الجودة بالتعليم
أهلاً ومرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بيلا الأعدادية بنين
برجاء التسجيل
حتى تتمكن من المشاهدة
والأستمتاع بخدماتنا ( تقويمات - نتائج - شرح - أنشطة - مؤتمرات)
مع تحيات
إدارة المدرسة
أ/ عبدالعزيز عبدالحليم عامر
al_daboon@yahoo.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» تحميل المواد التدريبية  : المرحلـــة الاعــداديـــة 2018
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:31 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» نظام التقويم 2017/2018
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 12:31 am من طرف محمد حسن ضبعون

» نظام التقويم 2017/2018
السبت نوفمبر 11, 2017 6:58 am من طرف محمد حسن ضبعون

» ماهي الأمور الفنية اللازمة لتهيئة الصف المقلوب؟؟
الأحد مايو 07, 2017 4:56 am من طرف محمد حسن ضبعون

» المحليات - بيلا كفرالشيخ
السبت يناير 28, 2017 5:51 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الصف الثالث الأعدادى
الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 11:59 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» مراجعة علوم الصف الأول الأعدادى
السبت ديسمبر 17, 2016 11:08 am من طرف محمد حسن ضبعون

»  البيان الأول لعام 2016
الثلاثاء يوليو 05, 2016 3:29 am من طرف محمد حسن ضبعون

» تنسيق وتسجيل رياض الاطفال
الأحد يونيو 26, 2016 3:39 am من طرف محمد حسن ضبعون


الأســـــكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الأســـــكان

مُساهمة من طرف اسلام محمد حسن في الأربعاء ديسمبر 07, 2011 11:47 am

المسكن او السكن في اللغة العربية هو مكان الراحة والهدوء والخصوصية والسكينة والاستقرار حيث يظلق ذلك على المكان الذي يعيش فيه الانسان ويتخذه مسكنا ومحل اقامة
والمكان الذي لا يحقق لساكنيه تلك المعاني لايعد مسكنا وانما شئ اخر بعيدا كل عن معنى المسكن
بالرجوع الى مصادر اللغة العربية نجد ان في مادة الاسكان,المسكن,السكن, أي السين والكاف والنون مايفيد معنى الهدوء والاستقرار والسكينة
كذلك ياتي المسكن بلفظ المنزل
المنزل نطلق هذه الكلمة على المبنى الذي يستغل كمأو او سكن للانسان وعادة ما يطلق هذا التعبير على المسكن المستقل لاسرة واحدة
الوحدة السكنية Flat
مجموعة من الغرف في مبنى سكني تشكل مع بعضها مسكنا متكاملا بخدماته المعيشية(كما في التعريف الانكليزي) في حين انها تقابل عند الامريكان ما يعرف ب Apartment اذ ان Apartment house:عبارة عن بلوك من الوحدات السكنية في حين ان Apartment عند النكليز يعني غرفة منفردة ,او مجموعة غرف تستغل كمسكن معيشية.
وعادة مايكون Apartment كمساحة سكنية في عمارة في مقابلة المسكن House المستقل او على الاقل ذات مدخل خاص به عكس Apartment
ويطل تعبير Apartment house على المبن الذي يقسم الى عدة وحدات سكنية –في وحدات منفردة او مستقلة-ويطلق عليه الانكليز ايضا block of flat اذ ان كل وحدة تعتبر flat (شقة سكنية)
ويمكن تصميم ذلك المسكن المعروف ب Apartment بادوار متعددة – أي ذات ارتفاع راسي لتحقيق كثافة عالية من جهة ومن جعة اخرى تحقيق بعض اقنصاديات البناء باستغلال مساحة محددة من الارض بالارتفاع عليها الى ادوار عديدة ولذا يطلق على هذا النوع من الاسكان high-rise Apartment
وعندما يكون المسكن Apartment صغيرا الى الحد الادنى اللازم لسكن شخص واحد(كما في بعض المدن الجامعية الاوربية –او مساكن العزاب........)فانه يطلق عليه Eficiency Apartment ومن الممكن ان يكون غير كاف بالمرة الا انه من الممكن ان يكون ارخص.
وتاتي كامة او اصطلاح dwelling كتعبير عن المسكن ايضا او محل الاقامة بوجه عام سواء الاسرة او اكثر ,مزود بالخدمات المتعلقة به مثل المطابخ –الحمامات والمياه-والتدفئة ايضا- ويمكن ان يكون هذا النوع من المساكن عبارة عن حجرة واحدة او اكثر dwelling unit بها كافة التسهيلات التي تحتاجها اسرة واحدة.
البنجالو Bungalow
اخذت هذه الكلمة من اصل هندي وتعني المبنى المشرق او المضئ وهو عبارة عن مسكن من طابق واحد عادة مايكون مسقوفا بالقش او بالقرميد والطين كما يحاط بفراندة. ولم تظل كلمة بنجالو عند هذا المعنى بل تطورت واصبحت تطلق الان على المسكن الدائم ذو الطابق الواحد او الطابق والنصف طابق, كما نراه الن في تخطيط وتصميم هذا النوع من المساكن في القرية الاولمبية بمدينة ميونخ المانيا الغربية والتي خصصت فيما بعد كمساكن لطلاب الجامعة, حيث يخصص لكل طالب اعزب او متزوج بنجالو بارتفاع طابق ونصف مزود بحمام صغير وركن كمطبخ ثم فراندة تكمل النصف الاخر, ولقد صنعت هذه البنجالوهات Bungalows في صفوف بينها حارات ضيقة حوالي 2 م .
الحجرة(الغرفة) room
كلا التعبيرين صحيح من الوجه العربية, ويطلق لفظ غرفة (حجرة) في العمارة على الفراغ الداخلي لاى مبنى سواء كان هذا الفراغ مقفلا بالحوائط او منعزلا عن فراغات مماثلة بواسطة الفواصل.
ويشمل التعريف بالطبع الغرف السكنية (نوم – معيشة – اكل –استذكار......الخ).
ويشمل ذلك التحديد ركن الظعام والافطار وساحة المدخل والمساحات المنعزلة بالفواصل والبلكونات وسائر الفراغات الاخرى سواء مقفلة او غير مقفلة والتي عادة ماتحسب بغرفة كاملة او نصف غرفة.
وفي الحقيقة فان اطلاق الحجرة بمعنى الغرفة فيه نوع من التجاوز فهما مختلفتان,
اذ ان الحجرة في اللغة العربية هي المكان او الفراغ المستغل في احد الانشطة المعيشية (من طعام او نوم او خلافه) الا انه على مستوى الطابق الارضي عادة فاذا كانت على مستوى اعلى من ذلك اطلق عليها (غرفة)
فالحجرة هي مايحجر عليه من الارض بحائط ونحوه.
اذن فالحجرة تطلق على المساحة المعيشة الارضية والغرفة على ماهو اعلى من ذلك من الادوار.
اختيار المنطقة السكنية
The site selection of residential area
لا يتم اختيار المنطقة السكنية من فراغ فهي ابتداء جزء من التخطيط العام المقترح لاي تجمع عمراني, وبالتالي فان دراسة المنطقة السكنية واختيارها يتم ضمن اطار شامل لتخطيط المدينة وتوزيع استعمالات الاراضي فيها وعلاقة هذه الاستعمالات ببعضها البعض, ومع ذلك فهناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار المنطقة السكنيةالتي منها:
1. سهولة ربطها بمناطق الحدائق والملاعب من خلال محاور الحركة
2. قابلية الارض للاستزراع لما يقام بها من تشجير وعناصر تجميل ومسطحات خضراء... الخ
3. امكانية تزويد الموقع بالخدمات العامة
4. طوبغرافية التربة
5. ميكانيكية التربة ومدى صلاحيتها للانشاء
6. ثمن الارض او تكلفتها
7. خلو الموقع من العوائق المضرة بالاسكان مثل سكة الحديد, الطرق السريعة, المصانع
8. المسافة بين السكن والعمل
9. الامداد بالمياه وسهولته
10.العوامل الجوية خاصة مايتعلق بسرعة الرياح واتجاهاتها
11.سهولة النقل
12.سهولة التصريف
علاوة على ذلك فهناك علاقة موقع المنطقة السكنية بقلب المدينة.
متطلبات المباني السكنية
Requirements of residential Buildings
لتحقيق بيئة سكنية مناسبة للسكان لابد من مراعاة الاعتبارات التالية في المباني السكنية المقترحة.
1. عنصر ارتفاع المباني السكنية Building hight وعلاقته بعرض الشارع الطرق المحيطة به.
2. الموقع Location اذ يجب ان تكون المباني السكنية بعيدة عن مصادر الضوضاء والتلوث واخطار المرور وفي نفس الوقت ان تكون المنازل قريبة من الاسواق التجارية ووسائل النقل والمرور والمدارس والخدمات الصحية والترفيهية والثقافية.
3. التوجيه orientation فلا بد من توجيه المباني بما يمكنها من الاستفادة من الرياح المحببة وتحاشى الرياح غير المرغوب فيها وفي نفس الوقت الاستفادة من الشمس بالقدر اللازم في الطقوس الباردة علاوة على تجنب حماية المساكن من تاثير الامطار
4. الخصوصية privacy اذ لابد ان تحقق المباني السكنية اعلى خصوصية ممكنة للسكان وهذا عنصر هام لايمكن اغفاله في التصميم.
5. الامان sucurity وهو من اهم العناصر التي يجب ان يحققها المباني السكنية سواء انشائيا constraction او ضد الاخطار المترقبة مثل الحرائق ولتحقيق ذلك العنصر لابد من توفير سلم للهروب في كثير من المباني السكنية ذات الوحدات المتعددة او الارتفاعات العالية حيث تعيش مجموعة من الناس في مبنى واحد او بلوك سكني مثلا.
6. الحدائق Parks باعتبارها متنفسا او رئة للمنطقة السكنية بم تضم من ملاعب لمختلف الاعمار او مسطحات خضراء يمكن الوصول اليها بدون عبور للطرق الرئيسية خاصة للاطفال او المسنين.
7. الفراغ space والمقصود به نسبة مكعب المبنى الى جملة عدد السكان القاطنين به ونسبة كل شخص او كل ساكن من المساحة السكنية floor area and cubical content per member والتي تتراوح في العادة بين 4.65 م مربع, 8.50 م مربع على اقل تقدير.
8. المرافق utility مثل المياه – الكهرباء – الصرف الصحي والتي يجب ان يزود بها كل مسكن وباقل تكاليف معقولة.
9. التهوية ventilation اذ يجب ان تتمتع كل غرفة وكل مسكن بدرجات كافية من الاضاءة والتهوية.
• تخطيط وتصميم المناطق السكينة
Planning and design of the residential area.
اولا:عند تخطيط أي منطقة سكنية لابد من مراعاة توصيات المخطط العام لهذه المنطقة من حيث تحديد الكثافات او انواع المباني السكنية التي تحقق تلك الكثافات السكنية.
ثانيا:هناك بعض الاعتبارات التي يلزم مراعاتها عند تخطيط الاسكان:
1. تحديد نسبة الاسكان الصافية ونصيب الفرد منها.
2. تحديد الخدمات اللازمة لهذا التجمع السكني ونصيب الفرد منها.
3. شبكة الطرق السكنيةresidential street or access roads بما يحقق اقصر مسافة سير الى المسكن مع الاخذ في الاعتبار منع او تقليل المرور العابر through traffic الذي يمزق الكتلة السكنية ,علاوة على نموذج الشبكة ذاتها road pattern وتدرجها العضوي.
4. توفير مسطحات خاصة لامكان انتظار parking على ضوء ملكية السيارة حاليا ومستقبلا سواء في شكل انتظار على جانبي الطريق السكني parking side او جراجات خاصة لكل مسكن, او خلافه.
5. العمل على الفصل التام بين محاور حركة المشاه الى الخدمات التعليمية والصحية الترفيهية والتجارية وبين حركة المرور الالى إما فصلا تاما full segregation او فصلا جزئيا semi-segregation
6. دراسة الفراغات الخارجية وتدرجها وتتابعها بما يحقق وضوح الفكرة وسهولة الوصول الى الخدمات.
7. علاقة الواجهات والفتحات بما يحقق الخصوصية في التصميم الحضري .
8. عدم تجاوز نسبة الاسكان على غيره من الاستعمالات التي تؤكد تكامل التخطيط مثل المسطحات الخضراء, الممرات, الملاعب والحدائق والطرق.
9. المواد الاساسية للتشييد Basic material سواء المواد اللازمة للمباني Building او الطرق الموصلة الى المناطق Roads and pathes giving access to buildings
10. حجم وشكل المنطقة السكنية المراد تخطيطها وتصميمها, اذ يفرض ذلك على المخطط بعض المحددات constiaints علاوة على احجام واشكال المباني السكنية size and shape اذ يعطى ذلك حرية افضل للمصمم الحضري urban design لتكوين وتشكيل الفراغات space forming بالابعاد التي يريدها.
11. التنوع variety في الوحدات والمباني السكنية بما يحقق الجمال والصحة المنشودة في الاسكان.
12. التركيب العضوي organic structure للمنطقة السكنية وتقسيمها الى وحدات اصغر فاصغر , فمن الحي السكني Residential district الى المجاورة الكبرى neighbourhoods ثم المجاورة الصغرى mini neighbourhoods ثم المجموعة السكنيةcluster وهكذا بما يسهل التدرج العضوي ايضا للخدمات والطرق والمراكز التجارية الرئيسية والفرعية وتوزيع السكان لكل مستوى وكذلك توزيع الكثافات السكانية.
• تحديد المساحة السكنيةResidential area
ان من اهم ما يواجه المخطط والمعماري عند تخطيط مشاريع الاسكان هو تقدير نسبة المساحة السكنية الى المساحة اللية للمنطقة موضع المشروع .اذ يخضع تقدير تللك المساحة السكنية لعدة عوامل من اهمها:
1.الكثافة السكانية المفترضة بنوعيها (الكثافة الاجمالية والكثافة الصافية)
2.يترتب على افتراض الكثافة عنصرين اخرين هامين:
العنصر الاول:انواع المباني السكنية المقترحة تحقيق تلك الكثافة في انواع المباني السكنية.
العنصر الثاني: التركيب الاقتصادي والاجتماعي للسكان.
3.المساحة الكلية للقسيمة parcel ونسبة المباني منها built up area الى جملة مساحة القسيمة.
4.اسلوب التصميم الحضري urban design وتجميع المباني بشكل او اخر في شكل فراغات طولية او مربعة او مستديرة ......
ويمكن حساب المساحة السكنية بادى طريقتين:
الاولى: بيانيا حيث يمثل المحور الافقي نسبة المساحة السكنية من صفر حتى 100% ويمثل المحوران الراسيان الكثافة الاجمالية والكثافة الصافية.
نصل قيمة الكثافة الصافية المفترضة بنقطة الصفر ثم يمد خط افقي مواز للقاعدة من نقطة قيمة الكثافة الاجمالية حيث يتقاطع مع الخط الواصل بين الصفر والكثافة الصافية , يتم اسقاط نقطة التقاطع تلك على القاعدة حيث نحصل على قراءة النسبة السكنية وتضرب هذه النسبة في مساحة التقطة السكنية المتاحة فنحصل على المساحة المخصصة للاسكان.
• عند كثافة صافية 450 شخص/ فدان (أ) وكثافة اجمالية 350 شخص / فدان (ب) فان نقطة التقاطع (ج) عند اسقاطها على القاعدة (د) فان نسبة الاسكان تمثل 77% من المساحة الكلية للمنطقة . في حين عند ثبات الكثافة الصافية 450 شخص / فدان وتغيير الكثافة الاجمالية الى 250 شخص / فدان فان نسبة الاسكان تقل الى 55%.
• مثال اخر: عند افتراض كثافة صافية 300 شخص / فدان (ه) وكثافة اجمالية 150 شخص/ فدان (و) فان نقطة التقاطع عند اسقاطها على القاعدة (س)
تمثل نسبة الاسكان عندئذ
الثانية: الطريقة الحسابية ويمثلها المعالة الاتية :
الكثافة الجمالية *100 / الكثافة الصافية = نسبة الاسكان
نسبة الاسكان في المثال الاول 350 * 100 / 450 = 76.66%
توزيع المناطق السكنية
لا يشترط ان تكون المنطقة السكنية ان تكون كتلة عمرانية واحد بل يمكن توزيع تلك المساحة على شكل مساحات sud-area باسلوب او اخر يراه المصمم الحضري , المهم ان يحقق تلك المساحات الصغيرة في نهاية المساحة السكنية المطلوبة.
نماذج توزيع التجمعات السكنية:
يخضع هذا التوزيع في شكل تجمعات على انواه المباني السكنية وارتفاعانها ثم على حركة المرور واسلوب التخديم على المساكن ثم التصميم المعماري وخاصة الواجهات والمداخل والجراجات.
تصنيف الاسكان
يصنف الاسكان في المدينة تبعا لعدة اساليب:
1. تبعا اتوزيع الكثافات السكانية
كثافة عالية
كثافة متوسطة
كثافة مرتفعة
2. تبعا لنوع المباني السكنية
- فيلات منفصلة
- مساكن مزدوجة
- مساكن متصلة
- عمارات محدودة الارتفاع
3. تبعا للمستوى الاقتصادي والاجتماعي للسكان.
- إسكان اقتصادي (شعبي)
- اسكان متوسط
- اسكان متميز
وهناك ارتباط بين هذه الاساليب المختلفة اذ ان الكثافة المنخفضة مثلا والتي تناسب ذوي الدخول المرتفعة يمكن تحقيقها من خلال الفيلات المستقلة .
4.تبعا للتركيب الاجتماعي للسكان
- غير المتزوجين
- اسر بسيطة (الزوج والزوجة والاولاد).
- اسر ممتد ( الزوج والزوجة والاولاد وزوجاتهم واولادهم) في نفس المسكن.
- اسر بدون اولاد.
انواع المباني السكنية وتصنيفها:
Type and classification of residential buildings
في هذا الجزء نتعرض لشكل اخر من اشكال المباني السكنية سواء من حيث تصميمها ومساحتها ووظائفها او من حيث علاقتها ببعضها البعض او من حيث التصميم الحضريurban design وتجمعاتها وفراغاتها وطرق خدمتها ومواصلاتها.. مع التعرض لمميزاتها ومساؤئها.
وتتباين هذه المساكن في تصنيفها من حيث تحقيق عدة عوامل بدرجة واخرى , من هذه العوامل مايلي:
1. الكثافة السكانية
2. معدلات التزاحم
3. الاتصال بالشارع
4. الخصوصية
5. النواحي الاجتماعية
6. حرية التصرف فيها (المرونة)
7. الارتفاعات
8. التشكيل البصري
9. عنصر الامان
10. العنصر الاقتصادي
11. الموديول السكني
12. معدل الانتفاع
وعموما تصنف انواع المباني السكنية الى مايلي :
1. المساكن المستقلة او المنفصلة detached houses وغالبا ما يخصص لاسرة واحدة one family house
2. المساكن المزدوجة (شبه منفصلة)
3. المساكن المتصلة
4. العمارات محدودة الرتفاع
5. العمارات المرتفعة
ان المسكن يمكن ان يكون وحدة سكنية واحدة single tenement او ان يحتوي على عدد من الوحدات السكنية numbers of tenements ويقصد بالوحدة السكنية housing parlance المسكن المخصص لاسرة واحدة family unit
وفيما يلي تحديد لهذه الانواع:
1. المساكن المنفصلة (المنفردة):detached house-one-family house
يتميزهذا النوع من الاسكان بخصوصيته لاسرة واحدة . ويعتبر ارقى وافضل انواع المساكن لما تتمتع به من عدة مميزات من اهمها:
أ‌. انه يتمتع باربع واجهات.
ب‌. تحقيق الخصوصية الكاملة للاسرة.
ت‌. التمتع بالارض المحيطة بالمبنى surrounded land
ث‌. تحقيق متطلبات كل اسرة على حدة في التصميم والمساحات المعيشية والخدمات amenities مثل حمام السباحة – الحدائق الخاصة – الجراجات.........الخ.
ويفضل لدى كثير من الناس لاسيما عندما يكون سعر الارض رخيصا الى حد ما .
وان كان يعتبر اكثر انواع الاسكان تكلفة , ويحقق هذا النوع من المساكن اتصالا سريعا بالشوارع علاوة على تحقيق الامان خاصة بالنسبة للاطفال وحرية التصرف فيه بالبيع – الشراء – التغيير......الخ
وان كان يحقق بعض العزلة الاجتماعية . ويمكن ان يكون من طابق واحد او من طابقين ويعتبر غير مرن في عمليات التشكيل البصري. ويحقق هذا النوع من الاسكان كثافة تتراوح بين 40-60 شخصا/ هكتار بحد اقصى قدره 75 شخصا /هكتار. اذ يتوقف ذلك على التصميم الحضري urban design والاشتراطات البنائية ...الخ ويعتبر هذا المسكن مفضلا لدى كل اسرة لما يتمتع به من حديقة امامية وخلفية وجوانب حرة . وابعاده الشائعة هي 20*30 بمساحة اجمالية تبلغ حوالي 600 م بحد اقصى 1000-1500 م مربع.
يشغل المبنى جزء من الارض تاركا مساحة تستغل حديقة او حوشا ولذلك يطلق عليه attriumhouse او garden house
2.المساكن شبه المنفصلة (المزدوجة)semi-detached houses
انها غير منعزلة عن المساكن المجاورة اذ ترتبط بها بحائط مشترك بين الوحدتين. ولهذا الاتصال قيمة اقتصادية واجتماعية ايضا تتضح من خلال الاقتصاد في المرافق (المياه – المجاري- الكهرباء –التليفونات) ويحقق هذا النوع من المساكن كل او معظم مميزات المساكن المنفصلة , اذ يتوقف ذلك على التصميم المعماري والحضري للوحدات السكنية وعلاقتها ببعضها البعض.
3.المساكن المتصلة او صفوف المساكن: Row houses
يعتبر هذا النوع من المساكن اكثر مناسبة للطبقات محدودة الدخل والمتوسطة فهو اكثر اقتصاديا من سابقيه اذ يراعى في تصميمه الحد الادنى من المتطلبات مثل غرفة المعيشية ومطبخ مثلا , وتجمع هذه المساكن في شكل صفوف متصلة لتحقيق اقتصاديات اكثر في المباني والمرافق وبالتالي كثافات اعلى . اذ انه من الممكن من طابق او اثنين ولذا في اسكان لاسر ذوات الدخل المحدود و المنخفض.
ويحقق هذا النوع من الاسكان ارتباط اجتماعي بين سكانه علاوة على امكان استغلاله في التشكيل الصري بصورة جيدة اذ يراعى ذلك في التصميم الحضري والمعماري .وهو ا يتمتع باكثر من واجهتين لاتصال الحوائط الجانبية
وعادة ماتكون واجهته على طريق ظيقه وبذلك يحقق كثافة تتراوح ين 100- 150 شخص / هكتار.
ويمكن وضع مباني بالتبادل حتى لايصبح طول لواجهة واستمرارها مملا على الطريق
4.العمارات السكنية _(محدود الارتفاع)
تصمم هذه العمارات السكنية بارتفاع يتراوح 7,3 ادوار ويضم كل طابق من 2 – الى اربع وحدات سكنية – ويميل لهذا النوع من الاسكان المهاجرون النازحون من الريف الى المدينة. على الاعتبار ارتفاع اسعار الاراض في المدينة,ولذا فانه من الاسهل للاسر ذات الدخول الاعلى الحصول على مسكن في المنطقة الماهولة من المدينة في شكل وحدة سكنية وسابقا كان النظام السائد في اسكان ههذه النوع من المساكن هو نظام التاجير الا انه مع الوقت اصبح يسرى نظام التمليك يوم بعد يوم في المدن الكبيرة الخاصة
ويحقق هذا النع من لسكان كثاف صفية في حدود 100 الى 120 شخص / هكتار
5.العمارات المطلقة الارتفاع
ناطحات السحاب
امام الحاجة الملحة الى الاراضي لبناء وارتفاع اسعار تلك الاراضي يوم بعد يوم , في المدن الكبيرة ارتفاعا فاحشا كان لابد من استغلال تلك الارض بالتالي استغلالا اكثر .من هناك جاءت الفكرة العمارا المتعددة الطوابق او كما يعرف عالميا بناطحات السحاب, لقد لعب التقدم في التكنلوجيا والبناء دورا بارزا.
وعلى العموم هناك اكثر من وجهة نظر لهذا الموضوع :
- من يفضل المباني الشاهقة يرون انها
1. تحقق اضاءة وتهوية كافيتين بالاضافة عن بعد السكان عن الضوضاء خاصة ضوضاء الشوارع وحركة المرور
2. تسمح بتوفير مناطق فضاء واسع حول المباني , حيث يمكن استغلال تلك المناطق والمساحات الواسعة في اغراض الترفيهية المختلفة
3. توفر لمساكنيها مسافة اقل في رحلاتها وبالتالي توفير الطاقة
4. ينتج من استعمالها تقليل نفقات ومصاريف الخدمات مثل : شبكات النقل والمياه والكهرباء الخ.......
5. توفير مساحات ارضية – لاسيما اذا كانت الارض ذات مقدرة انتاجية عالية يمكن استغلالها في الزراعة او في عمليات التصنيع
6. اكثر راحة لمستعمليها من حيث تجميع المكاتب – الاسواق – البريد –التلغراف وسائر الخدمات مثل المطاعم , و خلافه في مبنى واحد.
7. يمكن للمساكن الادوار العلية ومستخدميها بشكل او باخر التمتع بالمنظر العلوي خاصة عندما تكون البيئة المحيطة زراعية والحدائق او التلال او الجبال
- وعلى العكس من ذلك هناك من يرى عدم استعمال هذه الانواع من المباني الشاهقة وذلك اعدة اسباب منها :
1.تسبب بعض المتعب للمسنين والاطفال خاصة عند اعطال المصاعد
2. تحول دون التمتع بالحدائق وخاصة للسكان
3.اذ لم يدرس موقعها جيدا من حيث التخطيط فانها يكن ان تتلف خط السماء للمدينة
4.كما انها من الممكن ان تمنع الهواء او الاضاءة عن مباني اخرى
5.تعتبر ذات تكلفة مرتفعة سواء بالنسبة للانشاء او صيانتها خاصة المصاعد – حماية من الحريق – وضد الصواعق – الزلازل ........ الخ .
6.يمكن ان تسبب بعض المشاكل النفسية لدى الاطفال لعدم تملكه حديقة او مكان مفتوح للعب. الى غير ذلك من المشاكل التي تتعلق بالمستوى الاجتماعي الاقتصادي للسكان والعادات والتقاليد وإمكانية تقبلها لذلك النوع من المساكن
تحليل الاسكان
لا تعتمد دراسة الاسكان على تحدي د نسبته في أي مشروع عراني فحسب بل ان هناك العديد من المحددات والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند تحليل او تقيم مشروعات الاسكان , ويقاس نجاح المشروع بمقدار ما حقق من هذه العوامل و التي من اهمها :
1.الكثافة السكانية الاجمالية
والكثافة السكنية الصافية
2. معدل التزاحم او التكدس
3. معدل الانتفاع او نسبة المسافة المبنية و عدد الطوابق الى المساحة الكلية(v.a.r)
4. نسب الاشغالات على الوحدة او مايعبر عنه عادة land use intensity
5. نسبة المساحة المبنية في المشروع built up area الى جملة الفراغات spaces
الكثافة السكنية
يوصي المخطط العام بتخصيص مناطق سكنية للانولع المختلفة من الاسكان مثل مناط اسكان ذوي الدخل المحدود ومناطق الاسكان المتميز........وغالبا مايرتبط توزيع هذه المناطق السكنية بمستويات معينة من الكثافات السكانية مثل اكثافات السكنية المرتفعة او المتوسطة او المنخفضة
ويقصد بالكثافة عامة متوسط عدد الافراد او عدد الاس او عدد المساكن بالنسبة لا وحدة مساحية (الفدان – الميل المربع – الهكتار)
وتعتبر الكثافات احدى المؤشرات الهامة في عمليات التخطيط , ولا يمكن القول جملة ان هذه الكثافة مرتفعة واخى منخفضة اذ ان ارتفاع او النخفاض في الكثافة امر نسبي يختلف من دولة الى اخرى ومن مدينة الى اخرى تبعا لموقعها وانشظتها واستمالات الاراضي بها والمستوى الاجتماعي والاقتصادي لسكانها
1.الكثافة السكانية
وتقاس بعدد السكان الكلي / الكيلة متر المربع .(نسمة / كم) وتسعمل دائما في الاقاليم الواسعة مساحيا او على مستوى الدولة بكملها
2.الكثافة الصناعية
وتقاس بعدد المشتغلين بقطاع الصناعة بالنسبة الى كل كم مربع من مساحة الاقليم .وتستعمل الكثافة الصناعية حاليا مقياس للقوة الاقتصادية لاي اقليم ,ومع زيادة الميكنة بدء هناك انخفاض هائل في الكثافة الصناعية حيث حلت الالة محل العديد من الايدي العاملة .
3.الكثافة السكنية
تقاس بعدد السكان الكلي بالنسبة لكل هكتار او فدان (نسمة / فدان –نسمة/ هكتار) وتنسب اما الى منطقة كلها ا الى جزء منها . وينقسم هذا النوع من الكثافة الى قسمين :
أ‌. الكثافة السكنية الاجمالية وتقاس بعدد السكان الكلي بالنسبة للمساحة الكلية
ب‌. الكثافة السكانية الصافية وتقاس بعدد السكان الكلي بالنسبة الى المساحة السكنية الصافية التي تضم المساحة المبنية بما فيها الاحواش الداخلية والحدائق ابصغيرة والمداخل ومخارج المنازل و مساحات اماكن انتظار السيارات التجمع السكني موضع الدراسة فقط.
مشكلة الاسكان
تنحصر المشاكل في احد هذه المظاهر منفصلة او في كلها مجتمعة,واهم هذه المظاهر :
1. ان تمثل مشكلة الاسكان نقصا في عدد الوحدات السكنية المطلوبة للسكان بالقياس الى عدد الوحدات السكنية المعروضة .اذ يؤدي ذلك الى نقص في الوحدات السكنية أي ان المشكلة في هذه الحالة هي مشكلة عددية كعلاقة بين عدد الوحدات السكنية وعدد الاسر
2. قد يكون عدد الوحدات السكنية مناسب لعدد الاسر في المدينة او في الحي ,أي انه ليس هناك مشكلة عددية. ولكن نوعية الوحدات السكنية المتوفرة لاتتناسب مع بعض شرائح السكان, سواء اجتماعيا او اقتصاديا بمعنى ان المسكن غير مناسب لعدد افراد الاسرة ,اسرة من عشرة اشخاص ولهم مسكن من ثلاثة حجرات,او اسرة تدفع من اربعين الى خمسين بالمئة او اكثر من دخلها الشهري كايجار لمسكن
3. قد تاخذ المشكلة مظهرا اخر من حيث توزيع الاسكان في الدولة او الاقليم, وعندما لتتم دراسة الاسكان مع العمالة في وقت واحد فانه من الممكن ان تكون المشكلة السكنية هي مشكلة توزيع وحدات سكنية في مناطق غير مناطق العمل
واذا كان ماسبق هو مظاهر مشكلة فان المشكلة تكمل اساسا في عدة عوامل,ادت الى تلك المظاهر الثلاثة السابقة منها:
1. عدم وجود خطة اساسية للاسكان والتعمير,وليس المقصود يذلك هو العمل علىبناء اكبر عدد من الوحات السكنية بقدر معرة نةع الاسكان,عدد الوحدات ,المساحات,التركيب الاجتماعي والاقتصادي للسكان ,التصنيف العمري,عدد الاسر,متوسط حجم الاسر,سياسة التمليك,سياسة الايجار,الاسكان الاقتصادي ومحدداته,مدى تدخل الدولة بالدعم او خلافه,اساليب التمويل المتعددة,فرص العمالة ,التخطيط العمراني
أي انه لايجب النر الى هذه المشكلة جزئيا ولكن ينظر في اطار التخطيط الشامل
2.نقص الاستثمارات المخصصة للاسكان وسوء توزيعها حسب مستويات الاسكان الممثلة للتركيب الاجتماعي
3.عدم توفر المسطحات اللازمة للاسكان سواء داخل المدن حيث العمران القائم بكافة مرافقه (مياه0مجاري-طرق..الخ) مما لايمثل عبئا على الاسكان الذي يضاف الى رقعة المدينة كما قد يكون من الصعوبة توفير تلك المسطحات اللازمة للاسكان خارج المدينة اذ كانت تلك المدينة من المدن التي تحاط بمناطق زراعية هي مصدر قوتها وغذائها وكسائها
4.زيادة نسبة الهالك من المباني التي تاكلت وانتهى عمرها الافتراضي يزيد المشكلة تعقيدا اذ يجد المسؤؤلون انفسهم امام المشكلة ذات الوجهين, طلب متزايد على وحدات السكنية كنتيجة طبيعية لتطور ونمو الشسكان وطلب متزايد لمن تاكلت مبانيهم وسقطت او في حكم الايلة الى السقوط
5.نقص معدل العمر الافتراضي في المسكن, فاذا كان في بعض الدول الاوربية يتراوح بين 47-50 سنة وفي امريكا 60 سنة نجده في عض مدن الخليج العربي لايتعدى 14
avatar
اسلام محمد حسن
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 861
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى