الجودة بالتعليم
أهلاً ومرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بيلا الأعدادية بنين
برجاء التسجيل
حتى تتمكن من المشاهدة
والأستمتاع بخدماتنا ( تقويمات - نتائج - شرح - أنشطة - مؤتمرات)
مع تحيات
إدارة المدرسة
أ/ عبدالعزيز عبدالحليم عامر
al_daboon@yahoo.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» ماهي الأمور الفنية اللازمة لتهيئة الصف المقلوب؟؟
الأحد مايو 07, 2017 4:56 am من طرف محمد حسن ضبعون

» المحليات - بيلا كفرالشيخ
السبت يناير 28, 2017 5:51 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الصف الثالث الأعدادى
الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 11:59 pm من طرف محمد حسن ضبعون

» مراجعة علوم الصف الأول الأعدادى
السبت ديسمبر 17, 2016 11:08 am من طرف محمد حسن ضبعون

»  البيان الأول لعام 2016
الثلاثاء يوليو 05, 2016 3:29 am من طرف محمد حسن ضبعون

» تنسيق وتسجيل رياض الاطفال
الأحد يونيو 26, 2016 3:39 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الأجابة انموزجية لأمتحانات الثانوية العامة 2016
الثلاثاء يونيو 07, 2016 4:43 am من طرف محمد حسن ضبعون

» الأن إعدادية كفرالشخ آخر العام 2016
الثلاثاء يونيو 07, 2016 3:49 am من طرف محمد حسن ضبعون

» نتيجة الصف السادس أخرالعام 2016
الجمعة يونيو 03, 2016 3:47 am من طرف محمد حسن ضبعون


أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الأحد أكتوبر 23, 2011 10:26 am

لا تتحدث معي كباقي النساء
أتظن أننا نتشابه
لا .. لا وألف لا

أنا فيّ كلّ التناقض وشتى أنواع الغرابة ..
أرى في عينيك إستعجالا ..
وعلى شفتيك ألف سؤال وسؤال .
[size=29]سأقول لك من أنا ..

وأحكم أنت إن كنت كباقى النساء ..
فيا شموخ .. غضب .. كبرياء .. طموح ..
قسوة .. حب .. حنان .. عطاء ..
لماذا تنظر الي.. ؟
نحن مازلنا في البداية ..
سأكمل لك سيدي الحكاية ..
بين جوانحي قلب طاهر ..
ومع ذلك دائماً خاسر ..
يحب , يكابر , خاسر ..
[/size]
أحب الخير لكل البشر ..
أكره الحقد .. أمقت الغدر ..وعندما أحزن .. كل شيء علي يظهر ..
لا أجيد التخفي ولا التلاعب بالجمل ..
عندما أغضب .. أصرخ ..
أعبر عن رأيي مهما حصل ..
أتأثر بألم غيري حتى الأعداء ..
قد يثير مدامعي .. يسارع دقات قلبي ..
مشهد .. أغنية .. منظر .. موقف ..
يجعلني أحزن وأفكر ..
في كل الأمور وبعض الأشياء ..
لا تستغرب يا ضبعون ..
فأنا لست كباقي النساء
عندما أُجرح أقابل ذلك بحزن عميق ..
يمزق مني القلب ..
ويطفئ من وجهي البريق ..
ويأخذني الألم إلى سرداب الوحدة ..لا أحب الكلام ..
فآلامي لي وحدي ..
لا أحمل أحبتي أية أعباء ..
فأنا لست كباقي النساء ..
من لا يقدرني .. يحيرني ..
فحقه مني التجاهل ..
فأنا بالمثل أعامل ..
قد أكون قاسية ..
لا أرحم .. لا أجامل ..
أنا لست دمية جميلة خرساء ..
ولا إمرأة سخية بلهاء ..
ألم أقل لك إنني لست كباقي النساء ؟
عندما أحب . . أصبح وردة جورية ..
صاخبة نقية ..
أنصهر شوقا . . أحترق غيرة ..
لا أتردد في إظهار مشاعري
التي عادة ماتكبتها النساء ..
مشاعري جلية .. عنيفة شقية ..
أحيانا .. أكون أميرة العطاء ..
وأحيانا تجدني سيدة البخلاء ..
تناقضاتي كثيرة ..
ما ذكرته لك هو رذاذ من مطر ..
أو قطرة من بحر ..
فأنا لست كباقي النساء ..
امرأة غير اعتيادية ..
أنثى . . نعم ..
و لكن استثنائية ..
لأني طموحة في جمال ..
ورائعة في واقع الحال ..
وأميرة على نفسي ..
وملكة على عرش ذاتي ..
فيا طموح من ذهب ..
ودموع من سرآب ..
هل عرفتني الآن ..
انا المستحيلة ..
أنا الإستثنائية ..
أنا هنا .. وأنا هناك ..
ستجدني في عواصم الذات ..
لأني عاصمة البوح الحلال ..
وعاشقة الصمت في آن واحد ..
وهل عرفت كيف يجتمع جمال البوح
مع تمرد الصمت ..
في آن واحد ..
ألم اقل لك بأني أنثى إستثنائية ..
تلك هي أنا ..
طموحة بذاتي ..
إستثنائية في حياتي ..
فهل قرأت بطاقة هويتي الآن ..



عزيزتي الانثى
ماذا يميزك انتي عن باقي النساء
أجيبى لعل أجابتك تهدى أخريات












google_protectAndRun("render_ads.js::google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الأحد أكتوبر 23, 2011 10:27 am

أعظم وأفضل النساء
كيف لا و هي إبنة أحبّ الخلق صلى الله عليه و سلم .

إنها الزهراء فاطمة ..رضي الله عنها ..
ِ
أريدك يا أختي و أنت تقرئين هذه السّطور أن تستشعري الموقف .
و كأنك تسمعين كلامها و تحسّين بإحساسها ..
لمّا كانت جالسة رضي الله عنها مع أسماء بنت عميس رضي الله عنها
و كانت أسماء مسترسلة في حديثها لفاطمة و تقول :
كنّا في الحبشة و حصل لنا كذا و كذا ...
و بينما هي كذلك إذ نظرت الى فاطمة رضي الله عنها
سارحة الذهن شاردة البال !!
فسألتها قائلة :
يا فاطمة مالي أحدثك فلا تسمعي إلي ؟؟
فإذا بالغالية تردّ و تلقي بالدّرر التي لا يدركها الا من اختصّه الله بنفس تلك المشاعر
قالت :
عذرا يا أسماء لكني كنت أفكر !!
ما الذي تظنين أنه اشغل فكرها ؟!

قالت : يا أسماء إني أفكر في نفسي غذا إذا أنا مت !!!
و الله إني لأستحي أن أخرج عند الرجال في وضح النهار ليس علي الاّ الكفن !!!
سبحان الله تستحي و هي ميتة مكفنة في خمسة أثواب !!
ما الذي سيظهر منها ؟؟ و من الذين سيحملونها ؟؟
و هل هو موقف فيه أي نوع من أنواع الفتنة ؟؟
فهي ليست في سوق أو حديقة أو منتزه !! بل في موقف حزن ..
فقالت لها اسماء : الا أصنع لك شيئا رأيته في الحبشة ..
نضع أعمدة على أركان النعش حتى يرتفع الغطاء على الأعمدة فلا يبين أي شيء ..
فردّت فاطمة قائلة : اللّهم استرها كما سترتني ..
لله درّها تستحي و هي ميتة فما بال الأحياء لا يستحون ؟؟؟
فلو مرّت فاطمة رضي الله عنها في أسواقنا اليوم !!
و رأت من مات حياؤها !! فخصّرت العباءة و تكسرت في مشيتها و علّت ضحكاتها و فاحت رائحة عطرها !!
فماذا ستقول رضي الله عنها ؟؟
بل أين من تقول للمحتشمات إنهن معقّدات فهل فاطمة معقدة ؟؟
إذا كانت معقدة فهنيئا للمعقدات !!
لأن الله سبحانه و تعالى قد أرسل ملكا من الملائكة لمحمد صلى الله عليه و سلم برسالة عظيمة .. و بشارة من أعظم البشارات .. يقول فيها سبحانه
" بشر فاطمة إني كتبتها هي سيدة نساء أهل الجنة "
الله أكبر سيدة نساء أهل الجنة ..
ما الذي أوصلها لهذه المنزلة ؟؟
قال عليه الصلاة و السلام ( الحياء لا يأتي إلا بخير ) رواه البخاري .
فماذا عنك أختي هل أنت من نساء أهل الجنة أم لا ؟؟؟
أنظري الى نفسك قليلا و فكري في حالك
هل قدرك عال عند الله سبحانه و تعالى كفاطمة رضي الله عنها ؟؟
أم أنه كالممثلات و المطربات ؟؟
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (من تشبّه بقوم فهو منهم ) رواه أبي دااوود
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الأحد أكتوبر 23, 2011 10:29 am

المرأة هي النصف الأفضل
سواء أكانت ظالمة أم مظلومة

ما من رجل عظيم يصادفني في الحياة
إلا وأجزم في الحال إن والدته أكثر عظمة منه
عظمة الرجل من عظمة المرأة
وعظمة المرأة من عظمة نفسها
كل عقل الرجل لا يساوي عاطفة من عواطف المرأة
يحتاج الرجل للعاطفة أكثر من احتياج المرأة لها لنقصانها عنده وازديادها لديها
عندما تسمو عاطفة الحب عند المرأة تصبح حنانا
المرأة أثمن جوهرة نزعت من تاج الطبيعة لتكون زينة للرجل وسعادة له
المرأة أحلى هدية خص بها الله الرجل
الحياء والصمت أجمل زينات المرأة
المرأة أبهج شيء في الحياة
المرأة تحفة الكون الرائعة
قلب الفتاة وردة لا يفتحها الا الحب
المرأة نصف الحياة إن احبت زوجها
النساء أشجع مما نتوهم
المرأة كوكب يستضئ به الرجل
ودونه يبيت في الظلام
المرأة هي التي تقود الرجل إلى السعادة
يكفيك فخراً بأنك إمرأة
فأنتى أمى وأختى وزوجتى وإبنتى
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الأحد أكتوبر 23, 2011 10:30 am

وثبة التائبين ..
للتائبين وثبة قد لا يعيها الكثير .. وثبة عظيمة بها غير حاله إلى أحوال مختلفة .. غير قبلته من دور الشياطن إلى دار الرحمن .. صار القرآن هو روحه بدل الغناء .. لذته فى دموع توبته ووثبته لا فى مرحه وطربه ولهوه وعبثه .. غير وقته وحياته .. غير نومه ويقظته .. صار يقوم لفجره لا ينام فى فجره .. صارت الصلوات هى حياته منها وإليها وحولها يتحرك .. صار يحب لله وفى الله بدل من حب فى الشيطان وللشيطان ..
وثبة التائبين قد لا يعقلها الكثير .. كيف استطاع أن يغير حاله إلى أحسن وأحسن .. كيف تخلص من عشقه الذى كاد أن يفتك به إلى كون سعادته فى بعده عنه وجل ألمه فى تذكره لهذا العشق ..؟! كيف صار حاله هكذا ؟! .. كيف تخلص من دخانه الذى كان يشعر بموته عند بعده عنه ..
نقلة هى عظيمة بكل المقاييس .. وثبة عظيمة .. تغيير شديد .. قوة فى الحركة .. قوة فى التغيير .. قوة فى التجويد .. قوة فى التحسين .. قوة بكل ما تحملها الكلمة من قوة ..

عونٌ على الوثبة ..
ولا شك أن صاحب هذه الوثبة وجد عوناً من خالقه .. عوناً جعله يثب بكل قوة .. فكَره ما كان يحب .. وأقبل على ما كان يدبر .. وسبحان مغير الأحوال .. واسمع لهذا الياقوتة من كلامات الأستاذ عبد الدائم الكحيل :- ( أخي .. أختي ... في اللحظة التي تنوي فيها التغيير سوف تجد أن الله معك فهو القائل :- ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) سورة العنكبوت: 69 .. تأمل معي هذه الآية كم تعطيك من قوة لتغير نفسك بإتجاه الأفضل وبالاتجاه الذي يُرضي الله تعالى عنك ، لأن الجهاد المقصود في الآية هو جهاد النفس ، وجهاد العلم ، وجهاد الدعوة إلى الله ، وجهاد الصبر على أذى الآخرين .. لأن هذه الآية نزلت في مكة ولم يكن الجهاد بالسيف قد فُرض ، ولذلك هي تتحدث عن تغيير ينبغي عليك أن تقوم به في نفسك أولاً ثم في غيرك )

احذر المعصية
وهذا كلام العلامة بن القيم الجوزية فى كتابه الجواب الكافي فى تحذير من المعصية حتى لا توقف الوثبة :- ( ... أنها – أى المعصية - تضعف القلب عن إرادتة , فتقو ى فيه إرادة المعصية , وتضعف إرادة التوبة شيئاً فشيئاً , إلي أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية , فلو مات نصفه لما تاب إلي الله , فيأتي من الاستغفار وتوبة الكذابين باللسان لشيء كثير , وقلبة معقود بالمعصية , مصر عليها , عازم على مواقعتها متى أمكنة , وهذا من أعظم الأمراض وأقربها إلى الهلاك ).

تنقصك الإرادة أيها الحبيب ..
هذا ما قلته لشاب يشكو من سقوطه المتكرر فى المعصية ويعجز عن وثبة قوية :- ( ولكن يا حبيب تنقصك الإرادة.. نعم الإرادة.. الإرادة.. الإرادة القوية التي تخرجك من الدائرة التي تعيش فيها.. الإرادة التي تأخذ بيدك فتخرج من دائرة الوقوع والتوبة.. السقوط، ثم البكاء، ثم الصلاة، ثم صلاح فترة معينة، ثم وقع مرة ثانية.. نعم الإرادة.. أتشعر بكلماتي أيها الحبيب ..
حبيبي في الله لا أريد أن أتقمص دور القاضي الذي يحكم وفقط، وليس له علاقة بصاحب الخطيئة، ولكن أريد أن أكون روحاً جديدة تأخذ بيدك لكي لا تسقط.. روحاً تجعلك قبل أن ينتصر عليك شيطانك فتنظر للحرام أن تتماسك وتتمالك وتستجمع كل ما أوتيت من قوة لك لا تقع.. وصدقني التعب بل والعذاب في المرات الأولى.. ولكن بعدها ستجد حلاوة تعلو كل لذة تحس بها في هذا الحرام.. نعم حلاوة الإيمان.. حلاوة المجاهدة .. ) ..
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: أنا لستُ كباقى النساء ( أنا أختلف)

مُساهمة من طرف بنت بيلا في الأحد أكتوبر 23, 2011 10:31 am

هل سيعود اللقاء بيننا ؟؟

أنا شد الروح منى ,, وأنا ديها لا تتوهى وتبتعدى كثيرا ,,

لا تتجولى فى أرضا جرداء ..لا يمكن أن يكون هناك لقاء ,,

وتقتفى الأرض السماء ..

أتسأل دوما عن حنيننا لهب القلب ,, وتولع بالجمال والصدق ,

ألا زلت تذكر ذ الك الشاطىء البعيد ,, وذالك الغروب الرقيق ,

حين أحتويت منى القلب والروح ,,, حين ضممت يدى فى غفلة منى ,

حين هوت نفسى ,, رقة المشاعر منك ,, وهمس الكلام معك ,

ما زلت أسأل الأقمار عنك ,, وكواكب السماء هل ما زال يذكر ,

أما أنا فلم أعد أنا أصبحت أقرب ,, لطيف من ورق منه الى أمراءة

أكابر حتى لا أضيع أكثر وأكثر بين الارض والسماء


وما زلت عالق بين الارض والسماء

وأنتظر اللقاء ,,,,,
avatar
بنت بيلا
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد
الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد

عدد المساهمات : 396
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى