
( ب ) خلط صدقا بكذب .
( ج ) تحدث بفخر . ( د ) أوجز واختصر .



52- [ يتجلى ] بعد ليل ماطر .
( أ ) يتكشف . ( ب
)
يتعاظم .
( ج ) ينفرج . ( د ) يبتعد .






53- تملأ القلب بفيض [ زاخر ] .
( أ ) متصاعد
. ( ب )
مزدحم .
( ج ) فائض . ( د ) متنام
.







54- إذا نمت لا تحمل لأحد [ سخيمة ] ، فقد نلت رضا الله وراحة البال .
( أ ) وديعة
. ( ب ) ضغينة .

( ج ) مريرة . ( د )
فجيعة .







55- فى أى مجموعة -
مما يلى - يجب وضع الهمزة فى أوائل كلماتها ؟



( أ ) اجاب ,
اكمل , اتقن
.


( ب ) استمع – اختبر – استقى .


( ج ) امتص – اشتد – احتد .


( د ) التوى – احتفى – استحلى .





56- أحب الحياة
....... أنى لم أغرق فى لذاتها ....... لم أخبر دروبها ....... إنى أعشق العطاء
........ الجود والسخاء .



( أ ) على الرغم
من – و – بل - فى .



( ب ) و – على الرغم من – فى – بل .


( ج ) بل - على الرغم من – فى – و .


( د ) فى - بل – و – على الرغم من .





57- [ قم ] على وزن
............



( أ ) فع . ( ب ) فل .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) عل . ( د ) عف .





اقرأ القطعة الآتية ثم
أجب عن جميع الأسئلة التى تليها






(1)تستغرق مشاهدة
التلفاز مساحة كبيرة من وقت شريحة واسعة من جمهور المشاهدين ويمثل الأطفال الشريحة
الأكثر مشاهدة للبرامج التليفزيونية دون وجود تحكم في تحديد المادة العلمية التى
تناسب أعمارهم



(2) من هنا أصبح
التلفاز يمثل خطرا نفسيا على أطفالنا حيث تتناول معظم برامجه موضوعات العنف
والجريمة والمشاكل الاجتماعية أو كل ما من شأنه تأزم الأوضاع وإضفاء الجو المأساوي
المثير للصراع داخل نفس الطفل المتسمة أصلا بالضعف وعدم الاكتمال لأنها لا تزال في
طور تكوينها



(3)وتزداد الآثار
السلبية للتلفاز عندما يسيطر على برامجه الجانب المادي المتمثل في الإعلانات
والبرامج مدفوعة الآجر على حساب الرسالة الثقافية السامية وكذلك عندما لا يظهر
الاهتمام الجدي بإعداد برامج ترفيهية تعليمية موجهة للأطفال بوجه خاص تنطلق من
حاجاتهم الأصلية والتي من شانها تقديم زاد ثقافي جليل الفائدة وأيضا حينما تتضمن
أفلام الرسوم المتحركة كثيرا من من مظاهر العنف والعدوانية حيث تشجع صور العنف على
انتقال الطفل من حال المشاهدة السلبية إلى حال الفعل ونتيجة تكرا ر مشاهدته تتبدد
حساسيته ويبطل تأثيره بأحداث العنف فينظر إليها على أنها طبيعية وعادية فضلا منعدم
ضبط الأهل للفقرات التى يقضيها أطفالهم أمام شاشات التلفاز



(4)وللتغلب على
السلبيات السابقة يجب على أولياء الأمور أن يلعبواو دور الوسيط بين الطفل وما
يشاهده عن طريق تحديد مدة ونوع تعرض الطفل لما يعرضه التلفاز وتفحص وتنظيم ما
يشاهده ورؤية المشاهدة العنيفة مع الطفل والتعليق على محتواها وشرح ومناقشة
مضمونها مع دفع الطفل لبذل مجهود ذهني أكبر في التفكير حول تحليل هذه المشاهد
ونقدها



س1معنى كلمة السامية
في الفقرة الثالثة0000



1-الشاهقة


2-الراقية


3-الأصلية


4-المفيدة





00000000000000000000000000000000


س2كل ما يلى ورد في
الموضوع ما عدا



سيطرة المواد
الإعلانية يفسد رسالة الأعلام



2-معظم ما يبثه
الإعلام لا يتناسب مع الأطفال



3-دور الآباء في حماية
أبنائهم من مخاطر التلفاز



4-دور وسائل الإعلام
في تنشئة الأطفال






س3فى ضوء ما ورد في
الفقرة الثانية يزداد تأثير برامج العنف على الأطفال لأنهم



1- الشريحة الأكثر
مشاهدة للتلفاز



2- في حالة البناء
والتشكل



3- أكثر انبهارا بما
يقدم من إعلانات



4- أكثر ميلا لتقليد
ما يشاهدونه









س4متى يكون للتلفاز
أثر إيجابي في حيلتنا



1- إذا تنوعت الرسوم
المتحركة حول مشاهد غربية متكاملة



2- إذا هدفت برامجه
إلى تأكيد ثقافة المجتمع وتنقيتها



3- إذا تمت الرقابة
والمتابعة من الآباء للبرامج المشاهدة



4- إذا استهدفت برامجه
ذوبان ثقافة المجتمع في الثقافة العلمية






س5ما العلاقة بين
الفقرتين الأولى والثانية



1-الثانية تفصيل
للأولى



2- الثانية تفسير
للأولى



3-الثانية برهان
للأولى



4-الثانية نتيجة
للأولى






59- معنى [ مداخلة ]
.



( أ )
التدرج فى تلين المعرفة . ( ب ) طرح وجهة نظر أثناء الحوار .



( ج ) إقحام فكرة فى سياق مختلف . ( د ) مشاركة الآخرين فى توجهاتهم .





60- ليت ........
بإذكاء روح التعاون
بين طلابهم .
( أ ) المعلمون مهتمون . ( ب ) المعلمون مهتمين .
( ج ) المعلمين مهتمون . ( د ) المعلمين مهتمين .





61- همزة فى أوائل
كلماتها
صحيحة :
( أ ) اكتب – ابن – اشرحى – اختبار .
( ب ) اعدادي
– اجراءات
إجابة –
ادهم
.
( ج ) اسم
– اثنان - امتحان – اقرأ
.
( د ) ابنه
– اثنتان
املئ –
ابتدائى .






62- واحدة من الجمل الآتية صحيحة :
( أ ) الطلاب يقرأون الدرس . ( ب ) الطلاب يقرءون الدرس .
( ج )
الطلاب يقرؤون
الدرس . (
د ) الطلاب يقرئون
الدرس .





63- أى مما يلى جملة
فعلية ؟

( أ ) تباين التلاميذ فى القدرات العقلية يتطلب تنوع أساليب التدريس .
( ب ) تسابق التلاميذ فى مجلات النشاط المدرسى
يحقق
الأهداف .
( ج ) تتميز مهنة التعليم برسالتها ودورها
التربوى فى
المجتمع .
( د ) تيسير الأعمال والمهام أساس ضرورى لإنجازها .





64- كل ما يلى ورد فى
الموضوع ما
عدا :
( أ ) سيطرة المواد الإعلانية يفسد رسالة الإعلام .
( ب ) معظم ما يثبته الإعلام
لا يتناسب مع
الأطفال .
( ج ) دور الآباء في حماية أبنائهم من مخاطر التلفاز .
( د ) دور وسائل الإعلام فى تنشئة الأطفال .



65- فى ضوء ما ورد فى
الفقرة الثانية يزداد
تأثير برامج العنف على الأطفال لأنهم :
( أ ) الشريحة الأكثر مشاهدة للتلفاز .
( ب ) فى حالة البناء والتشكيل .
( ج ) أكثر انبهارا بما يقدم من إعلانات .
( د ) أكثر ميلا لتقليد ما يشاهدونه .







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







66- متى
يكون للتليفزيون أثر إيجابى فى
حياتنا ؟
( أ ) إذا تنوعت الرسوم المتحركة حول مشاهد غريبة متكاملة .
( ب ) إذا هدفت برامجه إلى تأكيد ثقافة المجتمع وتنقيتها .
( ج ) إذا تمت المراقبة والمتابعة من الآباء للبرامج المشاهدة .
( د ) إذا استهدفت برامجه ذوبان ثقافة المجتمع فى الثقافة العلمية .





67- ما
العلاقة
بين الفقرتين الأولى والثانية ؟
( أ ) الثانية تفصيل للأولى . ( ب ) الثانية تفسير للأولى .
( ج ) الثانية برهان للأولى . ( د ) الثانية نتيجة للأولى .





مجمع اللغة العربية بالقاهرة مؤسسة ذات سيادة
واعتبار
:
(1)مجمع اللغة العربية
بالقاهرة مؤسسة علمية ذات سيادة واعتبار وعضو مؤسس لاتحاد المجامع العربية ومقر له
ورئيسها هو رئيس الاتحاد ووظيفتها هو النهوض باللغة العربية وفى عام 1963صدر
المرسوم بإنشائه وبدا الانعقاد في الثلاثين من يناير 1943


(2)ويتألف
مجلس المجمع من أربعين عضوا عاملا ينتخبون من العلماء المعروفين بتبحرهم في اللغة
العربية وعلومها من غير تقييد بجنس أو دين زمن شم كان منذ نشأته وما زال هيئة
عالمية



(3)واللغة
تحيا في كافة المجالات الحياة وهى تتطور مع الزمن لتسد حاجات المجتمع وعمل المجتمع
أن بتابع سير اللغة ويسجل مراحل تطورها ويقر ما استقام من الألفاظ والأساليب
والتراكيب ويرفض ما اعوج ويوصى ولا يلزم ومع ذلك فرأيه اعتبار ولتوصيانه تقدير



(4)ولقد
كان الغرض من إنشائه المحافظة على سلامة اللغة العربية وجعلها وافية بمطالب الفنون
والعلوم وملائمة لحاجات الحياة المعاصرة كذا وضع معجمات حديثة تتوافق وحاجات
الطلاب والباحثين وغيرهم ونشر بحوث دقيقة في أصول اللغة وتاريخ ألفاظها وما طرا
على مبانيها ومعانيها من تغيير ووضع معاجم متخصصة للعلوم والفنون وإحياء التراث
العربي وتشجيع الإنتاج الأدبي واللغوي ورصد جوائز للأعمال المتميزة وبحث كل ما له
شأن في تقدم اللغة العربية وحل مشكلاتها



س1 ما
المقصود بقول الكاتب مؤسسة علمية ذات سيادة واعتبار



1-بعيد عن
الأهواء



2-محل
احترام وتقدير



قراراته
مستقلة



4-ذو سلطة
ونفوذ






س2 تضمن
المقال أربع أفكار على الترتيب هي



1-نشأة
المجمع اللغوي وتكوينه وعمله ووظيفته



2-عمل
المجمع ووظيفته ونشأته وتأسيسه



3-اتحاد
المجامع / عمل المجمع / قرارات المجمع / المجمع والتراث



4-دور
المجمع في تطور اللغة انتخاب أعضاء المجمع وظيفة المجمع















س3جميع ما
يلى يعبر عن وظائف مجمع اللغة العربية ما عدا



1-إحياء
التراث العربى



2-وضع
معجمات حديثة



3-نشر بحوث
لغوية دقيقة



4- رسم
سياسة المجامع العربية






س4من أخطر
الآثار التى يمكن أن تترتب على غياب دور مجمع اللغة العربية



1-غياب
البحوث المنشورة في اللغة العربية



2-عدم وجود
المعاجم المتخصصة



3-عدم رصد
جوائز للأعمال المتميزة



4-عدم
مواكبة اللغة لمطالب الحياة المعاصرة






س العلاقة
بين المجمع ولغة الحياة المعاصرة هى علاقة



1-تضاد
وتنافر



2-تعاضد
وتوافق



3-مسايرة
وتأكيد



4-تدقيق
وتأكيد
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: لغة عربية للكادر

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:22 pm







- اقرأ
القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة التى تليها :



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] " إذا رأيت شاعراً من الشعراء أو عالماً
من العلماء ، أو
نبيلاً في قومه ، أو داعياً فى أمته قد انقسم الناس فى
تقدير منزلته انقساما عظيماً
فافتتن بحبه قـوم حتى رفعوه إلى رتبة الملك ، ودان ببغضه
آخرون حتى هبطوات به إلى
منزلة الشيطان فاعلم أنه رجل عظيم .
العظمة أمر وراء العلم والشعر ، والإمارة والوزارة ،
والثروة ، والجاه فالعلماء والشعراء والنبلاء
كثيرون ، والعظماء منهم قليلون وإنما هى قوة روحية موهوبة
غير مكتسبة ، تملأ نفس
صاحبها شعوراً بأنه رجل غريب في نفسه ، ومزاج عقله ونزعات
أفكاره وأساليب تفكيره
.
غير
مطبوع على غرار الرجال . ولا مقدود على مثالهم ، ولا داخل فى كلية من
كلياتهم العامة .
فإذا نزلت نفسه من نفسه هذه المنزلة ، أصبح لا ينظر إلى شيء من
الأشياء بعين غير
عينه ، ولا يسمع بأذن غير أذنه . ولا يمشى فى طريق غير
الطريق التى مهدها بيده لنفسه
. ولا يجعل لعقل من
العقول مهما عظم شأنه وشأن صاحبه سلطاناً عليه فى رأى أو
فكر .
بل يرى لشدة ثقته بنفسه ، وعلمه بضعف ثقة الناس بنفوسهم ، أن حقاً على
الناس جميعاً
أن ينزلوا على حكمه ، ويترسموا مواقع أقدامه في مذاهبه ومراميه فترى جميع أعماله وآثاره غريبة نادرة
بين آثار الناس وأعمالهم ، تبهر العيون ، وتدهش الأنظار ، وتملأ
القلوب هيبة وروعة .
من كان هذا شأنه ، كان فتنة الناس فى خلواتهم ومجتمعاتهم ،
ومثار الخلف
والشقاق بينهم ، فى استكناه أمره ، وتقدير منزلته ، فيعجب به
الذين فطروا على الإعجاب
به إلى الافتتان بأقواله وأفعاله وحركاته وسكناته ،
والإغراق في حبه والسير بعجائبه
وغرائبه فى كل صقع وناد فيقع ذلك في نفوس مناظريه وحاسديه ،
والمتمردين على
عبقريته ونبوغه ، موقعاً غير جميل . فلا يجدون لهم بداً من
مقابلة الإغراق في حبه
بالإغراق فى بغضه ، على قاعدة المشادة والمعاندة .
وهناك تحتدم المعركة الهائلة بين أنصاره
وخصومه ، فيهاجمه
هؤلاء يحاولون استلاب عظمته منه ويناضل عنه آخرون يريدون استبقاءها فى يده ، وهو واقف بينهم يدير
أنظاره فيهم
هانئاً مغتبطاً لا يحزن ولا يبتئس ، لأنه يعلم أن جميع هذه
الأصوات الصارخة
حوله إنما هى أبواق شهرته وعظمته .



73- ماذا يقصد الكاتب
بكلمة " يترسموا " فى الفقرة الرابعة
؟
( أ ) يرسموا . ( ب )
يقتدوا .

( ج ) يتبعوا . ( د ) يقتدوا .



74-
ما الفقرة الرئيسية لهذا
النص ؟

( أ ) العظمة الحقيقية تنبع من الاستقلالية في التفكير .
( ب ) العظيم الحقيقي هو الذي يفوز بإجماع
الآراء فى
النهاية .
( ج ) العظمة الحقيقية فى الدفاع عن الإنجاز .
( د ) العظيم الحقيقى هو من يختلف الناس حوله .



75- طبقا لمعلومات القطعة السابقة ما شروط العظمة ؟
( أ )
تقلد المنصب القيادية .

( ب )
الغنى ونبل الأصل .

( ج ) التعلم فى الكليات العامة .
( د ) الأصالة والتفرد عن الآخرين .



76- بم توحى عبارة " يدير
أنظاره فيهم هانئاً مغتبطاً " فى الفقرة الأخيرة من
القطعة السابقة ؟
( أ ) الإعجاب بالنفس وعدم الاكتراث بالآخرين .
( ب ) الشعور بالزهو والانتصار على الخصوم .
( ج ) الثقة بالنفس ومعرفة عواقب الأمور .
( د ) إثبات الذات بين المعارضين والمؤيدين .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







77- ما الذى يؤدى إلى اختلاف الناس على الشخص العظيم حسب معطيات
القطعة ؟

( أ ) غيرة البعض من إنجازاته النادرة .
( ب ) عدم محاولة إقناع الآخرين .
( ج ) حداثة إنجازاته وأصالتها .
( د ) ثقته الشديدة بنفسه .





- اقرأ
القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة التى تليها :



" تواجه الأمم منذ
ثمانيات القرن العشرين العديد
من التحديات ، لعل أهمها تحديات العولمة حيث إن التحديات
التي
تواجه
الأمم تنقسم إلى نوعين تحديات داخلية ، تفرضها الأحوال الداخلية للأمة ، مثل
عدد السكان ، أو
الحفاظ على البيئة ، أو التعليم والأمية ، أو مستوى المعيشة ،
وتحديات خارجية ،
تفرضها طبيعة التأثير والتأثر من خلال الاحتكاك بالأمم الأخرى ،
حيث لم يعد مقبولا أن
تعيش أمة متقوقعة حول نفسها لا تتأثر بمن
حولها .
ويعد مفهوم العولمة من المفاهيم المهمة على الساحة الدولية سياسيا ، واقتصاديا ،
وثقافيا ، واجتماعيا ،
وأصبحت الشغل الشاغل للعديد من المفكرين والمحليين ،
والباحثين ،
والدارسين فى مختلف المجالات .
ويؤكد البعض أن العولمة هى انتقال المتغيرات والظواهر
السياسية ، والاجتماعية ، والاقتصادية من مكان إلى
آخر بشكل يؤدى إلى خلق عالم واحد ، يقوم على الترابط
والاعتماد المتبادل بين
مختلف أقاليمه ، أساسه توحيد المعايير الكونية ، وتحرير
العلاقات الدولية الاقتصادية
وتقريب الثقافات ، ونشر المعلومات .
وهناك من ينظر إلى العولمة بعين الريبة والشك ، ويعتبرها صورة
من صور الهيمنة السياسية ، والتبعية
الاقتصادية ، وطمس للهوية والثقافة التى تعطى للشعوب
خصوصيتها
وتمايزها ،
وهو ما يعنى الذوبان فى ثقافة عالمية ، تصنع ملامحها الكيانات
الكبرى لتمتلك العلم
والثروة
. وفى
المقابل هناك من يتعامل مع العولمة من
منطلق " فكرا عالمياً ، ونفذا محلياً " .

78- ما المقصود بكلمة " الشغل " فى الفقرة الثانية ؟
( أ ) العمل الجاد . ( ب ) بؤرة التركيز .
( ج ) مصدر القلق . ( د ) الجهد المبذول
.


79- أى مما يلى يعبر عن المضمون العام
للموضوع ؟

( أ ) الآثار السلبية للعولمة . ( ب)
بداية عصر العولمة
.
( ج ) التحديات التى تفرضها العولمة . ( د ) العولمة
بين
التأييد والمعارضة .

80- لماذا تنظر بعض الدول إلى العولمة بعين القلق ؟
( أ ) لازدياد أعداد السكان . ( ب) لانخفاض مستوى
المعيشة
.
( ج ) للخوف من تأثير الأمم الأخرى . ( د ) للحفاظ
على خصوصيات الأمم .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
81- أى من المواقف التالية يعبر
عن وجهة نظر الكاتب ؟

( أ ) العولمة أمر واقع لا يمكن أن تعيش أمة
بمعزل
عنه .
( ب ) العولمة هى السبيل إلى توحيد المعايير
وتقريب الثقافات .

( ج ) العولمة شكل من أشكال التبعية السياسية
وطمس
الهوية .
( د ) العولمة هى ذوبان الضعيف فى ثقافة الأقوى .

82- بم تحكم على العبارة
التالية فكر عالمياً ، ونفذ
محلياً ؟
( أ )
غير مناسبة ؛ لأنها تدعو إلى التشتت
بين العولمة والمحلية .
( ب ) منطقية ؛ لأن الثقافة العلمية هى الطريق للنهوض بالمجتمع المحلى .
( ج ) مناسبة جداً ؛ لأنها تدعو إلى التوفيق بين
العالمية والمحلية .

( د ) غير منطقية ؛ لأن المجتمعات يجب أن تتمتع بالاستقلالية .





83- أى
الأنماط التالية صياغته صحيحة ؟

( أ ) كلما قرأ التلاميذ كلما ازدادت ثقافتهم .
( ب ) كلما قرأ التلاميذ ازدادت ثقافتهم .
( ج ) كلما قرأ التلاميذ فستزداد ثقافتهم .
( د ) كلما يقرأ التلاميذ يجدوا متعة ومعرفة جديدة .





84- فاز المعلمان ...... النشاط
.

اختر
التكملة الصحيحة لهذه الجملة مما
يلى :
( أ ) كلاهما بجائزتى . ( ب ) كليهما بجائزتى .
( ج ) كلاهما بجائزتا . ( د ) كليهما بجائزتا .





85- أحيانا نكتب كلمتين وكأنهما كلمة واحدة .
فأى الكلمات الآتية وصلت ببعضها خطأ ؟

( أ ) بم أكافئك ؟ ( ب ) وأنتم حينئذ تنظرون .
( ج ) أشهد ألا إله إلا الله . ( د
) لم تشتكى وتقول إنك معدم ؟






86- أى مما
يلى من المنصوبات ؟

( أ ) خبر كان . ( ب ) التمييز .
( ج ) اسم كان . (
د )
النعت .





87- حدد
المجموعة التى يظهر
فيها نطق صوت اللام فى " أل" مما يلى :
( أ )
الياء ، الميم ، الهاء ، الجيم
.
( ب ) الظاء ، الميم ، الزاى ، السين .
( ج ) الضاد ، الدال ، السين ، اللام .
( د ) الثاء ، النون ، الظاء ، الراء .





- اقرأ
القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة التى تليها :




" لم تنزل من السماء كما تنزل الملائكة رحمة وروحا علي الأرض ، ولم
تخرج من النهر كما كانت العذارى الحسا ن ، من بنات الماء يخرجن فى الزمان
القديم من الجداول والأنهار ، ومن العيون
والينابيع ، ولم يحملها إلينا السحاب ، ولا أرسلها إلينا نجم النجوم ، وإنما نشأت
في القرية ، وامتاز ت عن أترابها بوجه كأن الشمس ألقت رداءها عليه ، نقى اللون ،
ولم يكن أحد يعرف من أين جاءت بهذا الوجه السمح الطلق ، المشرق النقى ، فقد كان
وجه أبيها جهما غليظا قد احتفرت ‏فيه الأخاديد احتفارا ، وفعل به البؤس والشقاء وشظف
العيش ، الأفاعيل ، وكان وجه أمها صورة رائعة
للقبح ، إن جاز أن تكون للقبح صورة رائعة .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]‏ وكان ضيق الحياة و خشن
العيش ، وهذه الضرورات المحرجة للحياة قد غشيت وجهي هذين الأبوين بغشاء صفيق مؤلم من
الكآبة والذلة والغفلة والغباء .



‏وكان صوتها إذا تكلمت ، عذبا صافيا ممتلئا لا
تكاد الأذن تسمعه ، حتي يحضر في النفوس هذا الوقت القصير ‏بين انطلاق الفجر فى ظلمة
الليل كأنه السهم ، وإشراق الشمس على الأرض حتي تملأها جمالا ونورا .



‏ كان صوتها يحضر في النفس هذا كله إذا تكلمت ،
ولم تكن تتكلم إلا قليلا ، وكان صوتها ذلك الرخض العذب ‏الصافى ، يلائم وجهها المشرق
، وخلقها الرائع السوى ، فكان شخصها أشبه شئ بآية من آيات الموسيقى ، ‏التي لا تلذ
السمع وحده ، وإنما تلذ كل ما في الإنسان من ملكات الحس والشعور والتفكير . وكان
الناس يتساءلون ولا يكفون عن التساؤل : من أين جاء هذان الأبوان اللذان أثرتهما الطبيعة
بالدمامة والقبح ، بهذه الآية التى
استأثرت بأرقى الحسن وأنقاه !






88- بم
توحى مفردات هذه الجملة " احتفرت ‏فيه الأخاديد احتفارا " فى الفقرة
الأولى ؟



( أ ) التجهم والعبوس . ( ب ) كثرة التجاعيد .


( ج ) تقطيب الجبين . ( د ) خشونة البشرة .





89- ماذا
تصف هذه القطعة ؟



( أ ) أخلاق الفتاة . ( ب ) قبح الأبوين .


( ج ) اختلاف الفتاة عن الأبوين . ( د ) أثر الأبوين على الفتاة .





90- ماذا
تستنتج من وصف الأم والأب فى القطعة ؟



( أ ) أنهما ضعيفا الصحة . ( ب ) أنهما يعانيان الفقر .


( ج ) أنهما محدودا الذكاء . ( د ) أنهما يكدحان فى العمل .





91- ماذا
تستنتج عن الجمال فى ضوء معطيات النص ؟



( أ ) ينمو فى بيئة فقيرة . ( ب ) يولد فى وسط قبح .


( ج ) يخاطب جميع الأحوال . ( د ) يجمع بين حسن الصورة وجمال الأخلاق .





92- ما سر
تميز الفتاة من وجهة نظر الآخرين ؟



( أ ) جمال الوجه وعذوبة الصوت . ( ب ) إثارة الشعور والتفكير .


( ج ) جمال المنظر وحسن الأخلاق . ( د ) إثارة الشفقة والعطف .





- اقرأ
القطعة الآتية ثم أجب عن الأسئلة التى تليها
:


" كانت
الموسيقى أنهارا تروى الأرض والناس ، ودماء تدفع الحياة فى قلوب البشر ، وسرا يحكم
الروح ، كانت وحيا يرتفع بالإنسان ويجعل منه حكمة وعبقرية ووحدة هى نبض الوجود ،
وإيقاع الأمل ، هى هواية وحب لكل البشر ترددها الطبيعة والتاريخ والأساطير والعقائد
والأديان والكون والأحلام دون ما ضجر .



كيف يمكن ‏أن يكون الإنسان عظيما أو مجيدا أو
حاكما لمهنة أو حرفة دون أن يكون متذوقا للموسيقى ؟ إنها تغمر جمود الحياة بالإنسانية
والمرونة والعدل فالمستمع المتذوق موسيقى مشترك فى الإبداع ، لأن هذا الفن لا يوجد
إلا فى ضمير البشر وذاكرتهم ، ولا يكون عذبا إلا عندما يتردد رنينه فى تاريخ
الذكريات ، وفي عقول صحيحة تربط بين الحاضر والماضى فى لحن واحد متكامل .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كيف نحتاج إلى كتب
للتذوق الموسيقي وهى تنبع من داخل كياننا عندما نسمعها ، من نبض قلوبنا وإيقاع خطواتنا وارتباطنا بإيقاع الطبيعة
والكون من حولنا ؟



‏لنتفق أولا على أن أعدى أعداء الفن الموسيقى
هم تجار الموسيقى ، الذين يقبل على تجارتهم كل مستمع دون ‏عناء ، وتسرى السموم فى
أسماعهم ، وتختلط فى كيانهم وذاكرتهم مع ما يأكلون ويشربون ، ومع ما يؤدون فى ‏الحياة
من أعمال تدنس الوجود .



إن الموسيقى لغة لا نقرؤها ولا نراها ، ولا
نحسها مجسدة إلا في أعماقنا وضمائرنا ، فكيف نقبلها من الأميين ، وكيف نتركها في أيدى
تجار عابثين ، إلا إذا كنا نحن مشاركين فى سخف الحياة ، وانحطاط السلوك ، وتلوث
البينة ، وتخلف البشرية .






93- أى من
الكلمات الآتية أقرب فى المعنى لكلمة [ ضمير ] فى الفقرة الثانية ؟



( أ
) أخلاق . ( ب ) وجدان .



( ج ) وعى . ( د ) عقل .





94- ما
الفكرة الرئيسية التى تدور حولها هذه القطعة ؟



( أ ) الموسيقى الراقية هى التى تخلد عبر
الزمن .



( ب ) للموسيقى تأثير إيجابى على الإنسان .


( ج ) الفن الموسيقى ينبع من إيقاعات الحياة
.



( د ) لغة الموسيقى ترتقى بسلوكيات البشر .





95- بم
توحى عبارة [ عندما يتردد رنينه فى تاريخ الذكريات ] ؟



( أ ) ارتفاع الأصوات . (
ب ) الاستمرارية والثبات .



( ج ) التكرار ورجع الصدى . ( د ) الإنجاز التاريخى .





96- إلام
يرمى الكاتب فى هذه القطعة ؟



( أ ) الدعوة إلى تسجيل الإبداعات الموسيقية
.



( ب ) توضيح سمات الفن الموسيقى الراقى .


( ج ) الدعوة إلى حماية فن الموسيقى من
المنتفعين .



( د ) شرح العلاقة بين الموسيقى وذاكرة
الإنسان .






97- لماذا
يجب محاربة الاتجار فى الموسيقى ؟



( أ ) للحد من التلوث السمعى .


( ب ) للحفاظ على عظمة الإنسان ومجده .


( ج ) لحماية وجدان الإنسان وعقله .


( د ) لحماية الحضارة والمدنية .





‏98- يعمل
المصنع [ 3 فترات ] وفى مجلس إدارته [ 6 أعضاء ] .



( أ ) ثلاثة فترات ، وست أعضاء .


( ب ) ثلاث فترات ، وست أعضاء .


( ج ) ثلاثة فترات ، وستة أعضاء .


( د ) ثلاث فترات ، وستة أعضاء .





99- حدد
الجملة غير المؤكدة فيما يلى ...........



( أ ) قرأت القصة كلها . ( ب ) رأيت محمدا نفسه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ( ج ) اشتريت الجهاز
عينه . ( د ) قرأت كل الكتاب .



100- "
[ تنبه ] المعلم إلى الخطأ [ فصوبه ] " حدد الرسم الصحيح لآخر حرف فى
الكلمتين السابقين على الترتيب .



( أ ) تاء مربوطة – هاء . ( ب ) هاء – هاء .


( ج ) تاء مربوطة - تاء مربوطة . ( د ) هاء - تاء مربوطة .





101-
" إن ............ على النهوض ببلدهم " اختر الإجابة الصحيحة لهذه
الجملة مما يلى .



( أ ) المصريون قادرون . ( ب ) المصريين قادرون .


( د ) المصريين قادرين . ( د ) المصريون قادرين .





102- حدد
الجملة الاسمية مما يلى .



( أ ) يزداد الجو بردا كلما اتجهت إلى الشمال
.



( ب )
يسّر ما استطعت وكن هينا لينا .



‏( ج ) يمم الرجل وجهه إلى القبلة .


(
د ) يزيد أحد أبناء معاوية بن أبى سفيان .






103- رحم
الله ............ عرف قدر نفسه ، و............. على قول الحق .



‏(
أ ) امرأ ، جرؤ .
( ب ) امرؤ ، جرؤ .



‏( ج ) امرأ ، جرأ . ( د ) امرئ ، جرئ .





104- حدد
المجموعة التى رسمت أواخر كلماتها رسما صحيحا مما يلى .



( أ ) محا ، شدا ، استوى ، اقتدى .


( ب )
محى ، شدى ، استوا ، اقتدى .



‏ ( ج ) محا ، شدى ، استوى ، اقتدا .


( د ) محى ، شدا ، استوا ، اقتدى .





105- ورثت
علما ومالا من .........



‏ اختر
التكملة الصحيحة للجملة السابقة مما يلى .........



‏ ( أ ) أبيك ذى المال . ( ب ) أبيك ذو المال .


‏ ( ج ) أبوك ذا المال . ( د ) أبيك ذا المال .





106- قال
أحد الأدباء ( ) " إنما
المعرفة كالأشجار ( ) تبدأ بذورا ( ) ثم تنمو مع الأيام " ( )
علامات
الترقيم التى يجب وضعها بين
الأقواس فى الفقرة السابقة على الترتيب :
( أ ) : - ؛ - ، - . س ( ب ) ؛ - : -0-
،

( ج ) ، - : - ؛ -
. ( د ) ، - . - ؛
- :






107- لمعرفة معلومات غزيرة عن قصص الأطفال ، وأنواعها وأشهر
ما
نشر منها فى العام الحالى يستخدم المعلم
.................

( أ ) المنتديات الإلكترونية على شبكة
الانترنت .

( ب
) سلسلة
الأدب العربي القديم .

( ج ) البرامج الإلكترونية عن الكتابة للأطفال .
(
د ) مواقع أدب الأطفال على الإنترنت
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى