الجودة بالتعليم
أهلاً ومرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بيلا الأعدادية بنين
برجاء التسجيل
حتى تتمكن من المشاهدة
والأستمتاع بخدماتنا ( تقويمات - نتائج - شرح - أنشطة - مؤتمرات)
مع تحيات
إدارة المدرسة
أ/ عبدالعزيز عبدالحليم عامر
al_daboon@yahoo.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» نظام التقويم 2017/2018
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 12:31 am من طرف محمد حسن ضبعون

» نظام التقويم 2017/2018
السبت نوفمبر 11, 2017 6:58 am من طرف محمد حسن ضبعون

» ماهي الأمور الفنية اللازمة لتهيئة الصف المقلوب؟؟
الأحد مايو 07, 2017 4:56 am من طرف محمد حسن ضبعون

» المحليات - بيلا كفرالشيخ
السبت يناير 28, 2017 5:51 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الصف الثالث الأعدادى
الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 11:59 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» مراجعة علوم الصف الأول الأعدادى
السبت ديسمبر 17, 2016 11:08 am من طرف محمد حسن ضبعون

»  البيان الأول لعام 2016
الثلاثاء يوليو 05, 2016 3:29 am من طرف محمد حسن ضبعون

» تنسيق وتسجيل رياض الاطفال
الأحد يونيو 26, 2016 3:39 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الأجابة انموزجية لأمتحانات الثانوية العامة 2016
الثلاثاء يونيو 07, 2016 4:43 am من طرف محمد حسن ضبعون


بين الوسائل التعليمية وطرق التدريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default بين الوسائل التعليمية وطرق التدريس

مُساهمة من طرف محمد حسن ضبعون في الأربعاء يونيو 03, 2009 5:12 pm

إن طريقة التدريس كعنصر من عناصر المنهج لها صلة وتبعية بعنصر آخر من عناصره وهو الوسائل التعليمية، وإذا كان المعلم يختار طرق التدريس المناسبة لكل موقف تعليمي فهو يختار كذلك ما يصلح من الوسائل التعليمية ومصادر التعليم الأخرى بما يناسب كل موقف تعليمي. بمعنى أن الوسيلة هي وسيلة لتحقيق أهداف معينة وذلك من خلال التكامل بينها وبين الطريقة المستخدمة ويبدو ذلك واضحًا حينما يقوم المعلم بتدريس محتوى الدرس نجده يستخدم الكثير من الوسائل، مثلاً: يستخدم نموذجًا للهيكل العظمي أو لقلب إنسان أو للجهاز الهظمي أو جهازًا للعروض الضوئية كجهاز عرض الشفافيات أو غير ذلك من الوسائل لكي يفسّر أو يبرز علاقات بين مجموعة من المعلومات التي يصعب تفسيرها أو إبرازها من خلال حديثه حول الموضوع، وكما يبدو فإن هذا يرجع إلى أن الحديث عن أمور مجردة والتي كثيرًا ما تكون على مستوى عالٍ من التجريد تصعب على المتعلم إدراك معناها وما تضمه من علاقات، ولذلك يلجأ المتعلم إلى الحفظ والاستظهار دون فهم للمعلومات والحقائق ومن ثم تصبح المسألة مجرد إلقاء من جانب المعلم وحفظ واستظهار من جانب المتعلم، الأمر الذي يشير إلى عجز طريقة التدريس عن جعل التعلم أبقى أثرًا.
وعلى ذلك يجب التأكد من أن الطريقة التي يستخدمها المعلم والوسيلة التي يختارها للموقف التعليمي إنما تعملان على نحو متكامل لبلوغ أهداف الدرس، وذلك باعتبار أن الوسيلة التعليمية جزء من فعاليات الدرس إذا ما نجح المعلم في اختيارها واستخدامها.
نخلص من ذلك إلى أن معلم مادة علوم الحياة والصحة لكي يحقق أهداف المقرر عليه أن يستخدم وسائل تعليمية بما يناسب كل درس، فمثلاً عند تدريس الهيكل العظمي في الإنسان، عليه أن يستخدم نموذجًا للهيكل العظمي، وفي هذه الحالة يكون استخدام النموذج أقرب إلى إدراك التلاميذ وبذلك يكون أفضل من استخدام جهاز العرض أو الصور. لأنه يمكن للتلاميذ لمسه والتحقق منه
avatar
محمد حسن ضبعون
Admin

عدد المساهمات : 1811
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
الموقع : http://biala.ahlamontada.net/index.htm

http://biala.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى